;
تكنولوجياحياتنا

تغريدات رئيس تويتر الجديد.. تورطه في نقمة لا تحمد عقباها

بعد إعلانه رئيساً جديداً لتويتر، نبش الكثيرون في دفاتر باراج أغراوال القديمة، علهم يعثرون على أي أمر مريب، فلم يجدوا إلا اليسير من التغريدات، لكنها كانت كفيلة بفتح النار عليه.

فقد تعرض الشاب الثلاثيني إلى هجوم لاذع من قبل كثيرين، بسبب تغريدات قديمة استخرجها مستخدمو المنصة وأعادوا تداولها خلال اليومين الماضيين.

فرغم قلتها، أثارت تلك التعليقات التي غردها على تويتر قبل سنوات، حيث لم يغرّد سوى 3239 مرة على مدار 13 عاماً، جدلاً بين بعض المحافظين في الولايات المتحدة.

إذ اتهمه البعض بتحيّزه ضد الأشخاص البيض، فيما قال آخرون إنه يميّز بين الناس بناء على الدين والأصل وحتى العرق، وفق صحيفة “واشنطن بوست”.

أسوأ من دورسي
كما علق حساب الحزب الجمهوري في مجلس النواب الأميركي على تغريدة له تعود لعام 2010 ووصفه بأنه “أسوأ بكثير” من الرئيس السابق جاك دورسي.

بينما وجدت السيناتور مارشا بلاكبيرن (جمهورية من تينيسي) مشكلة في تغريدة أخرى له عن الدين، إذ زعم أن التعاليم القديمة سواء الدينية أو التقاليد الاجتماعية سبقها العصر.

هندي الأصل
يذكر أن أغراوال هندي الأصل، وعمل مع تويتر على مدار العقد الماضي، حيث انضم إلى الشركة كمهندس برمجيات متميز ثم أصبح مديرا للتكنولوجيا.

وبصفته كبير موظفي التكنولوجيا، كان مسؤولاً عن “الاستراتيجية التقنية لتويتر والإشراف على التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي عبر فرق المستهلكين والإيرادات والعلوم. وقبل تويتر، عمل مع Microsoft و Yahoo و AT&T Labs.

كما درس بكالوريوس التكنولوجيا في علوم وهندسة الكمبيوتر في معهد آي آي تي بومباي وأكمل درجة الدكتوراه من جامعة ستانفورد.

وكان بدأ العمل مع عملاق وسائل التواصل الاجتماعي كمهندس عام 2011، ثم أصبح كبير موظفي التكنولوجيا في عام 2017. وهو مقرب من الرئيس التنفيذي المستقيل دورسي، حتى قيل إنه يشارك رؤيته للشركة. (العربية)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock