الرياضةكرة القدم

تشافي سعيد بـ “الأداء المتطور” لبرشلونة رغم خسارة “الكلاسيكو”

كأس السوبر الإسباني

الرياض – أبدى المدير الفني لفريق برشلونة، تشافي هيرنانديز، أسفه على الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام ريال مدريد بنتيجة (3-2) بعد التمديد، في مباراة الدور نصف النهائي من كأس السوبر الإسباني لكرة القدم التي أقيمت أول من أمس على “ستاد الملك فهد الدولي” في العاصمة السعودية “الرياض”.
وقال تشافي خلال تصريحاته في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: “كانت رغبتنا في الاحتفاظ بالكرة واضحة، والروح المعنوية عالية، رغم خسارتنا إلا أننا تفوقنا على ريال مدريد وسيطرنا على المباراة في مراحل عدة، لعبنا ببعض التعقيدات، واستغل الخصم أخطاءنا، ونغادر بفخر لكنني بالتأكيد حزين بسبب النتيجة”.
وأردف: “حان الوقت لتحقيق نتائج جيدة وهو ما ينقصنا، في الدوري يوجد فارق 17 نقطة مع ريال مدريد، أعتقد أننا نسير في الطريق الصحيح”.
في المقابل، لم يخف الإيطالي كارلو أنشيلوتي، حقيقة تفوق برشلونة وسيطرته على المباراة، بقوله: “برشلونة لعب مباراة جيدة، ونحن لعبنا دورا في التعامل مع الأمور السلبية، لقد عانينا في المباراة لأنها كانت متكافئة بين فريقين جيدين”.
واستطرد: “بدأنا المباراة بشكل جيد، وبعد الهدف تراجعنا قليلا وسيطرنا أكثر، كنا نستحق التقدم في الشوط الأول، لكننا استقبلنا هدفا سيئا، وفي الشوط الثاني كنا أفضل”، لافتا إلى أن “الأداء البدني كان رائعا للغاية وتحملنا الضغط حتى النهاية، نحن متعبون لكننا سعداء للغاية”.
وكرس ريال مدريد سيطرته على مواجهات الكلاسيكو، محققا فوزه الخامس تواليًا على حساب الفريق الكاتالوني بعدما هزمه 2-1 على “كامب نو” في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي ضمن مسابقة الدوري المحلي، وذلك في المباراة الأولى منذ رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى باريس سان جيرمان الفرنسي الصيف الماضي.
وتأهل ريال مدريد إلى النهائي الذي يقام الأحد المقبل، لمواجهة الفائز بين أتلتيك بيلباو “حامل اللقب” وأتلتيكو مدريد “بطل الدوري”، اللذان التقيا في وقت متأخر أمس، حيث يملك الريال فرصة الاقتراب من رقم برشلونة القياسي البالغ 13 لقبًا، فيما توج الفريق الملكي 11 مرة سابقا.
ورغم خسارته، خرج برشلونة مسرورا بأدائه المتطور عن السابق، حيث يأمل بأن يستغله لتعويض تعثره في النصف الأول من الموسم، حيث يحتل حاليا المركز السادس في الدوري الإسباني بفارق 17 نقطة عن “المتصدر” ريال مدريد، مع مباراة أقل لـ “بلاوغرانا”.
كما أن فريق المدرب تشافي هرنانديز ودع مسابقة دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات للمرة الأولى منذ نحو عشرين عامًا، وبالتالي سيستخدم أداءه في الكلاسيكو لإعادة ضخ الحماسة في صفوفه لإنهاء الموسم بصورة أفضل تليق بتاريخ العملاق الكاتالوني.
وبخلافه تماما، يعيش “النادي الملكي” أفضل أيامه محليا وأوروبيا، حيث يتصدر الترتيب بفارق 5 نقاط عن إشبيلية مع مباراة أقل للأخير، كما يستعد لمواجهة باريس سان جيرمان الذي يلعب له الأرجنتيني ليونيل ميسي، في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا. (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock