أخبار محليةاقتصاد

تعديلات على سياسة ريادة الأعمال

إبراهيم المبيضين

عمّان– أكّد وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة، أمس أنّ الوزارة رفعت مؤخرا مسودة السياسة العامة لريادة الأعمال، إلى مجلس الوزراء بهدف دراستها والمضي في إجراءات الموافقة عليها خلال وقت قريب.


وقال الهناندة في تصريحات صحفية لـ”الغد” إن مسودة هذه السياسة عرضت على لجنة التنمية الاقتصادية في مجلس الوزراء والتي بدورها أشارت إلى أهمية تعديل بعض بنود السياسة.


واضاف الهناندة ان الوزارة تعمل على تعديل هذه البنود في السياسة ومن ثم سيصار الى اعادتها مرة اخرى معدلة الى لجنة التنمية الاقتصادية بهدف نقاشها مرة اخرى، للوصول الى نسخة نهائية تقدم الى مجلس الوزراء بعد ذلك بهدف إقرارها والمضي في تنفيذها لتكون اول سياسة تعتمد في المملكة وتعنى بالقطاع الريادي وبيئة ريادة الاعمال لتطويرها وجعلها محفزة للشباب والشركات الناشئة.


واكد الوزير بان هذه السياسة جرى صوغها بالتشاركية مع كافة اطراف القطاع الريادي في المملكة، وبعد الانتهاء من صوغها قامت الحكومة ممثلة بالوزارة باستشارة عامة حول بنود هذه السياسة مع جميع أطراف منظومة ريادة الأعمال في المملكة من شركات ريادية وحاضنات أعمال وصناديق استثمار ومهتمين بالقطاع الريادي.


وأشار الى أنه قد تم إعداد هذه السياسة بالتعاون مع البنك الدولي وبالتشاور مع الأطراف الفاعلة في منظومة ريادة الأعمال في الأردن، حيث تضمنت المشاورات توزيع الاستبانات وعقد مجموعات التركيز والعمل وحوارات عبر الهاتف، إلى جانب العمل على تنفيذ البحث والتحليل لأبرز الممارسات الدولية.


وبين الهناندة أن السياسة العامة لريادة الأعمال تهدف في خطوطها العريضة الى تهيئة بيئة صديقة ومحفزة لريادة الأعمال في المملكة وإزالة العوائق أمامها، بما يضمن تعظيم الإمكانات الاقتصادية لمنظومة ريادة الأعمال الأردنية ونموها ويدفع عجلة الاقتصاد والتنمية المستدامة بما يسهم بالتشجيع على الاستثمار في الشركات الريادية الأردنية ويمكنها من إيجاد مصادر التمويل للاستثمار في المشاريع الريادية بالتنسيق مع الجهات كافة ذات العلاقة، إضافة إلى توفير المساعدة للشركات الريادية الأردنية للوصول للأسواق المحلية والإقليمية والدولية وفتح أسواق جديدة لها، وتمكين الرياديين من ابتكار الحلول والمنتجات الإبداعية، وتعزيز قدرة المملكة على المنافسة على الصعيدين الإقليمي والدولي في مجال ريادة الأعمال.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock