صحافة عبرية

تحرش شرطي

هآرتس

بقلم: أسرة التحرير

ان استخدام التحرش الجنسي مبررا للتحقيق والاعتقال لمنتقدي الحكم هو درك اسفل جديد وصلت اليه الشرطة. فموافقتها على التجند لحملة الملاحقة السياسية من خلال الانفاذ العابث للقانون يدل على تسييس خطير للشرطة وعلى استخفاف بالعنف الحقيقي الموجه ضد النساء في اسرائيل.
لقد اعتقل الفنان زئيف انجل ماير في مظاهرة في القدس في منتهى السبت بينما يتخفى في زي امرأة عريانة “شوشكا” – شخصية كوميدية، من انتاج خياله. انجل ماير، الذي وصل في الماضي الى مظاهرات عديدة وهو في زي “شوشكا” خضع للتحقيق بشبهة التحرش الجنسي للجمهور ولعرقلة النظام العام – مع أنه حسب قانون العقوبات لا توجد مخالفات كهذه.
روى انجل ماير بانه جرى تحقيق سخيف قائلا: “لم يكفوا عن سؤالي لماذا أتجول عريان”. كل هذا في الوقت الذي كان مكسيا كله بغطاء من قماش. “شرحت ان هذا عري من قماش”، روى قائلا واضاف: “سألوني من احاكي، فشرحت اني لا احاكي احدا”. وعلى حد قوله فقد شعر أنهم “يحاولون اقتيادي لان اقول اني احاكي سارة نتنياهو، ولكنهم لم يسألوني صراحة”.
ليست هذه حالة وحيدة. ففي يوم الاربعاء الماضي، حققت وحدة السايبر في لاهف 433 على مدى اربع ساعات مع المدونة ايريس بوكر للاشتباه بالتحرش الجنسي بسارة نتنياهو. وكان هذا بسبب تغريدة نشرتها بوكر على التويتر في الشهر الماضي تكونت من شتائم وتهديدات تلقتها في الشبكات الاجتماعية في اعقاب تعقيبها على مقابلة سارة نتنياهو مع اخبار 12. وهناك عرضت نفسها كامرأة معنفة وضحية عنف جنسي. وكان القرار باستدعاء بوكر الى التحقيق اتخذ في الشرطة في اعقاب شكوى؛ ولم تكن النيابة العامة مشاركة في ذلك.
وزير الامن الداخلي، أمير اوحنا، مصمم على وقف الاحتجاج، الذي يقض مضاجع سيده نتنياهو. وبصفته مسؤولا عن الشرطة، يبدو انه لا يتردد في استخدام الوسائل كي يوفر من خلالها خدمات ملاحقة سياسية. أما مواضيع ثقيلة الوزن كمكافحة تفشي فيروس الكورونا ومكافحة العنف ضد النساء فقد اصبحت بين يديه ذرائع ملفقة لاعتقال من كل خطيئتهم هي الاحتجاج ضد نتنياهو وحكومته الفاشلة.
ولا يبدو هذا فقط وكأنه انفاذ انتقائي للقانون على خلفية سياسية، ففي الحالتين كانت الذريعة مكشوفة. من الصعب الا يشتبه بان هذه ليست صدفا: فقد حقق مع انجل ماير وبوكر في ظل استخدام متهكم للقوانين ضد العنف الجنسي، بعد أن اجريت المقابلة مع سارة نتنياهو، ومثلت دور الضحية وهكذا اطلقت الاشارة. هذا دليل آخر على الافساد الخطير لحكومة برئاسة متهم بالجنائي. ان الهجمة ضد حماة الحمى تتواصل ودوائر الافساد تتسع من اسبوع لاسبوع.

انتخابات 2020
15 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock