آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالمية

تحديات عاجلة تنتظر رئيس برشلونة الجديد – فيديو

برشلونة – يواجه الرئيس الجديد لنادي برشلونة، جوان لابورتا، مجموعة من التحديات العاجلة لإصلاح الأمور داخل النادي الإسباني الكبير الذي يمر بأزمة اقتصادية تتطلب سلسلة من الإجراءات الفورية.

وقبل تولي منصبه رسميا، يتعين على لابورتا الانتظار لمدة 10 أيام من إجراء الانتخابات وفقا للنظام الأساسي للانتخابات. وسيرافق لابورتا ورافائيل يوستي، الذي سيتولى منصب نائب رئيس النادي الرياضي، رئيس لجنة تسيير شؤون النادي، كارليس توسكيتس، إلى باريس لحضور مباراة الإياب في دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا التي يستضيف فيها باريس سان جيرمان منافسه برشلونة الأربعاء المقبل.

وأفاد النادي الكتالوني الاثنين بأن لابورتا ويوستي قد زارا مدينة جوان جامبر الرياضية لمؤازرة الفريق قبل هذه المباراة المصيرية التي يتعين عليها الفوز بها لتجاوز نتيجة 1-4 التي خسر بها في مباراة الإياب.

وأكد لابورتا خلال الحملة الانتخابية أن أول شيء سيفعله بمجرد توليه منصبه سيكون “التحدث مع جميع العاملين والجلوس مع ليو ميسي وإجراء تدقيق داخلي لمعرفة بالتفصيل وضع النادي الحالي”.

ومن هنا، يتعين عليه أن يواجه قرارات مهمة من بينها:

– سداد الديون:

تبلغ ديون نادي برشلونة 1.173 مليار يورو منها 730 مليون يورو قصيرة الأجل، حيث يتوجب دفع 266 مليون منها للبنوك قبل 30 يونيو/حزيران المقبل، مع الأخذ في الاعتبار أن رأس المال الحالي هو 602 مليونا. ويعد أحد حلول مجلس لابورتا لتحقيق سيولة قصيرة الأجل هو إصدار سندات.

– استمرارية ميسي:

ينتهي عقد النجم الأرجنتيني في 30 يونيو/حزيران من هذا العام، وقد أوضح لابورتا أنه سيجلس “للتحدث معه بمجرد الانتهاء من التدقيق الداخلي” لمعرفة الوضع الحالي للنادي وما يمكنه تقديمه للتجديد. وحقيقة أن ميسي شارك في الانتخابات يوم الأحد يثير التفاؤل في برشلونة بشأن هذا الأمر.

– تخفيض الأجور:

تبلغ تكلفة الفريق الرياضي 636 مليون يورو، وهو ما يمثل 74% من ميزانية النادي، وهي نسبة غير متناسبة ويتعين تخفيضها بشكل عاجل من أجل استدامة الكيان.

– إسباي بارسا:

أوضح فريق لابورتا خلال الحملة الانتخابية أنهم يريدون دراسة هذا المشروع المهم لمستقبل النادي جيدا. ولذلك سيجري تدقيقا قبل اتخاذ قرار بشأن إجراء أي تغييرات على المشروع الحالي. وسيكون الأهم هو الذهاب للعب في استاد مونجويك الأولمبي على مدار عامين ونصف بهدف تسريع الأعمال في الكامب نو.

– شركات البارسا:

كان من المفترض أن تدر حزمة أصول النادي في ميزانية السنة المالية الحالية دخلا قدره 100 مليون يورو مقابل حصول شريك على 49% من الأصول، لكن فريق لابورتا ليس على استعداد لتنفيذ هذه الاتفاقية لأنه لا يريد “بيع الأصول بالتفكير على المدى القصير” وسيدرس مقترحات أخرى، من شأنها أن تهدف إلى الارتباط بشركاء محددين لكل أصل من الأصول، وفقا لما أوضحه المدير الاقتصادي للنادي، جاومي جيرو. (إفي)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock