آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

ترامب يندد بالشهادات “المفبركة” والكرملين يقول “لا دليل”

واشنطن- ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الجمعة بشهادات “مفبركة” في تقرير المحقق الخاص روبرت مولر بشأن شبهات بتواطؤ بين فريق حملته وروسيا في الانتخابات الرئاسية عام 2016.
وكتب ترامب في تغريدة عبر تويتر “يسوق البعض مزاعم ضدي في تقرير مولر المجنون الذي صاغه 18 ديمقراطيا من كارهي ترامب، وهي كلها مفبركة ومغلوطة بالكامل”.
وأشار الرئيس الأميركي في تغريدة ثانية إلى أن بعض هذه الادعاءات هي “محض هراء”.
وأضاف “تنبهوا إلى الناس الذين يدعون أنهم يدوّنون (ملاحظات)، فيما هذه الملاحظات لم تكن موجودة يوما قبل أن يحتاجوا إليها”.
ويشير تقرير مولر إلى استناده في بعض فقراته إلى ملاحظات دوّنها مسؤولون على سبيل المثال.
وقال “هذه خدعة بدأت بطريقة غير قانونية بتاتا وما كان يجب أن تحصل”.
وبعد تحقيق استمر 22 شهرا بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016، خلص مولر في تقريره الصادر الخميس إلى عدم وجود أي تواطؤ بين فريق حملة ترامب وموسكو.
واستلهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرة جديدة أسلوب مسلسل “غايم أوف ثرونز” (“لعبة العروش”) لإعلان براءته من الاتهام بالتواطؤ مع الروس في انتخابات عام 2016 الرئاسية، وذلك بعد نشر التقرير الخاص عن التحقيقات الذي خلص إلى عدم وجود تواطؤ.
وسبق لترامب أن استخدم صورا من المسلسل الشهير لحشد الدعم لمشروعه بناء جدار حدودي مع المكسيك والتلويح بإعادة فرض عقوبات على إيران.
والآن يعود ترامب مجددا الى استلهام مشهدية المسلسل الذي تنتجه شبكة “اتش بي أو” التلفزيونية لإعلان انتصاره في معركته مع روبرت مولر المحقق الخاص في التدخل الروسي في الانتخابات.
والخميس وحتى قبل الكشف عن التقرير، كان ترامب جاهزا بصورة له تشبه أسلوب مشهدية “لعبة العروش” وتظهره من الخلف مرتديا معطفه الأسود والضباب يحيط به وعليها عبارة “اللعبة انتهت” بخط مشابه لذلك الذي يستخدمه المسلسل في عناوينه، وموجهة “للكارهين واليساريين المتطرفين الديمقراطيين”.
ونشر ترامب الصورة على تويتر حتى قبل أن يصبح التقرير متاحا للجميع، وذلك بعد مؤتمر صحافي لوزير العدل بيل بار أعلن فيه عدم وجود تواطؤ بين الرئيس وموسكو.
وجعل ترامب هذه الصورة التغريدة الرئيسة على حسابه.
لكن هذا الأمر لم يعجب “اتش بي او” التي أعلنت “على الرغم ما انه يمكننا تفهم الحماسة لـ “غايم أوف ثرونز” الآن مع إطلاق الموسم النهائي، ما زلنا نفضل عدم استخدام حقوقنا الفكرية لأهداف سياسية”.
من جهة ثانية، اعتبر الكرملين أمس الجمعة، أن تقرير المدعي الأميركي الخاص روبرت مولر الذي كشفت نتائجه الخميس، “لا يتضمن “أي دليل” على تدخل روسي في الانتخابات الأميركية عام 2016.
وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، “بشكل عام، التقرير لا يتضمن أي دليل منطقي يثبت ان روسيا تدخلت في العملية الانتخابية في الولايات المتحدة”.
وأضاف “منذ بداية هذا التحقيق، قلنا إنه مهما فعل المحققون فانهم لن يعثروا على أي تدخل، لان ذلك لم يحصل”، معتبرا ان “التقرير يثبت ذلك”.
وكان المدعي العام مولر، اكد في تقريره في ختام 22 شهرا من التحقيقات، وجود “صلات عديدة” بين روسيا واعضاء في حملة دونالد ترامب لكنه اعتبر ان ليس هناك أدلة على أي تواطوء.
وأشار التقرير إلى أن “الأدلة لم تكن كافية لاتهام أعضاء فريق حملة ترامب بالتنسيق مع ممثلين من الحكومة الروسية للتأثير على انتخابات 2016”.
لكن التقرير اشار الى ان “الدولة الروسية اقحمت نفسها في الانتخابات الرئاسية عام 2016 بشكل منهجي” عبر حملة على وسائل التواصل الاجتماعي شجعت دونالد ترامب ثم عبر قرصنة رسائل الحزب الديموقراطية واحد المقربين من هيلاري كلينتون.- (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock