حياتنادوليكورونامنوعات

تقصي حقائق بشأن مزاعم عن لقاحات وعلاجات لكورونا تنتشر على الإنترنت

كان هذا الأسبوع أسبوعا حافلا لمدققي الحقائق الذين يبحثون في ادعاءات كاذبة ومضللة حول وباء فيروس كورونا.

فقد سجل مقطع فيديو مضلل يضم أطباء أمريكيين أكثر من 17 مليون مشاهدة قبل أن تزيله منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت هناك الكثير من المزاعم الأخرى التي انتشرت في حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الأمريكية، والتي نكشف عن بعضها.

الزعم: يقول الدكتور فاوتشي إنه بمجرد تصنيع لقاح كوفيد 19 يجب طرحه للاستخدام قبل إجراء “الدراسات المناسبة”.

الحكم: الاقتباس، الذي يتم نشره على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، خاطئ.

هل يقي هيدروكسي كلوروكوين الناس من فيروس كورونا؟.

وتشير منشورات متكررة على الانترنت (ميمات) حظيت بآلاف من علامات الإعجاب على إنستغرام وفيسبوك هذا الأسبوع إلى أن الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية الذي يقود المعالجة الأمريكية لفيروس كورونا، يرى أنه يجب تسليم اللقاح من أجل “الحقن الفوري للإنسان، ويمكن إجراء الدراسات المناسبة لاحقا”.

ويشير هذا المنشور نفسه أيضا إلى أن الدكتور فاوتشي رفض الموافقة على استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين كعلاج لفيروس كورونا لأنه لم يتم إجراء “دراسة رئيسية” عليه ، في محاولة لتسليط الضوء على تناقض موقفه.

وقالت مؤسسة معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (حيث يعمل دكتور فاوتشي) عندما اتصلت بها بي بي سي: إن التصريح المتعلق باللقاحات “مفبرك بالكامل، حيث لم يقل دكتور فاوتشي أي شيء من هذا القبيل”.

وتعتمد حكومة الولايات المتحدة خطة لتقديم لقاح فعال بحلول يناير/كانون الثاني 2021، فيما يعرف بـ “عملية الإنجاز السريع”.

ووفقا لمعاهد الصحة الوطنية، فإن “البرنامج سيحدد سلامة لقاحات كوفيد 19 الخاضعة للدراسة، ويضمن سلامة المشاركين فيها، كما يضمن أيضا سلامة تجارب اللقاحات”.

وفيما يتعلق بالتعليقات على دراسات هيدروكسي كلوروكين، قالت الهيئة الصحية: “قال الدكتور فاوتشي علنا إنه يجب إجراء دراسة لتحديد ما إذا كان أي دواء معين آمن وفعال لعلاج كوفيد 19”.

فاوتشي
المزاعم تحاول إظهار تناقض في تصريحات دكتور فاوتشي

كما قال دكتور فاوتشي مؤخرا لبي بي سي إن هناك “دراسات تحكم عشوائية” أظهرت أن هيدروكسي كلوروكوين “غير فعال في علاج كوفيد 19”.

الزعم: يقول “6 آلاف طبيب استطلعت آراؤهم” إن هيدروكسي كلوروكين فعال.

الحكم: لا يمكننا التوصل إلى أي دليل يدعم هذا الادعاء.

لقطة من فيديو يظهر أطباء يتجمعون أمام المحكمة الأمريكية العليا
لقطة من فيديو يظهر أطباء يتجمعون أمام المحكمة الأمريكية العليا

حظي أحد المنشورات في موقع التواصل الاجتماعي تويتر بـ 40 ألف إعجاب ومشاركة،ويقول المنشور إن 6 آلاف طبيب شملهم استطلاع في جميع أنحاء العالم قالوا إن هيدروكسي كلوروكوين “فعال لدى مرضى كوفيد-19”.

وتمت مشاركة هذا المنشور بدون مصدر، واكتسب زخما حيث حقق مقطع فيديو “أطباء أمريكا في الخطوط الأمامية” انتشارا كبيرا هذا الأسبوع.

ونعتقد أن هذا الادعاء يشير بشكل غير صحيح إلى نتائج مسح شمل حوالي 6 آلاف طبيب في 30 دولة نشرت في أبريل/نيسان الماضي من قبل شركة تسمى سيرمو.

مزاعم
مزاعم الـ 6 آلاف طبيب مضللة

وقد اتصلنا بالشركة التي قدمت بيانات أظهرت أنه على الرغم من أنه تم الاتصال بـ 6 آلاف طبيب، إلا أن 2171 طبيبا فقط هم من ردوا على هذا السؤال بعينه.

ومن بين هؤلاء اختار 37 في المئة فقط هيدروكسي كلوروكوين كعلاج أكثر فعالية من قائمة من 15 خيارا. وتمثل هذه النسبة حوالي 800 طبيب، أو 13 في المئة فقط ممن شملهم الاستطلاع، أي أقل بكثير من رقم الـ 6 آلاف الذي زعمه المنشور أعلاه.

علاوة على ذلك ، تقول الشركة التي أجرت الدراسة المسحية إن المشاركين أطباء مسجلين معها، وبالتالي ليسوا عينة تمثل جميع الأطباء في كل أنحاء العالم.

الزعم: حُظر بحث حيوي يتعلق بعلاج فيروس كورونا.

الحكم: هذا تضليل لأنه يشير إلى بحث يتعلق بفيروس مختلف.

فقد نشرت تغريدة أخرى تمت مشاركتها على نطاق واسع هذا الأسبوع دراسة مختبرية عام 2005 حول فعالية دواء الكلوروكين ضد فيروس كورونا سارس، وتلتها مزاعم بأن “منع الوصول إلى علاج وقائي مثبت أثناء الوباء جريمة ضد الإنسانية”.

وهذا أمر مضلل للغاية. فقد كانت دراسة عام 2005 تختبر الكلوروكين لمكافحة العدوى من فيروس سارس وذلك قبل وقت طويل من وجود فيروس كورونا الحالي المسبب لكوفيد-19.

مزاعم
البحث الحيوي الذي ألغي يتعلق بسارس وليس كوفيد-19

ويشبه الكلوروكين هيدروكسي كلوروكوين (الأخير هو شكل أقل سُمية من الأول) ولم يثبت أنه فعال ضد كوفيد-19.

ويشبه سارس فيروس كورونا الجديد، ولكنه ليس نفس الفيروس الذي يسبب كوفيد-19.

كما أنه أُنتج أيضا في بيئة مختبرية مما يعني أنه لم يتطور عبر المرضى من البشر.

الزعم: تمنع شركات “تصنيع الأدوية الكبرى” طرح هيدروكسي كلوروكوين.

الحكم: لا دليل على ذلك.

انتشرت شائعات حول منع شركات صناعة الأدوية طرح هيدروكسي كلوروكين هذا الأسبوع، وخاصة بعد إزالة مقطع فيديو من المؤتمر الصحفي لـ “أطباء أمريكا في الخطوط الأمامية”.

وقال مقدم برامج إذاعية محافظ في منشور تمت مشاركته 3 آلاف مرة على فيسبوك: “لا أحد سيجني أي أموال من هيدروكسي كلوروكين، ولهذا السبب، أيها السيدات والسادة، يلقى معارضة”

وزعم منشور تمت مشاركته آلاف المرات أن “شركات الأدوية الكبرى” و “الحكومات الكبرى” في كل من الولايات المتحدة وأوروبا روجت عمدا لأدوية أخرى لأنها أكثر تكلفة.

وزعم أحد مستخدمي انستغرام أن الأطباء في فيديو الفيروس “يخاطرون بحياتهم وهم يتكلمون ضد شركات الأدوية الكبرى”.

مزاعم
لا يوجد دليل على حظر عقار هيدروكسي كلوروكين

ويقول البروفيسور ستيفن إيفانز من كلية لندن للصحة العامة والطب الاستوائي: “لا يوجد أي دليل على أنه تم حظر هيدروكسي كلوروكين من قبل أي شخص”.

ويضيف قائلا إن صناعة الأدوية تحقق أرباحا من هيدروكسي كلوروكوين، المعتمد لعلاج أمراض أخرى مثل الملاريا.

ومضى يقول: “لكن في هذا المنطقة المحددة، علاج كوفيد-19، ليس لديهم منتج يمثل بديلا حاليا، لذلك ليس لديهم مصلحة قوية في تثبيط استخدام هيدروكسي كلوروكوين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock