آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

تركيا: أرملة البغدادي تكشف معلومات جديدة عن “داعش”

اسطنبول – قال مسؤول تركي ان ارملة زعيم “داعش” الارهابي أبو بكر البغدادي كشفت عن “الكثير من المعلومات” عن عمل التنظيم بعد القاء القبض عليها العام الماضي.
وذكر المسؤول ان الارملة قالت ان اسمها رانية محمود ولكن اسمها الحقيقي هو اسماء فوزي محمد القبيسي.
وتردد أنها الزوجة الأولى للبغدادي الذي قتل في عملية نفذتها القوات الأميركية الخاصة في سورية الشهر الماضي.
واعتقلت هذه المرأة في الثاني من حزيران (يونيو) 2018 في محافظة هاتاي قرب الحدود السورية إضافة إلى عشرة أشخاص آخرين، من بينهم ابنته التي قيل ان اسمها ليلى جبير.
وذكر المسؤول ان علاقة المرأتين بالبغدادي تأكدت باستخدام عينات حمض نووي ريبي (دي ان ايه) للبغدادي قدمتها السلطات العراقية.
واضاف “لقد اكتشفنا هوية زوجته الحقيقية بسرعة كبيرة. وقد تبرعت بالكثير من المعلومات عن البغدادي وطريقة عمل التنظيم”.
إلى ذلك اعتقلت الشرطة التركية أمس 17 أجنبيا يشتبه بارتباطهم لتنظيم “داعش” وفق وكالة الأناضول للأنباء.
وأوقف الأجانب الـ17 الذين لم تُكشف جنسياتهم في أنقرة وتم اقتيادهم إلى مقر شرطة مكافحة الإرهاب لاستجوابهم، وفق الوكالة.
وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في تصريح أمس إن المقربين من البغدادي سابقا يحاولون الدخول إلى تركيا وإن السلطات تقوم بعدد متزايد من التوقيفات.
وذكر أن ما يقارب عشرة أشخاص من أقارب البغدادي أوقفوا، من دون إضافة أي توضيحات أخرى. وكان أردوغان كشف لأول مرة أول من أمس عن اعتقال أرملة البغدادي.
وأكد أن تركيا اعتقلت كذلك شقيقة البغدادي وصهره، وهو ما أعلنته وسائل إعلام تركية رسمية الثلاثاء الماضي.
إلى ذلك قال اردوغان ان القوات الكردية قتلت 11 مقاتلا سوريا مواليا لأنقرة أمس في انتهاك لاتفاقيات وقف إطلاق النار الهادفة إلى إقامة “منطقة آمنة” في شمال سورية.
وصرح اردوغان في مؤتمر صحفي في انقرة “هذا الصباح استشهد 11 عضوا من الجيش الوطني السوري” في اشارة إلى المقاتلين السوريين الذين يقاتلون إلى جانب تركيا.
واضاف “بالطبع قتل عدد أكبر من الجانب الآخر .. عندما يهاجمون الجيش الوطني السوري أو جنودنا، هل نبقى صامتين؟ بالطبع علينا أن نرد بل وأكثر من ذلك”.
ولم يكشف اردوغان عن مكان حدوث القتال، إلا أن المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر أن اشتباكات وقعت بالقرب من بلدة عين عيسى قرب الحدود السورية، دون الكشف عن عدد القتلى أو الجرحى. وجدد اردوغان انتقاده لما وصفه باخفاق الولايات المتحدة وروسيا في ضمان الانسحاب الكامل لوحدات حماية الشعب الكردية من المناطق المتفق عليها.
واضاف “ان من وعدونا بأن وحدات حماية الشعب الكردية ستنسحب خلال 120 ساعة لم يفوا بوعدهم في هذه المرحلة”.
وتابع “وبالمثل مع روسيا .. فقد مرت الـ150 ساعة للأسف، ولم يغادر جميع الارهابيين من هذه المناطق بعد”.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock