أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

ترخيص أول شبكة لإنترنت الأشياء

إبراهيم المبيضين
عمان- أعلنت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، رسميا، أمس، عن منح أول ترخيص لتقديم خدمات إنترنت الأشياء للعموم في المملكة.
ومنحت هيئة الاتصالات شركة الشبكة العامة لإنترنت الأشياء رخصة اتصالات فئوية لتقديم خدمات إنترنت الأشياء في المملكة ضمن قنوات ترددية في النطاق الترددي (863-870 م.ه.) وفقاً للمعايير الدولية المعتمدة، على سبيل المثال لا الحصر، المعيار (EN 300 220) الصادر عن معهد التقييس الأوروبي (ETSI) وعلى أساس ثانوي.
وقرر مجلس مفوضي هيئة الاتصالات، في جلسته المنعقدة بتاريخ 31 كانون الثاني (يناير) 2021، الموافقة على الترخيص الذي سيتيح لهذه الشركة المجال للمباشرة بتقديم خدمات انترنت الأشياء (IOT) في قطاعات عدة مثل القطاع الصحي والزراعي والصناعي والتعليمي، إضافة لأنظمة تتبع المركبات وعدادات المياه والكهرباء.
ويمكن تعريف “إنترنت الأشياء” على أنه “قدرة الأدوات والأجهزة المختلفة من الاتصال بالإنترنت وربطها ببعضها بعضا، ما يسمح بتبادل المعلومات بينها عن طريق الإرسال والاستقبال”، وهو مفهوم يشمل أي شيء يمكن أن تلتصق به وحدة معالجة وخاصية اتصال بالإنترنت، فمن خلال أدوات وخدمات إنترنت الأشياء نستطيع التحكم بأنظمة الإنارة والتكييف والنقل والري والزراعة عبر وحدات المعالجة التي نربطها بالأشياء التي ستزودنا بالمعلومات التي تساعدنا على اتخاذ القرار السليم في الوقت المناسب.
الى ذلك، قال رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور المهندس غازي الجبور، خلال توقيع اتفاقية الترخيص، أمس: “إننا فخورون بما وصلنا له من تقدم في مجال إنترنت الأشياء لما تتيحه هذه الخدمات من إمكانية لإيجاد مبدأ المدن الذكية التي نصبو لأن نكون السباقين فيه على مستوى المنطقة؛ حيث إن منح هذه الرخصة للشركة سوف يتيح لها المجال للمباشرة بتقديم خدمات انترنت الأشياء (IOT) في قطاعات عدة مثل القطاع الصحي والزراعي والصناعي والتعليمي، إضافة لأنظمة تتبع المركبات وعدادات المياه والكهرباء”.
وأكد أن هذه الشركة هي الأولى من نوعها في السوق المحلي المرخصة لتقديم خدمات إنترنت الأشياء للعموم، موضحا أن خدمات انترنت الأشياء تشمل جميع جوانب الحياة اليومية سواء في المجال الصحي كنقل بيانات المريض من المنزل إلى العيادة والمستشفى وإمكانية تحويل هذه المعلومات إلى إجراءات من قبل الأطباء، إضافة إلى تشخيص أكثر دقة للمشاكل الصحية ورصد أنماط معدل ضربات القلب والنبض والحرارة..الخ، وفي المجال الزراعي حيث يمكن متابعة عملية نمو النباتات والأشجار والتأكد من حصولها على كميات من المياه الكافية من خلال جمع المعلومات المطلوبة كالحرارة والرطوبة وغيرها من المستشعرات والحساسات المناسبة وإرسال هذه البيانات للمعني، وكذلك في المجال الصناعي لتجميع وتحليل المعلومات والبيانات من الأجهزة والمعدات الصناعية التي تساعد على التنبؤ بمدى حاجة المعدات الصناعية للصيانة الضرورية بدلا من الصيانة الدورية المكلفة، أما على مستوى الأشخاص والشركات، فمن الممكن أتمتة المنازل وإدارة سلسلة التوريد والعمليات اللوجيستية الخاصة بالشركات.
وأشار الجبور إلى أن إتاحة تقديم هذه الخدمات لما توفره من قيم مضافة الى الاقتصاد الوطني وتوسع في القطاعات الرئيسية في المملكة وخلق بيئة استثمارية جديدة وتوفير فرص عمل جديدة، إضافة إلى المساهمة في تسريع عملية التحول الرقمي.
ونوه رئيس هيئة المديرين للشركة الشبكة العامة لإنترنت الأشياء علي الشبلي العتوم الى الجهود الحثيثة التي تبذلها هيئة الاتصالات لتعزيز القطاع وجعله من أكثر القطاعات حيوية على الصعيدين الوطني والإقليمي، مؤكدا أهمية هذه الاتفاقية التي ستدفع الشركة لتقديم خدمات الاتصالات المبتكرة من أجل دعم مسيرة التحول الرقمي التي تشهدها المملكة، إضافة الى توفير فرص عمل جديدة للشباب الأردني، علماً أن الشركة قامت بعقد اتفاقيات مبدئية مع كبرى شركات لتقديم خدمات نقل البيانات الخاصة بالعدادات التابعة لهم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock