الرياضةرياضة عربية وعالمية

تسيتسيباس يتعذب قبل بلوغ ربع النهائي.. شفيونتك تخرج من الباب الخلفي

بطولة أستراليا المفتوحة

مدن – عبر اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس إلى ربع نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، بعدما خاض أمس معركة أمام الإيطالي يانيك سينر، امتدت على مدار أربع ساعات في الدور ثمن النهائي وتمكن في النهاية من تحقيق الفوز.
وتمكن تسيتسيباس، المصنف الرابع عالميا، من تحقيق الانتصار على سينر، المصنف الـ16، بثلاث مجموعات مقابل مجموعتين بواقع 6-4 و6-4 و3-6 و4-6 و6-3 في مباراة ملحمية استغرقت أربع ساعات.
وسيواجه اللاعب اليوناني، المرشح الثالث للفوز بلقب المنافسة، في ربع نهائي البطولة، التشيكي يري ليهيتشكا، صاحب الأداء المتألق في أولى البطولات الكبرى هذا الموسم، والذي تأهل للمرة الأولى في مسيرته لربع نهائي أستراليا المفتوحة بعدما أطاح بالكندي فليكس أوجيه ألياسيم.
وما يزال اليوناني يبحث عن لقب كبير أول بعد أن بلغ نهائي جراند سلام مرة واحدة في رولان جاروس 2021 عندما أهدر تقدمًا بمجموعتين امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
ويُعتبر تسيتسيباس أعلى مصنف ما يزال في المنافسة بغياب الاسباني الأول كارلوس ألكاراز وخروج كل من مواطنه رفاييل نادال الثاني والنروجي كاسبر رود الثالث.
وقال تسيتسيباس بعد الفوز بعد أربع ساعات على ملعب رود لايفر أرينا “كانت مباراة طويلة. شعرت انني قضيت عقدًا من الزمن على ارض الملعب.. يا لها من ليلة”.
وتابع “لعبت ضد منافس رائع الليلة. لعب بطريقة مذهلة في المجموعتين الثالثة والرابعة.. بقيت هادئًا كما كان يفعل السيد رود لايفر (الاسترالي الحاضر في المدرجات) في أيامه”، مضيفًا “أشعر أن وجهي يحترق من الجهود التي قمت بها اليوم”.
ومني سينر بخيبة قاسية أخرى بعد أن سقط أيضًا بخمس مجموعات في ربع نهائي الولايات المتحدة المفتوحة أمام ألكاراز العام الماضي بعد 5 ساعات و15 دقيقة في إحدى أجمل المباريات على الاطلاق، في طريق الاسباني إلى اللقب.
وحقق اللاعب التشيكي ليهيتشكا الفوز على منافسه الكندي في ثمن النهائي بنتيجة 4-6 و6-3 و7-6 (7-2) و7-6 (7-3) في مباراة امتدت على مدار ثلاث ساعات و14 دقيقة.
وصرح ليهيتشكا، عقب الانتصار الذي يجعله يقفز من المركز الـ71 إلى الـ39 بالتصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين: “إنه أمر مدهش حقا. من الصعب العثور على كلمات لوصف كيف جئت من العام الماضي حتى وصولي إلى أستراليا. إذا كان أحدهم قد قالي ذلك ما كنت لأصدقه”.
وسيكون الأميركي سباستيان كوردا على موعد في ربع النهائي مع الروسي كارين خاشانوف، بعد فوزهما على كل من البولندي هوبرت هوركاتش والياباني يوشيهيتو نيشيوكا، على الترتيب.
وحقق كوردا أهم فوز في مسيرته حتى الآن على هوركاتش بنتائج مجموعات 3-6 و6-3 و6-2 و1-6 و7-6 (10-7) بعد مباراة ماراثونية.
وأصبح كوردا ثالث أميركي يبلغ ربع نهائي ملبورن منذ وصول آندي روديك إلى الدور ذاته في 2010، ليلحق بمواطنيه تينيس ساندجرين وفرانسيس تيافو.
أما خاشانوف، فلم يعان كثيرا مثل منافسه المقبل، بعد تخلصه من عقبة الياباني نيشيوكا بسهولة بنتائج مجموعات 6-0 و6-0 و7-6 (7-4).
ومن المقرر أن يقام لقاء ربع النهائي بين كوردا وخاشانوف يوم غد الثلاثاء بأحد الملاعب الرئيسة في ملبورن بارك.
وفي منافسات السيدات، تأهلت الأمريكية جيسيكا بيجولا، المصنفة الثالثة عالميا بين لاعبات التنس المحترفات، إلى ربع النهائي، بعد تغلبها على التشيكية باربورا كريتشيكوفا بنتيجة 7-5 و6-2، في ساعة و41 دقيقة.
وتواجه بيجولا في ربع النهائي الفائزة بالمباراة التي تجمع بين البيلاروسية فيكتوريا أزارينكا والصينية لين تشو.
لكن الأميركية حذرت بعد الفوز من أن “الطريق ما يزال طويلا” للفوز بأول لقب كبير وقالت “أنظر في النتائج، وما يزال هناك يلينا التي فازت بفرنسا المفتوحة. هناك ريباكينا بطلة ويمبلدون العام الماضي. فيكا التي تلعب جيدًا هنا وكارولين (غارسيا الفرنسية) التي فازت بالبطولة الختامية” الموسم الماضي.
وتابعت “هذا لا يُشعرني حقًا اني المصنقة الاعلى المتبقية، حتى ولو أني أعتقد أنه إحصاء جميل. أشعر أن الطريق ما يزال طويلا صراحة”.
من جانبها، فجرت الكازاخية إلينا ريباكينا مفاجأة وأطاحت بالبولندية إيجا شفيونتك المصنفة الأولى عالميا.
وتمكنت ريباكينا، المصنفة الـ25 عالميا والمرشحة 22 للقب، من الفوز على شفيونتك بنتيجة 6-4 و6-4 في ساعة و29 دقيقة.
وتواجه ريباكينا في ربع النهائي اللاتفية يلينا أوستابينكو، المصنفة الـ17 عالميا ، التي أطاحت بالأمريكية كوكو جوف، المصنفة السابعة عالميا، بواقع 7-5 و6-3 في ساعة و33 دقيقة.
وبخسارتها ستفقد شفيونتك 540 نقطة من رصيدها في التصنيف العالمي الذي تتصدره.
وقالت ريباكينا بعد الفوز: “إذا ألعب (دائمًا) كما لعبت هذا الاسبوع وإذا حصل ذلك بانتظام، بالطبع سأقول إنه بإمكاني أن أكون الاولى عالميًا، بإمكاني الفوز على أي لاعبة”.
من جهتها، أكدت شفيونتك المتوجة بثلاثة ألقاب كبرى أن “إيلينا كانت الأكثر صلابة. هي من وضعت الضغط الأكبر منذ بداية المباراة وفعلت ذلك بشكل جيد”.
وتابعت “إذا أردت الفوز ببطولة عليك أن تكون أفضل من الجميع، وهي كانت أفضل اليوم”.
وبكت جوف البالغة 18 عامًا في المؤتمر الصحافي بعد المباراة وقالت: “عندما تواجه لاعبة مثلها تلعب بشكل جيد حقًا، يبدو وكأنك عاجز عن القيام بأي شيء.. أشعر أن الأمر قاس. هو محبط بعض الشيء”. -(وكالات)

إلينا ريباكينا خلال مباراتها أمام إيجا شفيونتك أمس -(من المصدر)
إلينا ريباكينا خلال مباراتها أمام إيجا شفيونتك أمس -(من المصدر)
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock