;
آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

تجّار شارع الملك غازي يحتجون على صيانته خلال الشتاء وتعثر التنفيذ

"الأمانة": نحثّ المقاول على الإسراع للانتهاء من المشروع

مؤيد أبو صبيح
عمان– تعالت أصوات تجار شارع الملك غازي بوسط البلد في عمان محتجة على تنفيذ أعمال صيانة بالشارع الحيوي تؤثر على حركة التجارة وعملهم، متهمين أمانة عمان بـ”عدم مراعاة أحوال فصل الشتاء في طرح عطاء الشارع”، والذي “سيؤدي إلى تأخير تسليمه والإضرار بمصالحهم”، فيما أكدت “الأامانة” أنها تستحث المقاول على العمل في الشارع وتسليمه بأسرع وقت ممكن.
وقال تجار، لـ”الغد”، إنه منذ فترة والعمل في هذا الشارع “متوقف جراء الأمطار الغزيرة، وهذا سيؤدي الى تأخير تسليم الشارع عن الموعد المحدد، وبالتالي طول أمد العطاء والذي سيؤثر على أعمالنا التجارية”.
وطالبوا أمانة عمان بالعمل على “حل المشكلة”، قائلين: “مصالحنا التجارية تضررت.. والأمانة لا تعير هذا الموضوع أي اهتمام”.
من جانبه، قال مصدر مطلع في أمانة عمان “إن الامانة كانت تعتزم الشروع في اعادة تأهيل شارع الملك غازي خلال الربيع الماضي، لكن بناء على مطالبات التجار أنفسهم جرى تأجيل المشروع لشهر تشرين الأول (اكتوبر) الماضي”.
وكانت الأمانة شرعت في ذلك الشهر بإعادة تأهيل الشارع وأزقته، بما یحافظ على النسق المعماري الخاص به، فيما شكا تجار من “الإضرار بتجارتهم، والتي توقفت جراء أعمال التأهيل”.
وتصل قيمة العطاء لنحو 305 آلاف دینار، على أن یستمر العمل فیه مدة خمسة أشهر على الأقل.
ونفذت أمانة عمان تحویلات في المنطقة تفادیا لحصول اختناقات مروریة، لكن التجار قالوا سابقا لـ”الغد” إن محلاتهم “باتت أشبه بأماكن للأشباح لصعوبة وصول الزبائن اليها”، متهمین أمانة عمان بـ”عدم الاكتراث” بأوضاعهم.
وأشار هؤلاء التجار إلى أن “أمانة عمان لم تلتفت للنداءات التي صدرت عن التجار لغایات اعادة النظر بالمشروع أو على الأقل تأجیله”.
وتشتمل أعمال التأهیل تجدید الأرصفة والكندرین والدربزینات والإضاءة وشواخص المرور ومواقف السرفیس، واعادة التزفیت وانشاء ممرات للمشاة وجزر وسطیة.
المدیر التنفیذي للهندسة في “الأمانة” نعمة قطناني قالت سابقا إن هدف هذا المشروع “استكمال حزمة مشاریع نفذتها الأمانة في وسط البلد لإعادة إحیاء قلب المدینة (البلد)، ومن بینها ساحة فیصل”، مشیرة إلى وجود مشاریع أخرى ستنفذ ضمن برنامج زمني محدد من بینها، شارعا بسمان والملك طلال.
وأوضحت قطناني أن المشروع “جمالي وسیصب حتما في مصلحة المدینة والتجار على حد سواء”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock