حياتنامنوعات

تعرّف على الدهون الحشوية وما هو الخطير منها وكيف نتجنبها !؟

لندن- من منا لا يريد جسما متناسقًا تمامًا خال من الوزن الزائد. وبافتراض أننا قادرون على الحصول عليه؛ يجب أن نعلم أن هذا لا يعني بالضرورة أنه ليس لدينا دهون في البطن! على عكس النوع الذي يمكن أن نشعر به، هناك نوع مخفي وخطير ملفوف حول أعضائنا. وهو ما يسمى بالدهون الحشوية، التي يجب ان نعرف تأثيرها على الصحة وماذا نفعل حيال ذلك.

ولتسليط الضوء على هذا الموضوع المهم نشر موقع “ماي هيلث أونلي” التخصصي تقريرا أوضح فيه حقيقة الدهون الحشوية وخطورتها والطرق الصحيحة لتجنبها والتخلص منها.

وحسب الموقع، تسمى الدهون الموجودة حول البطن والتي يمكن سحقها بالدهون تحت الجلد، وتحت هذه الدهون توجد عضلات البطن التي يمكننا تقويتها بالتمارين والتدريبات. وتحت تلك الدهون الحشوية التي تغلف أعضاءنا الحيوية الأعضاء الداخلية للجسم كالأمعاء والكبد والبنكرياس.

ووفقًا لـ Harvard Health فان حوالى 10٪ من إجمالي دهون الجسم عبارة عن دهون حشوية.

يُشار أحيانًا إلى أولئك الذين لديهم بطن مستوية مع وجود دهون في أجسامهم باسم TOFI ، وهي اختصار لكلمة (رقيقة – خارجية – دهنية – داخلية).

كيف نقيس الدهون الحشوية؟

يتم تخزين الدهون الحشوية في أعماق البطن. ونظرًا لوجودها في أعماق الجسم فمن المستحيل قياس الدهون الحشوية دون إجراء مسح ضوئي. ومع ذلك، هناك بعض الاختراقات مثل قياس الخصر بشريط.

فحجم الخصر الذي يزيد على 35 بوصة للنساء و40 بوصة للرجال قد يعني تخزين الدهون الحشوية في البطن. ومع ذلك، قد يكون هذا مضللًا لأن حجم الخصر يختلف حسب حجم الجسم والعرق ولا يوجد مقاس واحد يناسب الجميع.

يمكننا أيضًا الحصول على فكرة عن هذه الدهون المخفية عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم. فإذا كان العمر 25 عامًا أو أكثر، فهذا يعني أن الشخص بدين وأن أكثر من 30 يعني أنه بدين. وقد يعني هذا وجود كمية كبيرة من الدهون الحشوية في البطن. لكن هذه مجرد اختراقات ولا يمكن تحديد كمية الدهون الحشوية إلا من خلال عمليات المسح مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

مخاطر الدهون الحشوية

يمكن للدهون الحشوية الموجودة بالقرب من أعضائنا الحيوية أن تزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض. ويمكن أن تجعلنا عرضة للإصابة بأمراض القلب ومرض ألزهايمر والسكري والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول. ومن ثم ، فمن الضروري التخلص من هذه الدهون.

كيفية التخلص من الدهون الحشوية؟

يمكن تقليل الدهون الحشوية عن طريق ممارسة الرياضة. لا نحتاج لعمل أي شيء خاص لتقليل تراكم الدهون الحشوية في الجسم. فمثلا يمكن ان تساعد التمارين الرياضية بانتظام واتباع نمط حياة نشط على التخلص من الدهون الحشوية. لكن يجب أن يكون هناك مزيج من تمارين القلب والأوعية الدموية وتمارين القوة. كما يمكن المشي السريع أو ركوب الدراجة أو الركض ورفع الأثقال أو ممارسة اليوغا.

كما يعد الغذاء المفتاح لفقدان الدهون؛ فقد أظهرت الدراسات أن الكالسيوم وفيتامين “د” فعالان ضد الدهون الحشوية. لذلك قم بتضمين منتجات الألبان والخضروات ذات الأوراق الخضراء والأسماك في نظامك الغذائي.

ويُعتقد أن الإجهاد عامل رئيسي وراء تراكم الدهون الحشوية؛ لأن الجسم يفرز هرمون الكورتيزول أثناء الإجهاد الذي يشير إلى جسمك لتخزين الدهون الحشوية؛ ومن ثم فمن المهم السيطرة على الإجهاد لإدارة هذه الدهون المخفية. كما يمكنك ممارسة التأمل أو اليوغا أو تمارين التنفس للتحكم في التوتر.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock