آخر الأخبارالغد الاردني

“تقارير إعلامية دولية تشيد بإجراءات الأردن بمحاربة “كورونا

إيمان الفارس
عمان – أشادت تقارير إعلامية دولية بإجراءات الأردن حيال مكافحة وباء تفشي فايروس “كورونا” أو كوفيد-19، مشيرة لنجاحه باتخاذ الإجراءات الأشد حظرا بين دول العالم أجمع.

وفيما أكدت التقارير، التي صدرت مؤخرا بطريقة مصورة باللغة الإنجليزية، والتي اطلعت عليها “الغد”، تمتع الأردن وتميزه بنظام صحي متقدم من بين دول منطقة الشرق الأوسط، نوّهت للمخاوف الأردنية حيال تفشّي وباء كورونا بين المجتمعات المستضيفة للاجئين، وهو الأمر الذي يحمّله ضغطا وحملا متزايدا على النظام الصحي المتبع في البلاد.

وأشارت التقارير ذاتها، لأن الإجراءات الحكومية الأردنية في محاربة فايروس “كورونا” أو كوفيد-19 الصارمة والجادة، سبقت إجراءات عدة ولايات في الولايات المتحدة الأميركية، خاصة ما يتعلق بتشديد حظر التجول والإغلاق التام لمختلف المراكز التجارية والعمل عن بعد.

واستعرضت التقارير التي اتخذها الأردن في خطته لمحاربة هذا الوباء، موضحة أن الأردن، الذي يحتل المرتبة 11 من حيث عدد السكان في منطقة الشرق الأوسط والمعروف بامتلاكه أحد أكثر القطاعات الصحية تطورا في المنطقة، قام بإغلاق مؤقت لمحلات البقالة، والصيدليات، بالإضافة لإجراءاته بالحظر الكامل والشامل على حركة المركبات والمشي خارجا على حد سواء.

كما لفتت التقارير لجدية الإجراءات الحكومية الأردنية حيال تنفيذ القوانين والأنظمة والتعليمات على كل من قام بمخالفتها وتجاوز قوانين الحظر وأمر الدفاع، إلى جانب قيامها بالحظر الصحي الإلزامي للمسافرين، عبر حجزهم 14 يوما في مختلف الفنادق في العاصمة عمان ومنطقة البحر الميت، لحين التأكد من سلامتها، بالإضافة لإجراءاتها الاحترازية المتعلقة بوقف حركة الطيران والرحلات الجوية بشكل كامل.

كما أشادت التقارير بإجراءات الحكومة الأردنية وقيامها بتوصيل الاحتياجات الضرورية مباشرة للأحياء السكنية، كما هو الحال بتوصيل الخبز، من خلال الباصات العامة.

وأقرت الحكومة الأردنية أخيرا، فك الحظر جزئيا اعتبارا من الأربعاء 25 آذار (مارس) الحالي، وذلك في خطوة تسمح للأردنيين للحصول على احتياجاتهم الأساسية من الغذاء والدواء والمياه والغاز، وذلك منذ الساعة 10 صباحا وحتى السادسة مساء من كل يوم.

ويشار لأن وزارة المياه والري، وضمن المساعي الحكومية الحثيثة لحصول المواطن على حصته المائية، تعمل بطاقتها القصوى بالتزود من مصادر المياه، لتأمين المياه اللازمة لاحتياجات المواطنين في مختلف مناطق الأردن، ثاني أفقر دولة مائيا في العالم، سيما وأن إجراءات تعليق المدارس وتعطيل الدوام والعمل عن بعد، فرضت واقعا جديدا يتم التعامل معه، فيما يتعلق بارتفاع الاستخدامات المنزلية بنسبة تجاوزت 40% في جميع مناطق المملكة.
Eman.alfares@alghad.com

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock