إربدمحافظات

تصنيف “التكنولوجيا” الأولى محليا والخامسة عربيا للجامعات الشابة

الرمثا – تواصل جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية تقدمها على سلم تصنيف الجامعات لتحتل مكانة مرموقة على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي. ووفقا للإصدار الأخير لتصنيف التايمز هاير اديوكيشن للعام 2020 للجامعات الشابة وهي الجامعات التي يقل عمرها عن 50 عاما والذي صدر مؤخراً، تربعت “التكنولوجيا” في المركز الأول محليا وحلت في المركز الخامس من بين كافة جامعات العالم العربي الشابة فيما جاءت في المرتبة 85 من بين جامعات العالم الشابة محققة بذلك تقدما بستة مراكز مقارنة مع العام الماضي ولتكون من بين 414 جامعة شابة فقط في العالم نجحت في الظهور في هذا التصنيف.
جاء هذا في الإصدار الأخير لهذا التصنيف الذي صدر نهاية الشهر الماضي.

ويعتبر إدراج جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية ضمن تصنيف الجامعات الشابة وفي هذا المركز المتقدم أحد اهم إنجازات الجامعة في التصنيفات لتضيف بذلك لبنة جديدة مهمة على سجل الجامعة الناصع في كافة المجالات وفي صدارتها التصنيفات العالمية ولتشكل نقطة مضيئة كإنجاز أردني وطني غير مسبوق، ذلك أنه وحسب تصنيف التايمز العالمي، تنافس في هذا التصنيف عدد كبير من الجامعات العالمية التي يقل عمرها عن 50 عاما.
كما يشار إلى أن هذا التصنيف يعتمد ذات المؤشرات الثلاثة عشر للتصنيف العالمي والمندرجة ضمن خمسة مجالات عامة وهي التدريس والبحث العلمي والاستشهادات العلمية والعالمية ودخل الجامعات من الصناعة حيث تتميز جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في جميع هذه المجالات.
وقال رئيس الجامعة الدكتور صائب خريسات أن الظهور المتتالي للجامعة في مواقع متقدمة في التصنيفات العالمية الموثوقة وفي مقدمتها تصنيف التايمز يشكل لنا جميعا في الجامعة مصدر فخر واعتزاز وحالة فريدة من الإنجاز لجهود تراكمية واعية تحقيقا لأهداف مرسومة تم استثمار كافة المصادر المتاحة بعناية لتحقيقها على مدى سنوات إضافة إلى أنها تشكل وبكل المعايير قصة نجاح وطنية ومثالا يحتذى في الإنجاز يمكن البناء عليها لتحقيق المزيد من التطور في مجال التعليم العالي الأردني الذي كان على الدوام وما زال متميزا ورائدا كما أراد ذلك ودعا إليه دائما ورسم خارطة الطريق له جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه.
واضاف الدكتور خريسات أننا وفي خضم هذه الجائحة التي اجتاحت العالم لا بد من استثمار كل الفرص لتسويق الجامعة وفي مقدمتها النجاحات في التصنيفات العالمية المرموقة.
من ناحيته، أكد عميد البحث العلمي ومدير مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة في الجامعة الدكتور محمد الوديان، بأن هذا الإنجاز كان ثمرة إيمان الإدارة العليا للجامعة ودعمها وجهود الهيئتين التدريسية والإدارية لتحقيق أحد أهم توجهات الجامعة الاستراتيجية في العالمية.
وأضاف الدكتور الوديان أن تصنيف التايمز والذي تأسس عام 2004 يعد من أجود الأنظمة العالمية لتصنيف الجامعات وأحد الأدوات الموثوقة عالميا لدى الحكومات والقطاع الخاص والطلبة لتقييم الجامعات مشيراً إلى أن جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية تصنف حاليا من بين أفضل 351-400 جامعة عالميا في تصنيف التايمز للجامعات العالمية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock