;
حياتنامنوعات

تفاعلا مع خطابه الاستثنائي في الأمم المتحدة.. مغردون يطلقون هاشتاغ “محمد الكرد يمثلني”

“القدس العربي”: أثار خطاب الناشط الفلسطيني محمد الكرد في الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، تفاعلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي، حيث أشاد مغردون بالرسالة الحادة والساخرة في ذات الوقت التي أطلقها من منبر المنظمة الدولية، والتي أدان خلالها صمت المجتمع الدولي حيال ما يتعرض له الفلسطينيون من انتهاكات وطرد وتهجير.

ومحمد الكرد (23 عاماً) هو أحد أبناء عائلة الكرد التي اكتسبت شهرة واسعة بسبب صمودها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، أمام مضايقات المستوطنين وخطر الإخلاء.

وقال الكرد في خطابه في الأمم المتحدة، والذي تم تداوله بشكل واسع، الثلاثاء، “مرحباً أيها المجتمع الدولي، وشكراً لخطاباتكم المزلزلة، أنا متأكد أن السلطات القائمة بالاحتلال تشعر بالقلق الشديد الآن”.

وأضاف مستنكراً تعاطي المجتمع الدولي مع القضية الفلسطينية عبر بيانات الإدانة: ” الإفلات من العقاب وجرائم الحرب لن توقعه بيانات الإدانة وإظهار الدهشة، لما لن توقفه تغريدات القلق، لقد أوضحنا مراراً وتكراراً التدابير والسياسية التي يجب اتخاذها”، مؤكداً أن المشكلة في الأساس ليست في جهل العالم بما يدور في الأراضي الفلسطينية بقدر ما يرتبط الأمر بالتقاعس في العمل من أجل إنهاء المعاناة المستمرة منذ عشرات السنوات.

وتحدث الكرد في خطابه الذي جاء بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عن معاناة عائلته التي طردت من حيفا عام النكبة واستمراراً لتلك المعاناة لازال الاحتلال يلاحقهم ويهددهم بالطرد من منزلهم وآخرين يسكنون في حي الشيخ جراح، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في سياق التطهير العرقي بحق الشعب الفلسطيني.

كما تطرق الناشط الفلسطيني إلى أن القوانين الإسرائيلية والمحاكم التي تهدف إلى “حماية المستعمر وتثبيت حكمه على المحتَلين والمستَعمرين الفلسطينيين”. كما، كذلك عن حصار غزة ومعاناة أهلها، وأوضاع الأسرى الفلسطينيين.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock