آخر الأخبار-العرب-والعالمالسلايدر الرئيسيالعرب والعالم

ترامب: إقالتي “تثير الغضب” وأنا “لا أريد العنف”

واشنطن – اعتبر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، الثلاثاء، أن التحرك في مجلس النواب لعزله “سخيف للغاية”، وذلك في ظل اقتحام المئات من أنصاره مبنى “الكابيتول” أثناء انعقاد جلسة للإعلان رسميا عن فوز غريمه جو بايدن بالانتخابات، بعد أن دعاهم إلى التوجه إلى هناك والتظاهر.

وقال ترامب إن إجراءات الإقالة “تثير الغضب”، مشددا في الوقت نفسه على أنه “لا يريد العنف”.

وأضاف أن مساعي مجلس النواب لعزله “سخيفة للغاية”، رافضا في الوقت نفسه الإجابة على سؤال عما إذا كان سيستقيل.

للمرة الثانية خلال حكمه الولايات المتحدة، قد يخضع ترامب لإجراءات العزل، ليكون بذلك أول رئيس يخضع لإجراءات العزل مرتين في تاريخ البلاد.

وتبدأ عملية الإقالة بالتصويت في مجلس النواب على مواد العزل، وهي قائمة بالتهم الموجهة إلى الرئيس، وإذا تم التصويت بأغلبية بسيطة (50 في المئة زائد 1 مثلا) تبدأ إجراءات العزل، ثم يخضع لمحاكمة في مجلس الشيوخ.

وبعد المحاكمة، يصوّت مجلس الشيوخ على إدانة الرئيس وعزله من منصبه، ويتطلب نجاح هذا التصويت أغلبية الثلثين، وهو أمر لا يبدو تحقيقه سهلا، فبالنظر إلى سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ في وقت مساءلة ترامب الأولى، فقد تمكّن من البقاء في السلطة بسهولة.

ولم تُعرف بعد الصياغة الدقيقة للتهم، لكن أعضاء مجلس النواب وزعوا بيانا يتهم ترامب بـ “التحريض على العنف ضد حكومة الولايات المتحدة”.

كذلك فإن ترامب متهم بدعوة سكرتير ولاية جورجيا براد رافنسبرغر لإيجاد 11 ألف صوت، تقلب فوز جو بايدن في الولاية.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير إن من المتوقع أن يبدأ المجلس بحث إجراء مساءلة ثانية للرئيس دونالد ترامب يوم الأربعاء، وذلك بعد اتهامه رسميا بالتحريض على التمرد قبيل اقتحام مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي.

وذكر معاون بمجلس النواب أن هوير أبلغ رفاقه الديمقراطيين بأن المجلس سيبدأ إجراءات المساءلة يوم الأربعاء إذا لم يرد مايك بنس نائب الرئيس على طلب لتفعيل التعديل الخامس والعشرين من الدستور الأميركي لعزل ترامب. سكاي نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock