ثقافة

تخرج منتسبي دورات برنامج مأسسة إجراءات حق الحصول على المعلومات

أقيم في المكتبة الوطنية اليوم حفل تخريج منتسبي الدورات الأربعة للبرنامج التدريبي حول مأسسة إجراءات حق الحصول على المعلومات وبحضور مدير عام المكتبة الوطنية الأستاذ الدكتور نضال الأحمد العياصرة ومدير الإعلام العسكري العقيد الركن مصطفى الحياري.

رحب د. العياصرة بالحضور وقال، إن برنامج “مأسسة إجراءات حق الحصول على المعلومات/ إدارة الوثائق والأرشفة”، والذي نظمته المكتبة الوطنية لمجموعة من منتسبي قواتنا المسلحة الباسلة وتم استكمال إنجاز أربع دورات تدريبية منه لـ “78” متدرباً من “46” وحدة عسكرية وإدارية، استمرت كل دورة منها لمدة عشرة أيام بواقع (45) ساعة تدريبية تتضمن ثلاثة أيام نظرية وسبعة أيام تطبيق عملي. ويأتي هذا البرنامج التدريبي ضمن سلسلة دورات تستمر حتى نهاية هذا العام استناداً الى مذكرة التعاون التي تم توقيعها مع مديرية الاعلام العسكري في نهاية العام 2020.
وبين أن مجلس الوزراء قد أقر في نهاية عام ٢٠٢٠ بروتوكولات مأسسة إجراءات إنفاذ قانون ضمان حق الحصول على المعلومات وألزم كافة الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية بالعمل بما ورد فيها، والتي بدأ العمل في الإعداد لها منذ نهاية عام 2018 بعد موافقة مجلس الوزراء على التزامات الخطة الوطنية الرابعة للحكومات الشفافة 2018-2020 والتي انضمت لها الحكومة بشكل طوعي في عام 2011 ومنها التزام يتعلق بالحق في الحصول على المعلومات. وقد تضمن الالتزام تكليف دائرة المكتبة الوطنية ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة وهيئة النزاهة ومكافحة الفساد لتنفيذ الالتزام كل حسب اختصاصه، من أجل توحيد الجهود في عملية فهرسة وتصنيف المعلومات، وتسهيل عملية الوصول إليها واسترجاعها، وتعزيز مبدأ الإفصاح والشفافية وتحقيق أعلى درجات الجودة لها من خلال تطوير بروتوكولات او تعليمات حكومية نافذة والتأكد من استمرارية العمل بها وتطبيقها.
وأشار الى ان المكتبة الوطنية بدأت بأولى مراحل الخطة التدريبية على إجراءات المأسسة في شهر آذار من هذا العام من خلال تدريب موظفي وزارة الداخلية والمركز الجغرافي الملكي المعنيين بالحصول على المعلومات، وستستمر إن شاء الله باستكمال تقديم التوعية والتدريب على هذه البروتوكولات لكافة مؤسسات الدولة لضمان دمجها ضمن الإجراءات الحكومية المتبعة في فهرسة وتصنيف وتزويد المعلومات لطالبيها.
ولما لهذه البروتوكولات من أهمية فقد شكلت الاساس في البرنامج التدريبي الذي اشتمل على مستويين: الجانب النظري والجانب العملي، حيث تضمن الجانب النظري من البرنامج: الحق في الحصول على المعلومات والاطر التشريعية الناطمة له وأهمية الافصاح والشفافية في تيسير الوصول الى المعلومات، وآليات تصنيف المعلومات الحكومية، وبيان المعايير والإجراءات التي يجب اتباعها من أجل تحقيقِ إدارةٍ فعّالةٍ وانسيابيةٍ كاملةٍ للمعلومات بهدف تيسير الحصول عليها وتحديد المعلومات المتاحة للأفراد والتي يجب الافصاح عنها مسبقاً؛ بالاضافة الى مستويات تصنيف الوثائق وتمييزها. كما تضمن التدريب على أفضل الإجراءات والمعايير الفنية الواجب إتباعها في عمليات فهرسة الوثائق والملفات وكيفية بناء السجلات الورقية والإلكترونية.
وتضمن الجانب العملي ليقدم تدريباً عملياً للمنتسبين على دورة حياة الوثيقة بداية بعملية تعقيم الوثائق وترميزها وتصنيفها وفهرستها والمسح الضوئي لها انتهاءً بإدخال الوثيقة على نظام الارشفة المحوسبة
قد بدأ يوم الاحد لمدة اربعة ايام حيث يغطي ٢٠ ساعة تدريبية وتم خلاله التدريب على بروتوكولات مأسسة اجراءات حق الحصول على المعلومات وهي بروتوكول ادار الملفات وارشفتها، بروتوكول تصنيف المعلومات وبروتوكول اجراءات حق الحصول على المعلومات بالاضافة الى التشريعات الناظمة لحق الحصول على المعلومات

وفي كلمة لمدير الإعلام العسكري العقيد الركن مصطفى الحياري قال إن هذا الإنجاز جاء إنفاذا للتوجيهات الملكية السامية من قبل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم والتي تدفع بإتجاه المزيد من التواصل والتنسيق والتعاون ما بين مؤسسات الدولة إذ يصب الإنجاز في مجال حفظ الإرث التاريخي لهذا الوطن
وبين ان هذه الدورة تأتي في سياق تنفيذ خطة الأرشفة للقوات المسلحة لحفظ منجزاتها وتوثيق بطولات وتضحيات رجالها الأخيار منذ نشأة الدولة وحتى وقتنا الحاضر ، وتمثل أيضاً المرحلة الأولى من خطة الأرشفة والتي من خلالها تم تأهيل المتدربين من ضباط وضباط صف وأفراد للتعرف على كيفية إدارة الوثائق والتعامل معها حسب المراحل المعتمدة من حفظ الوثيقة ولغاية تسكينها إلكترونياً في نظام الأرشفة ليسهل إسترجاعها والإستفادة منها عند الحاجة .
ووجهت معالي وزيرة الثقافة كلمة شكر للقوات المسلحة الأردنية وللجهود التي يقومون فيها وللمكتبة الوطنية والدورالذي تقوم به من حفظ النتاج الثقافي الوطني ، كما قدمت شكرها لمدربي البرنامج التدريبي .
وتخلل الحفل تقديم دروع تكريمية من مديرية الإعلام العسكري / القوات المسلحة الأردنية لمعالي وزيرة الثقافة ولمدير عام المكتبة الوطنية تقديراً لجهود وزارة الثقافة والمكتبة الوطنية في تقديم هذا البرنامج التدريبي لمنتسبي القوات المسلحة الأردنية .
وفي الختام تم تسليم الشهادات لمنتسبي الدورات الأربعة للبرنامج التدريبي مأسسة اجراءات حق الحصول على المعلومات وإدارة الوثائق والبالغ عددهم ” 62″ متدرب

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock