منوعات

تصنيع الورق من مخلفات الباندا في الصين

 


بكين- تعتزم مجموعة من العلماء الصينيين في محمية لدببة الباندا العملاقة بجنوبي البلاد الشروع بإجراء دراسات علمية بغية إيجاد وسائل علمية لمعالجة مخلفات دببة الباندا الغنية بالألياف لإنتاج أوراق عالية الجودة.


وقال الباحث في “قاعدة شينغدو لتكاثر دببة الباندا العملاقة”، لياو جان، إن الفكرة انبثقت عقب عثوره على أوراق مصنعة من مخلفات الفيلة، أثناء زيارة إلى تايلاند العام الماضي.


ويرى الباحثون أن معالجة مخلفات الباندا ستنتج صناعة ورقية عالية الجودة، وستكون انعكاساً لمقولة جديدة قوامها: “عندما تمدك الحياة بمخلفات الباندا، فأصنع منها ورقاً” نقلاً عن الأسوشيتد برس.


ويجري القائمون على المحمية، التي تنتج طناً واحداً من الروث يومياً، مفاوضات مع عدد من مصانع إنتاج الورق،  لتحويل مخلفات الدببة العملاقة إلى رزمات من الأوراق كتلك المستخدمة في المكاتب، أو في التغليف، وفق لياو.


وعلق جان على الأمر قائلاً “اهتماماتنا ليست الربح، بل معالجة وتكرير المخلفات.. أنها عملية صديقة للبيئة.”


واستبعد الباحث وجود أي مضاعفات غير صحيّة لاستخدام الورق المنتج من تلك المخلفات قائلاً “لن يلحظ الناس البتة أنها منتجة من روث الباندا.”


ويشار أن حديقة حيوان شيانغ ماي، في شمالي تايلاند، تبيع أوراقاً ملونة منتجة من مخلفات دببة الباندا المقيمة هناك.


وفيما يبحث الصينيون بانتاج الورق من مخلفات الباندا، أعلنت جامعة هوهنهايم الألمانية على موقعها على الانترنت أنّ باحثيها نجحوا في تطوير كبسولة تسمح بخفض الغازات والبقايا التي تطلقها الأبقار.


وقال باحثون في الجامعة إنّ روث الأبقار وغازاتها هي المسؤولة، وفقا لتقديرات علمية، عن نسبة أربعة في المائة من انبعاث الغازات التي باتت تشكّل تهديدا لكوكب الأرض.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock