دولي

تركيا تخشى وقوع “أسلحة العراق” بأيدي “العمال الكردستاني”

أنقرة- عبر وزير خارجية تركيا اليوم الاثنين عن الخشية إزاء وقوع الأسلحة التي يتم تسليمها إلى القوات الكردية والعراقية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ”داعش”، في أيدي حزب العمال الكردستاني.
ونقلت وكالة أبناء الأناضول الرسمية عن مولود جاوش أوغلو قوله “إن الأسلحة التي يتم تسليمها هناك (العراق) يجب أن لا تسقط في أيدي المنظمات الإرهابية”.
وأضاف “لقد أعربنا عن قلقنا حيال هذه المسالة.. سيكون من الصعب السيطرة على وجهة كل هذه الأسلحة”.
وتعتبر تركيا التي تجري مفاوضات سلام مع متمردي حزب العمال الكردستاني منذ 2012 هذه المنظمة إرهابية كما تصنفها دول أخرى كذلك.
من جهته، قال مصدر دبلوماسي إن تسليم الأسلحة للعراق وخصوصا للقوات الكردية سيتم مناقشته مع وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل لدى زيارته أنقرة.
وسيعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء “خطة التحرك” ضد الدولة الإسلامية التي لا تتضمن إرسال جنود إلى الأرض لكنها تلحظ تقديم الدعم للقوات العراقية والكردية التي تحارب هذا التنظيم المتطرف.
والحكومة الإسلامية التركية المحافظة التي تعادي نظام الرئيس السوري بشار الأسد متهمة بدعم بعض مجموعات المعارضة السورية الأكثر تطرفا.
وتنفي تركيا بشكل دائم تقديم أي أسلحة لهذه المجموعات.
ويشكل سعي واشنطن إلى تكوين ائتلاف دولي واسع ضد الدولة الإسلامية إحراجا لتركيا التي يحتجز متطرفون إسلاميون 49 من مواطنيها في الموصل منذ سيطرتهم على المدينة في التاسع من حزيران (يونيو) الماضي.-(ا ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock