رياضة عربية وعالمية

تشلسي يسقط في درس الـ “ريدينغ ” ومانشستر يونايتد يضرب بقوة

البريميرليغ


 


 لندن– استفاد مانشستر يونايتد من تعثر تشلسي حامل اللقب ومطارده بتعادله مع ضيفه ريدينغ 2-2، وابتعد في الصدارة بعد فوزه المستحق على ضيفه ويغان 3-1 يوم امس الثلاثاء في المرحلة العشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.


في المباراة الاولى على ملعب “اولدترافورد” وامام اكثر من 76 الف متفرج، فرض البرتغالي كريستيانو رونالدو نجوميته مجددا فاتحا الطريق امام فريق مانشستر لاقتناص نقاط المباراة الثلاث والابتعاد عن ملاحقه تشلسي بفارق 4 نقاط.


وبدأ مدرب “الشياطين الحمر” الاسكتلندي اليكس فيرغوسون اللقاء بالثلاثي الهجومي واين روني الذي دخل في الشوط الثاني في المباراة السابقة امام استون فيلا (3-صفر)، والنروجي المخضرم اولي غونار سولسكيار والكوري الجنوبي بارك جي سونغ، فيما جلس المتألق رونالدو صاحب هدفين في مرمى استون فيلا، والفرنسي لويس ساها على مقاعد الاحتياط.


وفرض مانشستر افضليته منذ صافرة البداية وكان قريبا جدا من افتتاح التسجيل عبر روني بعدما توغل المدافع ويس براون في الجهة اليمنى ثم حول كرة عرضية زاحفة الى داخل المنطقة حيث يتواجد روني الذي سددها بقوة من مسافة قريبة، الا ان الحارس كريس كريكلاند انقذ فريقه ببراعة (5)، ثم تدخل على تسديدة المدافع الفرنسي ميكايل سيلفستر (13).


وهدد روني مرمى كريكلاند مرة جديدة بتسديدة قوية على الجهة اليسرى، لكن الكرة لامست الشباك الخارجية لمرمى الضيف (18)، ثم باخرى زاحفة على الجهة اليمنى، اثر تمريرة بينية من دارين فليتشر، مرت بجانب القائم الايمن (31).


واختتم مانشستر الشوط الاول بركلة حرة نفذها بول سكولز من حوالي 25 مترا زاحفة لم يعان كريكلاند في التعامل معها (40)، ثم تدخل بحزم على كرة رأسية لولسكيار اثر عرضية من روني (42).


ومع بداية الشوط الثاني لجأ فيرغوسون الى رونالدو الذي دخل بدلا من فليتشر، فكان النجم البرتغالي عند حسن ظن مدربه اذ افتتح التسجيل من اول لمسة بكرة رأسية من وسط المنطقة، اثر ركلة ركنية على الجهة اليمنى نفذها سكولز (47).


ولم ينتظر فريق “الشياطين الحمر” كثيرا حتى يضيف الهدف الثاني بعدما تعرض بارك جي سونغ لعرقلة من غاري تيل داخل المنطقة، فانبرى لها رونالدو الا ان كريكلاند تصدى بنجاح لتسديدته لكن النجم البرتغالي تابع الكرة داخل الشباك (50)، رافعا رصيده الى 10 اهداف لينفرد بالمركز الثاني على لائحة هدافي الدوري.


وضرب صاحب الارض مجددا عبر سولسكيار بعدما وصلته الكرة بتمريرة رأسية من روني فتوغل النروجي داخل المنطقة قبل ان يسدد بيمناه في الزاوية اليمنى الارضية لكريكلاند، مطلقا رصاصة الرحمة على ويغان والمباراة (59).


وعاكس الحظ روني مرة جديدة خلال اللقاء، عندما وصلته الكرة من بارك جي سونغ فانسل داخل المنطقة وسدد بيمناه كرة صاروخية ارتدت من عارضة كريكلاند، حارمة المهاجم الدولي من هدفه التاسع في الدوري (77).


وفي المباراة الثانية على ملعب على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن وامام 41885 متفرجا سقط تشلسي في فخ تعادل مكلف امام ضيفه ريدينغ الذي اسدى خدمة كبيرة لمانشستر يونايتد.


وعانى تشلسي الامرين طيلة المباراة وتقدم مرتين عبر هدافه الدولي العاجي ديدييه دروغبا بيد ان الضيوف ردوا في مناسبتين ايضا حارمين تشلسي من فوزه الرابع على التوالي والخامس عشر هذا الموسم.


وسجل دروغبا الهدفين في الدقيقتين 38 و72 رافعا رصيده الى 12 هدفا هذا الموسم، فيما سجل الكونغولي الديموقراطي لوروا ليتا (67) والغاني ميكايل ايسيان (85 خطأ في مرمى فريقه) هدفين.


وكان دروغبا قاد تشلسي الى دور الاربعة في مسابقة كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة بتسجيله هدف الفوز في مرمى مضيفه نيوكاسل 1-صفر الاربعاء الماضي.


وضغط تشلسي منذ البداية بحثا عن هدف مبكر يحرر اللاعبين من الضغط النفسي فتعددت المحاولات فكانت اولها عبر العاجي سالومون كالو الذي تلاعب باكثر من مدافع وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة قوية فوق المرمى (18)، ثم رأسية لمواطنه دروغبا من مسافة قريبة اثر ركلة حرة حولها الحارس الاميركي ماركوس هاهنمان الى ركنية لم تثمر (25)، تلتها تسديدة قوية لايسيان مرت بجوار القائم الايسر (32).


وكاد دروغبا يمنح التقدم لتشلسي عندما تلاعب بمدافعين داخل المنطقة وسدد كرة قوية زاحفة ارتطمت بقدم احد المدافعين وتحولت الى ركنية (37).


وكانت الركلة الركنية مصدر الهدف الاول حيث انبرى لها الاختصاصي فرانك لامبارد وتابعها دروغبا برأسه من مسافة قريبة داخل مرمى الحارس هاهنمان (38).


وكاد ريدينغ يدرك التعادل مطلع الشوط الثاني عندما توغل كيفن دويل من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية كاد المدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو يودعها بالخطأ في مرماه فتحولت الى ركنية (55)، ثم تسديدة قوية ستيف سيدويل من خارج المنطقة لامست القائم الايمن للحارس البرتغالي هنريكه هيلاريو (58).


وأدرك ريدينغ التعادل عبر ليتا بارتماءة رأسية رائعة من داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية من غلين ليتل (67).


ونزل تشلسي بكل ثقله بحثا عن التقدم مجددا وكان له ما اراد عندما انطلق شون رايت فيليبس، بديل الدولي الاوكراني اندريه شفتشنكو، من منتصف الملعب وراوغ لاعبين قبل ان يمرر كرة عرضية تابعها دروغبا برأسه من مسافة قريبة داخل مرمى هاهنمان (72).


ونجح ريدينغ في ادراك التعادل عندما مرر دويل كرة عرضية حاول اشلي كول ابعادها فارتطمت بايسيان وعانقت الشباك (85).


وفي الوقت بدل الضائع حصل ويغان على ركلة جزاء بعدما عرقل سيلفستر ديفيد رايت داخل المنطقة، فانبرى لها لايتون باينز بنجاح.


وعلى “ايوود بارك” مني ليفربول بخسارته الاولى منذ 7 مباريات، بسقوطه امام المتعثر بلاكبيرن الذي اذل في المرحلة السابقة بخسارته امام ارسنال 2-6، بهدف سجله الجنوب افريقي بينيديكت ماكارثي بعدما توغل التركي كيريموغلو في منتصف الملعب ثم مرر الى النروجي مورغن بادرسن على الجهة اليسرى فحول الاخير الكرة الى داخل المنطقة حيث يتواجد ماكارثي الذي اودعها بيمناه في سط مرمى الحارس الاسباني خوسيه رينا (49)، رافعا رصيده الى 6 اهداف في الدوري هذا الموسم.


وتجمد رصيد ليفربول عند 34 نقطة وسقط الى المركز الخامس خلف بولتون وبورتسموث اللذين تغلبا على نيوكاسل يونايتد ووست هام بالنتيجة ذاتها 2-1.


فعلى “ريبوك استاديوم”، وجد بولتون نفسه متأخرا منذ الدقيقة الثامنة بهدف لكايرون داير الذي استفاد من خطأ المدافع الاسرائيلي تال بن حاييم ليخطف الكرة ويسدد بيمناه في الزاوية اليسرى الارضية للحارس الفنلندي يواسي ياسكيلاينن (9)، الا ان بيتر راماج اسدى خدمة للمضيف بتسجيله هدف التعادل عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بعد سوء تفاهم مع الحارس التشيكي بافل سرينتشيك (33).


وتمكن بولتون من التقدم مع بداية الشوط الثاني بفضل مهاجمه الفرنسي نيكولا انيلكا الذي تلقى تمريرة السنغالي الحجي ضيوف على الجهة اليمنى ثم سدد بيمناه كرة زاحفة سكنت الزاوية اليمنى الارضية لسرينتشيك (57).


وعلى ملعب “ابتون بارك”، حسم بورتسموث نتيجة المباراة في شوطها الاول بهدفين لمدافعه لينفوي بريموس في الدقيقتين 16 و38، قبل ان يسجل المخضرم تيدي شيرينغهام هدف الشرف لصاحب الارض في الدقيقة 81.


وهي الخسارة الثانية عشرة لوست هام هذا الموسم والاولى بقيادة مدربه الجديد الن كاربيشلي في ثاني مباراة له معه بعد الاولى امام مضيفه فولهام والتي انتهت بالتعادل صفر-صفر.


وحقق توتنهام فوزا صعبا على استون فيلا 2-1.


وانتظر توتنهام حتى الدقيقة 58 لافتتاح التسجيل عبر مهاجمه الدولي جيرماين ديفو، وأضاف اللاعب نفسه الهدف الثاني في الدقيقة 77، قبل ان يسجل غاريث باري هدف الشرف لاستون فيلا في الدقيقة 81.


وعلى ملعب “برامال لاين” تغلب مانشستر سيتي على مضيفه شيفيلد يونايتد بهدف سجله ستيفن ايرلند (79).


وتعادل ايفرتون مع ضيفه ميدلزبره صفر-صفر.


ولعب في وقت متاخر ارسنال مع مضيفه واتفورد متذيل الترتيب، فيما تختتم المرحلة اليوم الاربعاء بلقاء تشارلتون مع فولهام.


– ترتيب فرق الصدارة:


1- مانشستر يونايتد 50 نقطة من 20 مباراة


2- تشلسي 46 من 20


3- بولتون 36 من 20


4- بورتسموث 35 من 20


5- ليفربول 34 من 20

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock