ثقافة

“تحت جنح الليل”: ديوان شعري جديد لمحمود فضيل التل

عمان – يزخر ديوان “تحت جنح الليل” للشاعر محمود فضيل التل الصادر حديثا عن وزارة الثقافة بالكثير من الهموم والافكار والتطلعات الذاتية والوطنية والإنسانية.
تتسم قصائد الديوان بتلك السلاسة في اللغة ومفرداتها الرصينة الجزلة الآتية في تراكيب تحوم في تجليات مسيرة حياتية خصبة لافتة بالمعرفة والحماسة الإبداعية في كتابة القصيدة الكلاسيكية والحديثة.
تطول قائمة عناوين قصائد الديوان منها:”يا بحر هب لي موجة، ريح الجنوب، سلام على من رأى الموت طفلا، يكفي بأنك باق ايها الوطن، تسونامي، يا ذيب، دماء الياسمين، انا في الخريف، درب الحرير، وداعية لعرار، دربي الى القدس، ام قيس، وتحتفي القدس باستقلالك الانا، وصفي اناجيك وسنابل الدماء”، بدت في جميعها اضافات ابداعية وضعت بصمتها الخاصة في تجربة الشاعر ذات الاسهامات الوفيرة في المشهد الثقافي الاردني .
توزعت اختيارات الشاعر التل على آمال وجدانية تحلق في فضاءات رحبة لدواخل الذات في سفر طويل لا تخلو من اوجاع وكانه يبوح فيها بمناجاة ذلك المخلص البعيد.
تتناغم قصائد الديوان بألوان واساليب سردية بدافع من الشوق والفقد والحنين الى تلك الشخصيات والامكنة يستعيدها الشاعر كانها شاهدة على قتامة الواقع.
في أغلبية قصائد الديوان اهتمامات وانشغالات وطنية وقومية يصوغها الشاعر في المام واع بالموروث الشعبي ليغزل منه صورا واحداثا تعيد للقارىء امجادا من التاريخ في منأى عن فخاخ التقليدية الجامدة التي طالما تميزت بها اشتغالات بعض اقرانه.
يشار الى انه صدرت للشاعر التل جملة من المؤلفات التي تجمع بين الديوان الشعري والموضوعات الفكرية والثقافية والانسانية في ميادين الخدمة الاجتماعية، وهو عضو رابطة الكتاب الاردنيين والاتحاد العام للادباء والكتاب العرب وترجمت العديد من قصائده الى لغات انجليزية وفرنسية وايطالية وحظيت تجربته الشعرية باهتمام نقدي محليا وعربيا.-(بترا)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock