تحليل إخباري

تداعيات كورونا الاقتصادية

المهندس محمود العموش*

انا لست خبيرا اقتصاديا ولكن مايحدث الان بأزمة كورونا ليس بحاجة لخبير اقتصادي كي يعلم ان الاوضاع مابعد كورونا ستكون اوضاع كارثية على جميع الدول الكبرى كانت ام الصغرى ونحن بالاردن حتما سنتأثر بسبب ذلك ولكن من خبرتي المتواضعه بقطاع الانشاءات والمواد التي يتم انتاجها للمشاريع فإن معظم مواد المشاريع يتم استيرادها او استيراد موادها الخام من خارج البلد ولكن في زمن كورونا وفي ظل الاغلاق العالمي للاسواق والذي سيطول حسب تصريحات معظم قادة الدول بسبب مكافحة كورونا فإننا بالاردن امام فرصة تاريخية وهي القضاء على فيروس كورونا بأسرع وقت والتركيز على المنتج المحلي ودعمه بكل السبل وانا كان التركيز سيكون قسرا لانه لايوجد له بديل بسبب اغلاق الاسواق العالمية والتركيز على المنتج المحلي من حيث الكمية والنوعية وفتح خطوط انتاج لمواد لم نكن ننتجها سابقا فمثلا قمنا بالاردن بسبب الحاجة بفتح مصنعين للكمامات بفترة قياسية وبدأت بالانتاج بفترة قياسية … فسابقا اتفاقية التجارة الحرة كانت عائق ولكنها بهذه الظروف الاستثنائية لم تعد عائق وعليه يتوجب ان ندعم منتجاتنا بشكل كامل فمثلا :قطاع الانشاءات يستورد معظم مواده من سيراميك وبورسلان وخزف ووحدات الانارة واعمدة الانارة …. الخ وهذه المواد يوجد منتجات محلية ولكنها لاتنافسها احيانا بالمواصفة ولان الفرنجي برنجي يتم استيراد مواد من الخارج وعدم الشراء مما هو موجود محليا ، وايضا كمثال اخر ما يتم دفعه على السياحة الخارجية بسبب ارتفاع تكاليف السياحة الداخلية وهنا يتوجب تشجيع السياحة الداخلية لهذا العام وتخفيض هذه التكاليف مقارنة مع السياحة الخارجية ،وعليه يتوجب ان نحول الازمة الى فرصة،، فرصة لزيادة الناتج الاجمالي المحلي ،الاكتفاء الذاتي ، زيادة الصادرات ، وذالك من خلال تعليمات واضحة بالخصوص لتحقيق ذلك ، بإذن الله سنتجاوز معركة كورونا بإنتصار سوف يكون نموذج للعالم اجمع ولكن يتوجب علينا التحضير للمعركة الاقتصادية اللاحقة وان نستثمر الفرص المتاحة بكل السبل.

*قائد مبادرة نهضة وعي

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock