آخر الأخبار حياتناحياتنا

“تعليلة كركية” برنامج ثقافي يعيد الحياة للأمسيات الشعبية

هشال العضايلة

الكرك- ضمن برنامجها لإعادة إحياء الثقافة الشعبية التراثية بأشكالها المختلفة، نظمت مديرية ثقافة الكرك أمس “تعليلة كركية ثقافية” في قاعة مركز الحسن الثقافي، ما يعيد إحياء الأمسيات الشعبية بالمحافظة، بهدف ربط الماضي بالحاضر، وتعميق التواصل مع المجتمع المحلي.
وتضمنت التعليلة، فعاليات أكاديمية شعبية وفنية من مختلف مناطق محافظة الكرك. منها قراءة أشعار شعبية تراثية من تاريخ مدينة ومحافظة الكرك، في حين قدم الشاعر الشعبي وعازف الربابة صلاح الشمايلة عرضا غنائيا شعبيا من التراث الشعبي الكركي على آلة الربابة.
وأكدت مديرة الثقافة عروبة الشمايلة، أن برنامج التعليلة الكركية الثقافية، هو أحد البرامج الثقافية المهمة ومن نشاطات المديرية المتنوعة والتي تهدف إلى تقديم مادة ثقافية للجمهور، لتستعيد الحياة الشعبية والتراث الشعبي بمحافظة الكرك، باعتبارة جزءا أصيلا ومهم من التراث الوطني الأردني.
وأشارت إلى أن “التعاليل الثقافية” تأتي بهد اطلاع وتعريف الجمهور، وخصوصا من جيل الشاب، على الموروث الثقافي الشعبي لمدينة ومحافظة الكرك، والذي أصبح يرتبط قسرا بالماضي، وهو في الحقيقة امتدادا لحياة ثقافية وفنية أصيلة يمكن الاستمرار بها لفترات طويلة عند الحديث عن تاريخ المجتمع المحلي بالكرك.
وأكدت أهمية تطوير العلاقات بين المديرية والمجتمع المحلي من خلال تنفيذ برامج هادفة وذات محتوى ثقافي وفني أصيل.
من جهته استعرض الباحث الشعبي والمؤرخ حامد النوايسة مراحل من تاريخ مدينة الكرك الشعبي، عبر الحقب التاريخية المختلفة والشعوب التي تعاقبت على سكناها، وأبرز إنجازاتها الحضارية والفكرية، مشيرا إلى ان الكرك رفدت على الدوام الذاكرة الوطنية بالعديد من المواقف والسير التي صنعتها الجماعات التي تعاقبت عليها.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock