حياتناصحة وأسرة

تساقط الشعر “الكربي”.. هل الضغط النفسي الناتج عن “كورونا” مؤثر رئيسي؟

عمان- يعاني الكثير من الناس من تساقط الشعر بين حين وآخر، وفي بعض الأحيان يكون التساقط شديدا، مما يدعو إلى القلق.
يفقد الإنسان بشكل طبيعي 50-100 شعرة يومياً، أما في حالات التساقط الحاد، فإن المريض قد يفقد أكثر من 200 شعرة يوميا.
يحدث التساقط الكربي للشعر عند التعرض لمؤثر خارجي على الجسم يؤدي إلى دخول الشعرة في طور السبات بشكل مفاجئ وبنسبة تصل أو تتعدى الـ20 %؜ من البصيلات.
ويبدأ التساقط بعد ثلاثة أشهر من الدخول في مرحلة السبات؛ أي بعد التعرض للمؤثر الخارجي بثلاثة أشهر، وفيما يلي بعض الأمثلة على هذا المؤثر الذي قد يسبب التساقط الحاد:
1 – العمليات الجراحية الكبرى.
2 – الالتهابات الشديدة التي تؤدي إلى ارتفاع الحرارة.
3 – بعد الولادة أو الإجهاض.
4 – بعد توقف عن أخذ حبوب منع الحمل.
5 – بعد الحمية القاسية ونزول الوزن السريع.
6 – الإجهاد المفرط.
7 – الضغط النفسي الشديد بعد فقدان شخص عزيز، فقدان وظيفة أو انفصال.
8 – بعض الأدوية ومنها:

  • أنواع محددة من مميعات الدم.
  • الأدوية المثبطة للغدة الدرقية.
  • أدوية الأعصاب والتشنجات.
  • دواء يعطى لمرضى التصلب اللويحي.
  • بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • أدوية مشتقات فيتامين “أ”.
    قد لاحظت مؤخراً شيوع حالات التساقط الكربي بشكل أكبر بين المراجعين بعد ثلاثة أشهر من بداية أزمة كورونا؛ حيث إن الضغط النفسي يعد مؤثرا رئيسيا على نمو الشعر. يتم إثبات التشخيص من خلال السيرة المرضية والفحص السريري والفحص بجهاز الـDermoscope في العيادة.
    كما ويتم إجراء الفحوصات المخبرية كفحص قوة الدم ومخزون الحديد ووظائف الغدة الدرقية.
    العلاج يكون بشرح الحالة للمريض وأن التساقط سيستمر فترة 6 أشهر، وبعدها يعود الشعر إلى وضعه السابق تدريجياً، وذلك بشرط انتهاء المؤثر المسبب للتساقط؛ حيث يصل إلى الكثافة السابقة بعد سنة من انتهاء التساقط.
    أود التنويه إلى أن تقصير الشعر أو حلاقته لا تؤدي إلى وقف التساقط، إلا أن المريض/المريضة قد تشعر أن التساقط أقل إذا كان الشعر أقصر، كما وقد تشعر المريضة أن التساقط أكثر لأن الشعر المتساقط أطول.
    كما وننصح ببعض المكملات الغذائية التي قد تساعد على نمو الشعر بشكل أسرع.
    ومن الجدير بالذكر أن مراجعة طبيب الجلدية تسهم بتحديد سبب المشكلة؛ حيث إن تساقط الشعر له أسباب عديدة وتتعدى التساقط الكربي لتشمل الثعلبة، الصلع الوراثي، التهاب وندوب فروة الرأس، الأمراض المناعية، وبعض الآثار الجانبية للأدوية.
    الدكتورة راية حجازي
    أخصائية الجلدية والليزر والتجميل الطبي

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock