آخر الأخبارالغد الاردني

تقرير: استمرار انخفاض البحر الميت ينذر بهبوطات خطيرة

إيمان الفارس

عمان- حذر تقرير علمي دولي متخصص بالمياه وعلوم الأرض وحالة الأرصاد، من مخاطر هبوطات بالأراضي المحاذية للبحر الميت بمعدل 15سم سنويا بسبب انخفاض منسوب مياهه، مشيرا الى انخفاض ​​منسوب مياه هذا البحر حوالي متر في العام.
وقال التقرير الذي نشره الموقع العلمي المتخصص “Science Daily” أول من أمس، وحصلت “الغد” على نسخة منه، إن هبوط الأراضي وفقدان المياه يمثلان تهديدات كبيرة، مضيفا أن مؤشرات حديثة أظهرت لأول مرة مدى ارتباط الأرض والمياه والغلاف الجوي.
وأبدى التقرير الذي حمل عنوان “تفاعل الأرض المحيطة مع التقلبات في مستوى المياه” قلقه، إزاء تسبب التدفقات من الأمطار في الجبال المحيطة ونهر الأردن، في حدوث ارتفاعات قصيرة المدى في مستوى البحيرة، مبينا أن سحب المياه من الروافد لأغراض الزراعة، وضخ المياه المالحة لاستخراج البوتاسيوم، إضافة الى التبخر بسبب الحرارة المرتفعة؛ يجعل الميزان سالبا بشكل دائم.
وأضاف، لطالما كان اقتران هبوط الأرض مع منسوب المياه الجوفية واضحا، معتبرا أن حركة سطح الأرض مرتبطة بشكل مباشر بتقلبات الأرصاد الجوية المائية هي حقيقة جديدة، حيث حدد الباحثون هذا الارتباط في غضون ثلاث سنوات.
وقال، إن البحر الميت آخذ في الانكماش، عازيا ذلك لعدة عوامل أهمها، تغير المناخ، والإفراط في استخدام الإنسان للمياه، مشيرا الى أن من شأن هذه العوامل استهلاك المياه العذبة في مجرى النهر بسبب إذابة الأملاح في التربة، ما يؤدي إلى حدوث ثقوب، كما يؤدي إلى هبوط واسع النطاق لسطح الأرض المحيط.
ويتعاظم القلق الأردني إزاء هبوط منسوب مياه البحر الميت الذي تراجع لمستويات خطيرة عن مستوى البحر في نهاية العام 2019، قدرت بـ436.37 سم، وفق تصريحات سابقة عن جمعية أصدقاء البحر الميت.
وكانت دراسات دولية حديثة أشارت إلى أنه بدون حل مستدام لمعضلة انخفاض منسوب البحر الميت، قد لا يختفي البحر تماما، إلا أن مخاطر استمرارية انخفاض المنسوب حتى يصل إلى التوازن بين كثافة الملح والمياه الكلية، ما تزال قائمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock