آخر الأخبار حياتناحياتنا

تجنب قول هذه العبارات لطفلك

علاء علي عبد

عمان- بين الحين والآخر، يخطئ المرء بانتقاء كلماته التي يتحدث بها مع أطفاله، فيتركهم بحالة غضب أو حزن أو حيرة، ما يسبب لهم أذى داخليا قاسيا، على الرغم من أنه يفترض بالوالدين أن يكونا مصدر الأمان والحماية والدعم لأطفالهما.
حسن انتقاء الوالدين لكلماتهما مع أطفالهما يعد أمرا مهما جدا كون كلماتهما إما تساعد الطفل على بناء شخصيته بصورة سليمة، أو تتسبب بهدم هذه الشخصية لسنوات طويلة لاحقة.
من الكلمات التي يجب على الوالدين تجنب قولها لأطفالهما ما يلي:

  • هيا.. أسرع: في بعض الأحيان، وخصوصا فترة الاستيقاظ من النوم والاستعداد للذهاب إلى المدرسة، يكون الطفل بطيئا جدا في ارتداء ملابسه أو تناول طعامه. لكن علينا أن نعلم أن الصراخ في وجهه والطلب منه بأن يسرع لن يؤدي لأي نتيجة سوى تحميله ذنب التأخر وزرع فكرة سلبية بداخله عن نفسه. المشكلة هنا ليست بالكلمة بحد ذاتها وإنما بالنبرة التي نتحدث بها مع الطفل والتي يفهم من خلالها أنه المتسبب بمشكلة كبرى بهذا التأخير. لذا، بدلا من اللجوء للصراخ حاول أن تجعل الأمر وكأنه منافسة بينك وبين طفلك حول من يستطيع أن يجهز للخروج أولا، فبتحويل الأمر وكأنه لعبة يمكن للطفل أن يكون أسرع بدون تعريضه لأي كلمات مزعجة قد تؤثر عليه لسنوات طويلة.
  • اتركني وشأني: يحتاج الجميع لفترات هدوء والاختلاء بالنفس، لكن لا يجب التصريح بهذا الأمر لطفل صغير، فمسألة أن تقول لطفلك اتركني وشأني تشعر الطفل وكأنك لم تعد تحبه وأصبحت منزعجا من وجوده. الأطفال بشكل عام يحبون أن نستمع لهم، بل إن الإصغاء للطفل يمكن أن يساعده على تخطي نوبات الغضب التي يشعر بها أحيانا. لذا، بدلا من هذا التصريح، يمكنك أن تطلب منه القيام بشيء ما لحين التمكن من الحديث معه، فيمكنك أن تطلب منه أن يلعب بألعابه بعض الوقت حتى تتمكن من الانتهاء من المهمة التي تشغلك ومن ثم تستطيع أن تتحدث معه كالمعتاد.
  • لماذا لا تكون منضبطا كشقيقك؟ من الطبيعي أن يقوم المرء بعقد مقارنة معينة بين أطفاله، لكن هذه المقارنة لا يجب بأي حال من الأحوال أن يسمعها أي طفل منهم. المشكلة أن التصريح بهذه المقارنة لن تؤدي لتحسين سلوك الطفل المعني، بل إنها تتسبب فقط بإنشاء منافسة غير صحية من الطفل وشقيقه. يجب أن نعلم أن لكل طفل شخصيته المستقلة التي تحمل الإيجابيات والسلبيات، وبدلا من عقد المقارنات بين الأشقاء، يفضل التركيز على إيجابيات كل طفل مهما كانت بسيطة والتركيز عليها لإكسابه الثقة بالنفس التي تساعده على تحسين سلوكياته السلبية لاحقا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock