فنون

تردد من الممثل سيلفستر ستالون لحضور حفل جوائز الأوسكار

بيفرلي هيلز- قال الممثل الأميركي سيلفستر ستالون المرشح لجائزة الأوسكار أفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم “كريد”، إنه كان مترددا بشأن المشاركة في حفل توزيع جوائز الأوسكار بسبب الضجة التي ثارت بسبب عدم ترشيح ممثلين أو مخرجين سود البشرة لجوائز الأوسكار هذا العام.
وهذا ثاني ترشيح للأوسكار لستالون منذ 40 عاما. وستالون (69 عاما) هو الشخص الوحيد من فيلم الملاكمة (كريد) الذي نال ترشيحا للأوسكار رغم أن الفيلم من بطولة الممثل الأميركي من أصل أفريقي مايكل بي. جوردون ومن إخراج رايان كوجلر وهو أيضا أميركي من أصل أفريقي.
وقال ستالون للصحفيين خلال حفل الغداء السنوي للاحتفال بكل المرشحين لجوائز الأوسكار قبل حفل توزيع الجوائز الذي سيقام يوم 28 شباط (فبراير) الحالي “لم أتوقع أن أكون هنا مرة أخرى.. أنا سعيد للغاية وبناتي ينظرن لي الآن كممثل وليس مجرد لاعب جولف فاشل”.
وسبق أن ترشح ستالون للأوسكار لكتابة فيلم “روكي” العام 1976 ولعب دور البطولة فيه. ونال الفيلم جائزة أحسن فيلم بدون تقدير لجهود ستالون.
وينافس ستالون الآن بقوة لنيل جائزة الأوسكار أفضل ممثل مساعد عن أدائه مرة أخرى لشخصية الملاكم روكي بالبوا الذي أصبح مدربا في فيلم “كريد”.
وقال ستالون إنه مدين بنجاحه للممثل جوردان والمخرج كوجلر، وهما من أصحاب البشرات الملونة الذين ينظر لهم على أنهم تم تجاهلهم من قبل أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.
وبعد أن قال الممثل الأسود ويل سميث والمخرج الأسود سبايك لي إنهما لن يحضرا حفل توزيع جوائز الأوسكار العام 2016 احتجاجا على هذا التجاهل، قال ستالون إنه سأل كوجلر عما ينبغي أن يفعله.
وقال “أخبرني (كوجلر) أن أذهب وأمثل الفيلم.. وقال لي.. نحن نشعر أنك تستحق ذلك. لكن الأمور ستتغير في نهاية المطاف”. – (رويترز)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock