آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

تطور جديد في قضية التدافع بإندونيسيا

تراجعت إندونيسيا، الأحد، عن رقم سابق أعلنته عن القتلى الذين قضوا جراء أعمال الشغب التي حدثت مساء السبت، بعد مباراة كرة قدم بين ناديين محليين في جاوة الشرقية.

وقال نائب حاكم جاوة الشرقية إميل درداك لوسائل إعلام محلية: “حصيلة القتلى اليوم بلغت 125. تم التعرّف على هويات 124 شخصا بينما لم يجر حتى الآن التعرف على هوية شخص”، وفق “فرانس برس”.

وكانت السلطات الإندونيسية أعلنت في وقت سابق الأحد أن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 174 قتيلا وأكثر من 180 جريحا.

وعن تفسير الخطأ الذي حدث في الأرقام، قال درداك: “سُجّلت بعض الأسماء مرتين لأنه تم تحويلها إلى مستشفى آخر وبالتالي كُتبت مرة أخرى”.

وأشار إلى معلومات جمعتها الشرطة المحلية من 10 مستشفيات في المنطقة.

ومع ذلك، يظل ما حدث في الملعب واحدا من أسوأ الحوادث العنيفة في تاريخ كرة القدم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock