منوعات

تسريحات الشعر للرجال: “السبايكي” للشباب والكلاسيكي يناسب كبار السن

سوسن مكحل


عمان– للرجل خياراته في قصة الشعر التي تلائم مظهره، والموضة الدارجة حاليا للشباب، تختلف عن تلك التي يفضلها الرجل الكبير بالسن، وخصوصا أن معظم قصات الشباب حاليا، تعتمد على استخدام مستحضرات لم تكن مستخدمة من قبل مثل “الواكس” و”الجل”.


واهتمام الرجال بطريقة تزيين شعرهم، يحتم عليهم اختيار الطرق الملائمة لذلك.


وفي هذا السياق، يؤكد خبير تصميم الشعر للرجال جميل قوقا، أن أناقة الشباب تتطلب آلية تختلف تماما عما يناسب الرجل الكبير أو الوالد، وغيرهما.


الموضة السائدة للشباب واليافعين، وفق قوقا، تعتمد على قص الشعر وتركه كثيفا إلى حد ما، ليتنسى للكوافير تجفيفه، ومن ثم استخدام آلة تمليس الشعر “الفير”، ثم استخدام الواكس، والذي يجعل الشعر كثيفا ومختلفا عن الشكل التقليدي، وهو ما يسمى بـ”السبايكي”.


والشكل الآخر للشباب، والمستخدم كثيرا لأصحاب الشعر غير الطويل والقصير على حد سواء، هو الفريساتشي، فإذا كان طويلا يتم استخدام “السشوار”، ومن ثم تشكيله بالطريقة التي يطلبها الشاب والتي تناسب وجهه.


الفيرساتشي القصير، هو الذي يناسب أصحاب الشعر غير الكثيف، ويكون على هيئة تقليل الشعر من الخلف وحلقه بطريقة حرف “الفي” بالإنجليزية، ومن ثم استخدام الكريم أو الواكس أو الجل بشكل بسيط، لإضفاء لمعة خفيفة عليه.


ويبيّن قوقا، أن بعض الشباب يختارون قصات من صور المجلات وغيرها، والتي لا تتناسب معهم، لافتا إلى أنه وعند حدوث ذلك يبرز دور الكوافير أو خبير التجميل للرجل، لكي يخبره بما يتناسب وطبيعة وجهه، ومدى كثافة الشعر لديه.


أما الرجال الكبار وما يناسبهم من تسريحات شعر وقصات، فيؤكد قوقا، أن معظمهم يفضلون أن يكون الشعر متناسق الطول، بحيث يكون خفيفا فقط من الجوانب ومن الخلف.


وينصح قوقا الشباب بقص شعورهم، مرة كل أربعة أسابيع، للحفاظ على شكله الأنيق والصحي، لافتا إلى ضرورة عدم التمسك بقصة شعر أو تسريحة قديمة فقط، لأن ذلك يعطي صورة تقليدية قد توحي بحياة الشاب الرتيبة.


وعلى الشاب أيضا، أن يترك للكوافير أن يختار له ما يناسبه من الموضة الدارجة، مع أهمية مراعاة عدم حلق الشعر بالكامل، لأن وجود الشعر ولو كان خفيفا، يضفي مظهرا شبابيا وعصريا.


[email protected]

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock