معان

تمرينات على مواجهة مخاطر الأمطار والسيول بمعان والغور الشمالي – فيديو

علا عبد اللطيف و حسين كريشان

معان- الغور الشمالي– نفذت فرق وكوادر الدفاع المدني بالتعاون والتنسيق مع كوادر الأجهزة الأمنية والرسمية في محافظة معان ولواء الغور الشمالي، تمرينات لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول أثناء فصل الشتاء والتقلبات المناخية.
ويهدف التمرين الى تنفيذ الخطة العامة لمواجهة الطوارئ في فصل الشتاء الناتجة عن تدفق السيول القادمة من الجبال، وغيرها من الحوادث، وآليات التنسيق مع مختلف الجهات المعنية في حالات سقوط الأمطار الغزيرة، ومدى الاستفادة من التجهيزات والمعدات والآليات لجميع الجهات المشاركة.
وبدأت التمرينات بتلقي طواقم الدفاع المدني والجهات الأمنية والمعنية تنبيهات من غرفة العمليات الرئيسة حول تعرض بعض الأماكن لأمطار غزيرة، وحوادث ناتجة عنها، حيث تمركزت آليات الدفاع المدني والأجهزة المعنية في المواقع المعرضة لمخاطر السيول.
وقامت الفرق المشاركة خلال التمرينات بتنفيذ عمليات الإخلاء وإسعاف المصابين، ونقلهم إلى أقرب المستشفيات بواسطة آليات الدفاع المدني والقوات المسلحة، وتطبيق خطط الإخلاء والإيواء والإغاثة للمتضررين، وتوفير آليات لإخلاء المحاصرين والمصابين من الحوادث التي تضمنها التمرين، بالتزامن مع تصريف مياه الأمطار وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه.
أوضح رئيس لجنه الدفاع المدني محافظ معان احمد العموش، أن عملية التمرين الوهمي تأتي في إطار خطة الطوارئ للمحافظة لرفع مستوى الوعي بإجراءات السلامة والتعامل مع كافة الحوادث، التي يمكن حدوثها والتي تطبقها الأجهزة المعنية جميعها.
وقال العموش، إن التمرين تضمن محاصرة مياه السيول لعدد من الأشخاص ومركبتهم في إحدى السدود، مما أدى إلى غرق السيارة وعلى الفور تم الإبلاغ من غرفة العمليات بتعاون كافة الجهات المعنية، فتحركت فرق الإنقاذ ضمن سيارات سريعة وآليات مجهزة بكافة الأطقم والغطاسين، وتم التعامل مع هذا الحادث بحرفية عالية وتم إنقاذ الأشخاص المحاصرين وإسعافهم ونقلهم من قبل رجال الدفاع المدني بسيارات الإسعاف التي شاركت في التمرين ، كما شاركت فيه أيضا شرطة النجدة، بالإضافة إلى أن حالة عدم الاستقرار الجوي الوهمية التي عاشتها المحافظة والمصحوبة برياح شديدة، أدت إلى هدم خيم بعض العائلات في مزارع في قضاء اذرح، تم التعامل معها ونقلها إلى مراكز الإيواء من خلال الفرق العاملة في التمرين والمجهزة بكل الاحتياجات.

و تمكنت الفرق المشاركة في التمرين من إنقاذ أعداد كبيرة من المواطنين، الذين داهمت مياه الأمطار والسيول منازلهم في العديد من المواقع في المحافظة، وتنفيذ خطط الإخلاء الطبي للمصابين في الحوادث المرورية الافتراضية ومرضى الكلى ونقلهم إلى المستشفيات والمرافق الصحية وأماكن الإيواء المجهزة بكافة المستلزمات الضرورية.
و استطاعت الفرق المعنية إنقاذ أكثر من 70 مواطنا وزائرا في البتراء، وعدد من مناطق المحافظة، التي غمرتها الأمطار والسيول ونقلهم إلى مراكز الإيواء، وكذلك الإخلاء الطبي لـ 10 حالات من المصابين من حوادث الحريق والسير الوهمية، التي وقعت على الطرق الرئيسية بواسطة إسعافات دفاع مدني محافظة معان وآلياته، لمستشفيات معان الحكومي ومستشفى الملكة رانيا في لواء البتراء وعلاج 20 حالة إصابة بسيطة بمواقع الحوادث.
وبدأ التمرين بتلقي طواقم الدفاع المدني والجهات الأمنية والمعنية تنبيهات من غرفة العمليات الرئيسة في محافظة معان، حول تعرض بعض الأماكن لأمطار غزيرة، وحوادث ناتجة عنها، حيث تمركزت آليات الدفاع المدني والأجهزة المعنية في المواقع المعرضة لمخاطر السيول، ثم توزعت فرق السلامة والإنقاذ على كامل ألوية وأقضية المحافظة، مع التركيز على المناطق الأكثر عرضة لمخاطر الأمطار والسيول.
كما ركزت الفرق المشاركة خلال التمرين على سرعة القيام بتنفيذ عمليات الإخلاء وإسعاف المصابين، ونقلهم إلى أقرب المستشفيات بواسطة آليات الدفاع المدني والقوات المسلحة، وتطبيق خطط الإخلاء والإيواء والإغاثة للمتضررين، وتوفير آليات لإخلاء المحاصرين والمصابين من الحوادث الافتراضية التي تضمنها التمرين، بالتزامن مع تصريف مياه الأمطار وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock