منوعات

تراجع حالات الإعدام في أميركا بسبب التكلفة ونقص عقار الحقن القاتلة

نيويورك – ذكر تقرير نشر أول من أمس أن الولايات المتحدة أعدمت عدداً أقل هذا العام، وذلك إلى حد ما بسبب وجود نقص في عقار يستخدم في الحقن القاتلة؛ ولأن عمليات الإعدام باهظة التكاليف في الأوقات الاقتصادية العصيبة.


وذكر المركز الإعلامي لعقوبات الإعدام في تقريره السنوي أن عمليات الإعدام تراجعت بنسبة 12 % هذا العام، وأن أحكام الإعدام الجديدة تراجعت إلى أدنى مستوى لها منذ إعادة فرض تطبيق عقوبة الإعدام العام 1976.


وتصدرت تكساس حالات الإعدام حيث تم فيها إعدام 17 من بين 46 شخصاً أعدموا هذا العام في الولايات المتحدة.


وتراجع مجمل عمليات الإعدام من 52 حالة في 2009 وهو أقل من نصف عدد من أعدموا في العام 1999.


وذكر المركز الذي يتخذ من واشنطن مقراً له أن من بين عوامل تراجع عمليات الإعدام أو تأجيلها صعوبة الحصول على مادة ثيوبنتال الصوديوم، وهو أحد العقارات التي تستخدم في عمليات الإعدام بالحقن القاتلة.


وأجلت حالات الإعدام أو ألغيت في خمس ولايات بسبب نقص هذا العقار.


واستوردت ولاية إريزونا بعضه من بريطانيا حيث ألغيت عقوبة الإعدام، ولكن بريطانيا تفرض حالياً قيوداً على تصدير هذا العقار.



 

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock