الرياضةكرة السلة

تحليق صنز مستمر ومفاجآت بولز متواصلة

NBA

لوس أنجليس – واصل فينيكس صنز تحليقه بتفوقه مجدداً على بروكلين نتس 121-111، وشيكاغو بولز مسيرته المفاجئة بتغلبه على أورلاندو ماجيك 126-115 الثلاثاء في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.
وأكد صنز مرة أخرى أن وصوله إلى نهائي الموسم الماضي لم يكن وليد الصدفة، وذلك بتجديده التفوق على نتس الذي يُعتبر، أقله على الورق، الفريق الأقوى في المنطقة الشرقية.
وبتحقيقه فوزه الحادي عشر توالياً والرابع عشر في آخر 15 مباراة، بقي صنز محلقاً في صدارة المنطقة الغربية والترتيب العام بـ41 فوزاً مقابل 9 هزائم، فيما يحتل نتس المركز السادس في المنطقة الشرقية بعد تلقيه الهزيمة الخامسة توالياً والحادية والعشرين هذا الموسم.
وكما فعل في أواخر تشرين الثاني (نوفمبر)، خرج صنز منتصراً من مواجهته مع نتس لكن هذه المرة في فينيكس في لقاء لم يسمح خلاله لضيفه بالتقدم عليه لأكثر من نقطة وحيدة، فيما وصل أكبر فارق له إلى 14 نقطة قبل أن يستقر في النهاية عند 10 نقاط.
ويُدين صنز بهذا الفوز الذي عزز به رقمه القياسي الشخصي لأفضل بداية موسم في تاريخه، إلى الثلاثي ديفن بوكر وميكال بريدجز وصانع الألعاب المخضرم كريس بول، إذ سجل الأول 35 نقطة مع 6 متابعات والثاني 27 مع 8 متابعات و4 تمريرات حاسمة والثالث 20 مع 14 تمريرة حاسمة و4 متابعات، فيما ساهم البديل كامرون جونسون بـ16.
وبدا بوكر واضحاً في أهدافه بالقول “لدينا مهمة وهي الوصول الى اللقب. نقدم كل شيء يومياً. نحن نحاول أن نجد السُبل للتحسن حتى في الهزائم”.
أما بالنسبة لبول “فما يساعدنا هو أننا نملك ببساطة فريقاً متكاملاً. لا يمكنك التركيز في الدفاع على لاعب أو اثنين. إذا فعلوا ذلك ضدي أو ضد بوكر، فهناك ميكال (بريدجز) الذي بإمكانه تولي زمام الأمور”.
عند نتس الذي أنهى الربع الأول متخلفاً بفارق 10 نقاط في ظل استمرار غياب نجمه كيفن دورانت لإصابة في الركبة، فلم تكن عودة جيمس هاردن من الإصابة كافية رغم 22 نقطة و10 تمريرات حاسمة، ولا حتى جهود كايري إيرفينغ الذي سجل 26 نقطة أو بلايك غريفين الذي ساهم بـ17 نقطة.
وخلافاً لنتس الذي كان مرشحاً بقوة ليكون الأفضل في المنطقة الشرقية، واصل شيكاغو بولز مفاجأة الجميع، متجاوزاً وبعد 50 مباراة فقط عدد الانتصارات التي حققها في الموسم الماضي بأكمله، وذلك بفوزه على ضيفه أورلاندو ماجيك 126-115، ما سمح له بتعزيز صدارته للمنطقة، مستفيداً من سقوط جديد للمتصدر السابق ميامي هيت.
وأنهى بولز في 2021 الموسم المنتظم المختصر بعدد مبارياته بسبب تداعيات فيروس كورونا بـ31 فوزاً مقابل 41 هزيمة، لكنه يبدو حالياً في طريقه لتقديم أفضل موسم منذ 2016-2017 حين فاز بـ41 من أصل 82 ما سمح له بالتأهل الى البلاي أوف للمرة الأخيرة.
صحيح أنه بعيد كل البعد عن الفريق الذي ضم في صفوفه الأسطورة مايكل جوردن وسكوتي بيبن ودنيس رودمان وستيف كير أو الكرواتي توني كوكوتش وتوج العام 1998 بلقبه الثالث توالياً والسادس في ثمانية مواسم بقيادة المدرب الأسطوري فيل جاكسون، إلا أن مدينة شيكاغو عادت لتستمتع مجدداً بكرة السلة مع الكثير من الأمل بالتأهل أقله الى البلاي أوف.
وبقيادة ديمار ديروزن (29 نقطة) وزاك لافين (24)، حقق بولز فوزه الخامس في آخر ست مباريات بعد لقاء بدا تماماً في متناول فريق المدرب بيلي دونوفان الذي كان متقدماً بفارق 10 نقاط قبل 7.38 دقيقة على النهاية.
لكنه فشل بعدها في تسجيل أي سلة لمدة أربع دقائق، ما سمح لماجيك بالعودة وإدراك التعادل قبل أن يستفيق لافين بسلة أعادت فريقه إلى المقدمة 117-115، ثم أضاف أيو دوسونمو سلتين في سلسلة من 11 نقطة متتالية من دون أي رد للضيوف الذين تلقوا في نهاية المطاف هزيمتهم الرابعة في آخر خمس مباريات والحادية والأربعين هذا الموسم،
وعلى ملعب “سكوتيابانك أرينا”، سجل غاري ترنت جونيور ثلاثين نقطة أو أكثر (33) للمباراة الخامسة توالياً، ليقود تورونتو رابتورز إلى الفوز على ضيفه ميامي هيت 110-106، محققاً انتصاره الثالث توالياً فيما مُني الأخيرة بهزيمة ثالثة توالياً.
عادل ترنت الرقم القياسي لتورونتو من حيث عدد المباريات المتتالية بثلاثين نقطة والمسجل باسم ديمار ديروزن، بتسجيله 33 ليلعب الدور الأساسي، بجانب الكاميروني باسكال سياكام (16 مع 14 متابعة) وفريد فانفليت (21)، في تجديد الفوز على هيت الذي خسر الأحد أمام الفريق الكندي بعد ثلاثة أشواط إضافية.
واستعاد هيت نجمه جيمي باتلر وبي دجاي تاكر بعدما غابا عن خسارة الإثنين أمام بوسطن سلتيكس بسبب الإصابة فيما يستمر غياب لاعب رابتورز السابق كايل لاوري للمباراة التاسعة توالياً لأسباب شخصية.
وكان بام أديبايو (32 نقطة مع 11 متابعة) الأفضل ومن خلفه باتلر (16 مع 12 تمريرة حاسمة) وتايلر هيرو (18)، لكن لم يمنعوا الهزيمة العشرين عن هيت الذي تراجع من المركز الثاني الى الثالث لصالح فيلادلفيا سفنتي سيكسرز، بعدما كان متصدراً.
ورغم غياب ستيفن كوري، كلاي تومسون، درايموند غرين والكندي أندرو ويغينز من أجل التقاط أنفاسهم والتعافي من إصابات طفيفة، واصل غولدن ستيت ووريورز مسلسل انتصاراته بالفوز السابع توالياً، وجاء على مضيفه سان أنتونيو سبيرز 124-120، ليبقى قريباً من صنز.
ويُدين ووريرز بفوزه التاسع والثلاثين الى جوردن بول الذي سجل 31 نقطة، بينها ثلاثية وضعت فريق المدرب ستيف كير في المقدمة قبل 17.9 ثانية على النهاية بعدما كان متخلفاً بفارق 17 نقطة في الشوط الثاني قبل أن يعود من بعيد بجهود داميون لي (21 نقطة) وموزس مودي (20). -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock