آخر الأخبار حياتنا

تسوس الأسنان ومص الإصبع يؤثران على صحة الطفل

عمان- هناك عدد من المشاكل التي تؤثر على الصحة الفموية للطفل، منها تسوس الأسنان ومص الإصبع ومص الشفة وفقدان الأسنان المبكر. فعلى الرغم من أن الأسنان اللبنية تسقط وتستبدل بأخرى دائمة، إلا أن الحفاظ عليها يعد أمرا مهما للصحة العامة للطفل. هذا ما ذكره موقع WebMD الذي قدم المشاكل الفموية التالية:
تسوس الأسنان الناجم عن الرضاعة
يحدث تسوس الأسنان الناجم عن الرضاعة، والذي يعرف أيضا بالتسوس المبكر لدى الأطفال ومتلازمة الرضاعة، عندما تكون أسنان الطفل في تواصل متكرر مع المشروبات المحلاة، منها الحليب وعصير الفواكه، أو أي مشروب محلى آخر. كما وأن الأطفال الرضع إن ناموا وحليب الأم في أفواههم من دون أن يبتلعوه تكون لديهم احتمالية أيضا للإصابة بتسوس الأسنان. فالبكتيريا الموجودة في الفم تتغذى على السكريات وتسبب التسوس.
وإن ترك هذا التسوس من دون علاج، فإنه سيسبب الألم وصعوبة المضغ والبلع. كما وأنه إن أصيبت الأسنان اللبنية بالتلف أو الأذى، فإنها تفقد خاصية القدرة على تنظيم الأسنان الدائمة في مواضعها عند بزوغها. وينجم عن ذلك أسنان مكتظة أو بينها فواصل. فضلا عن ذلك، فإن الأسنان المتسوسة قد تؤدي إلى حدوث التهابات في الأسنان قد تنتشر في أماكن أخرى من الجسم. وتاليا بعض النصائح للوقاية من تسوس الأسنان الناجم عن الرضّاعة:
لا تعطي طفلك الرضّاعة المليئة التي تحتوي على الحليب أو العصير المحلى خلال اليوم لتهدئته. بل املئيها له بالماء.
لا تضعي العسل أو السكر أو أي شراب محلى على اللهاية.
لا تضيفي السكر على طعام طفلك.
استخدمي قطعة نظيفة من القماش أو الشاش وبلليها وامسحي بها لثة الطفل أو أسنانه اللبنية بعد كل رضعة. فهذا يساعد في إزالة السكريات والبكتيريا المسببة للبلاك من أسنان ولثة الطفل.
علمي طفلك على الشرب بالكوب بدلا من الرضّاعة بعد انتهاء عامه الأول.
مص الأصبع
من الطبيعي أن يقوم الرضع بمص أصابعهم أو ألعابهم أو لهاياتهم، فالمص يعطي الطفل شعورا بالأمان العاطفي والراحة. ولكن إن استمر المص لمدة طويلة، أي إلى أن تبدأ الأسنان الدائمة بالبزوغ، فعندها قد تحدث المشاكل السنية. فاعتمادا على قوة المص وتكراره، فإن الأسنان قد تظهر بوضعية غير منتظمة، ما يؤثر سلبا على المظهر ويؤدي إلى تراكب العضة. وقد يسبب ذلك أيضا صعوبة وأخطاء في اللفظ لدى الطفل.
ولتساعدي طفلك على التخلص من هذه العادة، فعليك أولا بتذكر أن مص الإصبع يعد أمرا طبيعيا ولا يعد مشكلة إلا إن استمر. يجب على الطفل أخذ قرار التوقف عن مص الإصبع بنفسه. وللمساعدة في ذلك، على الأهل تشجيعه على التوقف وتحفيزه عليه. وبما أن مص الإصبع هو آلية للشعور بالأمان، فإن التحفيز السلبي، كالعقوبات، عادة ما لا يكون فعالا للإقلاع عنه. وكلما كان الطفل صغيرا يجب زيادة تكرار إعطاء الجوائز على التوقف عن مص الإصبع. أما الأطفال الأكبر سنا، فعليك أولا تحديد السبب وراء مصهم لأصابعهم. تعرفي على الأسباب المؤدية إلى شعورهم بالحاجة للأمان. فبمجرد حل هذه الأسباب، غالبا ما يتوقف الطفل بسهولة عن المص.
مص الشفتين
أي وضع الشفة السفلية تحت الأسنان العلوية بشكل متكرر. قد يحدث هذا النوع من المص وحده أو مع مص الإصبع. وينجم عن ذلك تراكب العضة وغير ذلك من المشاكل التي تحدث مع مص الإصبع. كما وأن الإقلاع عن هذه العادة يتم بنفس الطريقة التي يتم خلالها الإقلاع عن مص الإصبع.

ليما علي عبد
مترجمة طبية وكتابة تقارير طبية
[email protected]
Twitter: @LimaAbd1

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock