السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

“آكل المحار” يظهر في العقبة بعد غياب أكثر من 25 عاماً

العقبة- الغد- سجلت كوادر مرصد طيور العقبة التابع للجمعية الملكية لحماية الطبيعة طائر ” آكل المحار او آكل الصدفيات “ Oystercatcher والذي يعد أحد الأنواع التي تعد نادرة على مستوى الأردن.

وبحسب ما قال مدير مرصد العقبة للطيور فراس الرحاحلة أن آخر توثيق لتسجيل الطائر النادر على شواطئ العقبة كان في عام 1992 في حين كان آخر تسجيلاته على مستوى المملكة عام 2004.

وببن الرحاحلة أن ظروف الشتاء ما تزال تضفي نوعاً من التميز على مدينة العقبة فمع بداية أوائل أيام هجرة الربيع للطيور وفي ظل الأجواء الباردة التي تسيطر على مختلف مناطق المملكة تشكل الحالة الجوية الأفل برودة في العقبة فرصة مناسبة لقضاء وقت أطول للاستراحة.

وأضاف الرحاحلة أن موقع الرصد كان في بيئات مشروع واحة ايله في العقبة على شواطئ البحيرات الاصطناعية التي تشكل أحد البيئات الهامة في المشروع لاستقطاب الأنواع المهاجرة من الطيور خلال موسمي هجرة الربيع والخريف من كل عام.

ويعتبر آكل المحار من الأنواع شبه المهددة او قريبة من خطر التهديد بحسب الاتحاد الدولي لصون الطبيعة وتعد مناطق روسيا والسويد وفنلندا هي أبرز مواطن تكاثره في حين يعد أقرب مواطن تكاثره علينا هي بعض مناطق محدودة من تركيا ومناطق الحدود التركية الإيرانية.

يهاجر هذا النوع من الطيور لمناطق مختلفة لإقامة خلال الشتاء وتعد مناطق شواطئ مصر على البحر الأبيض المتوسط ومناطق دلتا النيل هي أقرب مناطق شتائه على الأردن.

وعند مروره بالأردن يتخذ بعض المناطق استراحة له مثل العقبة والأزرق ولكن زيارته خلال الهجرة تعد حالات نادرة خصوصا في العقبة.

وتقوم شركة واحة ايله للتطوير بإيلاء هذه القيمة البيئية العالية اهتماماً كبيراً من خلال الشراكة مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، لمراقبة أثرها الإيجابي على الطبيعة وتشكيلها لنقطة استراحة للطيور لتكمل بذلك دور البيئات المتواجدة في مرصد طيور العقبة واللتان تشكلان آخر استراحة آسيوية للعديد من الطيور قبل دخولها أفريقيا من خلال العقبة وأول استراحة آسيوية عند العودة إلى آسيا من خلال العقبة

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock