أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

تحالف الفتح وعصائب أهل الحق يشيدان بموقف الأردن في الدفاع عن القضية الفلسطينية

عمان- الغد- التقى رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم العودات والوفد النيابي المرافق بحضور السفير الأردني في بغداد منتصر العقلة، في لقاءين منفصلين برئيس تحالف الفتح في البرلمان العراقي هادي العامري، وبأمين عام حركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يجريها الوفد بدعوة من رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي.

وخلال اللقاء مع العامري، أكد العودات وقوف الأردن على مسافة واحدة من جميع التيارات السياسية في العراق، مشدداً على أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين يؤمن بأن عراقاً موحداً آمناً مستقراً يشكل قوة لأشقائه العرب ويشكل ركيزة أساسية في تحقيق أمن واستقرار المنطقة.

وعبر الوفد البرلماني الأردني عن تطلعاته بأن تسهم الانتخابات البرلمانية العراقية بتقوية جبهة العراق الداخلية، والتي باتت أكثر تماسكاً في السنوات القليلة الماضية ودلل عليها التعافي ووحدة كافة القوى والتيارات في مواجهة قوى التطرف والإرهاب.

وخلال اللقاء مع الخزعلي، قال رئيس مجلس النواب، إن العراق بدأ يتعافى من أزماته، وعلى الجميع اليوم الاستفادة من دروس الماضي وأن تكون التعددية السياسية منطلق قوة مادام الجميع يقدم المصلحة العراقية على سواها.

بدوره أشاد العامري بالموقف الأردني الصلب بقيادة جلالة الملك عبد الله في الدفاع عن القضية الفلسطينية قائلا إن الموقف الأردني مشرف ومقدر وندرك أن الأردن تعرض للضغوطات جراء تمسكه بمبادئه.

وقال العامري إن الجميع اليوم مطالب بالتعاون والتشارك في المنطقة، مؤكدا أن تيار الفتح يراعي مصالح العراق ويحافظ على هويته العربية ويرفض التدخل في شؤونه الداخلية.

من جهته عبر زعيم عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي عن تقديره للموقف الأردني في الدفاع عن القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن الحركة تدرك أن الضغوطات كانت بمثابة ارتداد للموقف الأردني الصلب في الدفاع عن عدالة القضية الفلسطينية.

وقال إن الأردن يستطيع لعب دور كبير في تدعيم العملية السياسية في العراق، مؤكدا أن وضوح الموقف الأردني بات يلقى من الارتياح الكثير لدى عديد التيارات والقوى السياسية في العراق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock