إربدمحافظات

تحفيز تطلق مشروع الشبكة المجتمعية للاستجابة للآثار الاجتماعية لجائحة كورونا في إربد

أحمد التميمي

اربد– اطلقت جمعية تحفيز للريادة والتطوير مشروع “الشبكة المجتمعية للإستجابة للآثار الإجتماعية لجائحة كورونا في بلدية إربد الكبرى / القاعة الهاشمية بمحافظة اربد” بحضور عدد من المسؤولين وومؤسسات المجتمع المدني.
ويأتي المشروع ضمن مُكوّن مؤسسات المجتمع المدني الذي تنفذه منظمة الخبرة الفرنسية بالشراكة مع وزارة التنمية الإجتماعية تحت مظلة “مشروع دعم الاتحاد الأوروبي للحماية الاجتماعية في الأردن” (الممول من الإتحاد الأوروبي).

ويهدف المشروع الذي تم اطلاقه في مبنى بلدية اربد إلى بناء قدرات العاملين في قطاع الحماية المجتمعية والمؤسسات التي تقدم هذه الخدمات بالإضافة إلى بناء قدرات الإعلاميين وإشراكهم في الحماية المجتمعية، و إلى تنفيذ عدد من المبادرات المجتمعية التي ترتبط بإحتياجات الفئات المستهدفة، والعمل على توفير فرص تعليم مستدامة لأطفال الاسر الأقل حظًا للحد من الأثار الإجتماعية السلبية لجائحة كورونا وتبعياتها المترتبة على الأطفال والشباب والمرأة وذوي الإعاقة اثر.

وقال رئيس الجمعية أحمد شتيات إن المشروع يهدف إلى بناء قدرات مؤسسات المجتمع المدني و تأهيلها و إشراكها في الحماية المجتمعية، وإلى تجسيد فكرة التعاون والتفاعل الإيجابي مع العالمين والناشطين في قطاع الحماية للتخفيف من الآثار الإجتماعية لجائحة كورونا من خلال تنفيذ مبادرات مرتبطة بإحتياجات الفئات المستهدفة.

وأشار منسق المشروع محمد البدور أن الفئات المستهدفة في الشبكة المجتمعية هم الأطفال ذوي الإعاقة وعائلاتهم والأطفال الفاقدون للتعليم المبكر والنساء والشباب الأكثر تأثراً بجائحة كورونا والشباب بالإضافة للعائلات التي فقدت أحد افرادها خلال الجائحة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock