العرب والعالمدولي

ترامب يقاضي هيلاري كلينتون لاتهامه بالتعاون مع روسيا في انتخابات 2016

رفع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب دعوى قضائية ضد هيلاري كلينتون وعدد من الديمقراطيين الآخرين، متهماً إياهم بمحاولة التلاعب بالانتخابات الرئاسية لعام 2016 من خلال ربط حملته بروسيا.

وكان ترامب قد فاز على كلينتون في انتخابات 2016، لكنه يقاضيها بـ “الابتزاز” وادعاءات أخرى، في إطار ما وصفه بـ “المؤامرة التي لا يمكن تصورها” لتقويض حملته.

وقد واجهت حملة ترامب ادعاءات بترتيب عملية انتقال السلطة بالتآمر مع جواسيس روس بهدف التأثير على الانتخابات لصالحه.

وخلص تقرير نشرته لجنة من مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يقوده الجمهوريون في 2020 إلى أن روسيا استخدمت ناشطاً سياسياً جمهورياً هو بول مانافورت وموقع “ويكيليكس” في محاولة لمساعدة ترامب على الفوز بالانتخابات. وتنفي موسكو أي تورط لها في الأمر.

وذكر التقرير بأنه لم يعثر على أي أدلة حول وجود مؤامرة، ولكنه أورد أمثلة عن احتمال قيام الرئيس السابق بإعاقة سير العدالة.

وتقول الدعوى القضائية التي رفعها ترامب إنه “في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية في 2016، عملت السيدة كلينتون ومساعدوها على تدبير مؤامرة لا يمكن تصورها- مؤامرة تصدم الضمير وتعتبر إهانة لديمقراطية هذه الأمة”.

ويضيف نص الاتهام أن “المتهمين الذين تصرفوا في تنسيق بينهم تآمروا بشكل ضار على نسج رواية كاذبة مفادها أن خصمهم الجمهوري، دونالد جي ترامب، كان يتواطأ مع دولة أجنبية معادية”.

لم تعلق المرشحة الديمقراطية السابقة للرئاسة الأمريكية حتى الآن على الدعوى القضائية، التي تسعى للحصول على تعويضات مادية وتأديبية. وقال ترامب إنه اضطر لتحمل نفقات تجاوزت 24 مليون دولار.

ووردت أسماء أشخاص آخرين في الدعوى، من بينهم الرئيسة السابقة للجنة الوطنية الديمقراطية ديبي وازرمان شولتز، والمدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) جيمس كومي والمستشار السياسي الديمقراطي جون بوديستا.

وأسفر التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات عن تحقيق طويل استمر عامين برئاسة المحقق الخاص روبرت موللر.

لم ينته موللر إلى أن ترامب أو حملته الانتخابية تواطأت مع روسيا، لكن المحقق الخاص قال إن تقريره لا يُبرئ ساحة الرئيس من إعاقة سير العدالة.

فقد ذكر في تقريره أن “الحكومة الروسية تصورت أن بإمكانها الاستفادة من وجود ترامب في الرئاسة وعملت على تأمين تلك النتيجة، وبأن الحملة الانتخابية لترامب توقعت أنها ستستفيد انتخابياً من معلومات سُرقت ونُشرت عبر جهود روسية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock