الرياضةرياضة محلية

تصفيات غرب آسيا لكرة الطاولة تنطلق في عمان غدا

بلال الغلاييني

عمان – تنطلق اعتبارا من صباح يوم غد، في صالة الأميرة سمية بمدينة الحسين للشباب، بطولة غرب آسيا للناشئين والناشئات بكرة الطاولة، وهي التصفيات الرسمية المؤهلة الى البطولة الآسيوية، والتي تستمر حتى مساء بعد غد، بمشاركة منتخبات السعودية والإمارات والعراق وفلسطين وسورية إلى جانب الأردن، حيث ينتظر أن تقام المنافسات وفق نظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة في الفئتين (الناشئين والناشئات)، والتي ستحدد هوية الفريقين من كلا الفئتين اللذين سيتأهلان الى البطولة الآسيوية.
وأكد رئيس الاتحادين الأردني وغرب آسيا م. فواز الشرابي، أهمية اقامة هذه التصفيات في العاصمة عمان لما لها من دور كبير في تطوير اللعبة، خصوصا وأنها تركز على فئة الناشئين والناشئات التي تعتبر من الركائز الأساسية التي يعتمد عليها الاتحاد في برامج التطوير، مشيرا إلى أن التعاون الدائم بين الاتحادين الأردني وغرب آسيا أثمر عنه اقامة سلسلة من البطولات الرسمية التي يشرف عليها اتحاد غرب آسيا في الأردن، حيث أن اقامة هذه البطولات يعد مكسبا حقيقيا للعبة في الأردن، فبالإضافة إلى أن اقامة البطولات في الأردن يغطي التكاليف المالية، فهي تمنح أكبر عدد من اللاعبين واللاعبات المشاركة في البطولات.
وشدد الشرابي على أن الوفود المشاركة في البطولة بدأت بالوصول الى عمان اعتبارا من أمس، في حين تم تحديد اليوم موعدا لعقد الاجتماع الفني الذي يشهد مناقشة التعليمات الفنية والإدارية، قبل أن يتم اللجوء الى سحب القرعة بين الفرق المشاركة وتحديد مواعيد اللقاءات.
وينتظر أن تحفل لقاءات البطولة بالندية والإثارة نظرا لتقارب المستوى الفني بين اغلب الفرق المشاركة وتطلعاتها لحجز البطاقات المتأهلة الى البطولة الآسيوية، في الوقت الذي يسعى فيه المنتخب الوطني للناشئين والذي يضم في صفوفه حسن الحوراني وحمادة قصول وعمر العوفي وليث أبو يمن الى تحقيق النتائج الطيبة والإيجابية التي تعزز من فرصه بالتأهل، خصوصا وأن الفرق المشاركة الأخرى تتمتع بمستويات فنية متقدمة وفق عدد من المتابعين الذين وصفوا منافسات البطولة بالقوية جدا، وحاجة المنتخب الوطني الى جهود مضاعفة حتى يتمكن من تحقيق الفوز في اكثر من لقاء، مرشحين انحصار المنافسة في فئة الناشئين بين منتخبات السعودية والعراق والأردن، بينما يحتاج المنتخب الوطني للناشئات الذي يضم في صفوفه تينا خوري وليما خاطر وماسة الخوالدة وبتول الرشدان إلى جهود وفيرة نظرا لصعوبة مهمته بالتأهل نظرا لتواجد منتخبي العراق وسورية في هذه البطولة، حيث يعتبران الأبرز في التأهل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock