رياضة عربية وعالمية

تنسية الرولان غاروس : دافنبورت بدور الثمانيةعلى حساب كليسترز

باريس –  تأهلت الاميركية ليندساي ديفنبورت المصنفة اولى الى الدور ربع النهائي من بطولة فرنسا المفتوحة لكرة المضرب، ثاني البطولات الاربع الكبرى، اثر فوزها على البلجيكية كيم كلييسترز الرابعة عشرة 1-6 و7-5 و6-3 امس الاحد على ملاعب رولان غاروس.


  واحتاجت ديفنبورت (28 عاما) كما في الادوار الثلاثة الاولى الى 3 مجموعات للانتقال الى ربع النهائي محققة فوزها الاول على كلييسترز خلال عامين ونصف العام بعد 6 هزائم متتالية والثالث عشر مقابل 18 هزيمة في المقابلات المباشرة بينهما.


  ويعتبر فوز ديفنبورت على كلييسترز (21 عاما) اقرب الى المفاجأة لانها سريعة العطب على الارض الترابية، واستفادت الى حد ما من اصابة البلجيكية التي وضعت ضمادا فوق وتحت ركبتها اليمنى وبدت حركتها مقيدة.


  وفازت كلييسترز بسرعة بالمجموعة الاولى 6-1 في 20 دقيقة، وسنحت لها الفرصة عدة مرات في المجموعة الثانية التي كانت متكافئة الى حد ما ان تفوز بالمباراة لكنها اهدرت نقاطا سهلة ولم تستفد من الاخطاء التي ارتكبها الاميركية خصوصا في الارسال الذي كان ضعيفا بشكل لافت.


  وتبادلت اللاعبتان كسر الارسال في المجموعة الثانية عدة مرات ووقع التعادل مرات عدة ايضا 1-1 و3-3 و4-4 و5-5 بيد ان ديفنبورت حافظت على رباطة جأشها واعملت خبرتها وحسمت الموقف 7-5 في 48 دقيقة.


  وظل التكافؤ سيد الموقف في بداية المجموعة الثالثة حتى 3-3 ثم اخذت ديفنبورت المبادرة وانهتها في صالحها 6-3 وفازت بالمباراة.


  وكانت ديفنبورت خرجت من ثمن نهائي رولان غاروس في النسختين السابقتين، وتبقى افضل نتيجة لها بلوغها نصف النهائي عام 1998، وهي تطمح رغم صعوبة الموقف لاحراز اول لقب علما بانها تمكنت من اعتلاء منصات التتويج في البطولات الثلاث الكبرى الاخرى (ملبورن الاسترالية وويمبلدون الانكليزية وفلاشينغ ميدوز الاميركية).


  من جانبها، خاضت كلييسترز اول بطولة كبرى منذ كانون الثاني/يناير 2004 في ملبورن بسبب الاصابة وغابت بعدها عن الملاعب فترات طويلة فتراجعت من المركز الاول عالميا الى الـ133 قبل ان تعود بقوة هذا العام وتحرز لقبين في الدورات التسع الكبرى (انديان ويلز وكي بيسكاين) اعاداها الى المركز 17.


  وكانت كلييسترز بلغت النهائي مرتين في رولان غاروس دون ان تتمكن من احراز اللقب فحلت وصيفة عامي 2001 و2003.


  وقالت دافنبورت “انا مندهشة بحق لاني تمكنت من الفوز بهذه المباراة اليوم.”


وتسعى دافنبورت للفوز بلقب البطولة الوحيدة من البطولات الاربع الكبرى الذي لم تحصل عليه من قبل. والبطولات الاربع الكبرى هي اميركا المفتوحة وفرنسا المفتوحة وويمبلدون واستراليا المفتوحة.


  وقالت دافنبورت “انا فخورة بنفسي بحق لان الكثير من الاشياء كانت ضدي اليوم ولكني فزت.


  “أعني اللعب على الملاعب الرملية وامام لاعبة لا اتمتع بسجل جيد أمامها والصراع من أجل الوصول إلى هذا الدور وتراجعي 1-6 و1-3 في هذه المباراة. كل هذه كانت عوائق صعبة علي التغلب عليها.”


  واستطردت “بالرغم من كل هذا تمكنت من رفع مستوى لعبي وفزت بالمباراة. لقد تفاجأت مثل الجميع (بهذه النتيجة).”


  وتابعت “انا سعيدة بالصعود لدور الثمانية والآن أشعر بالفرحة لما وصلت إليه.”


  ولم تخف دافنبورت كراهيتها للملاعب الرملية التي تقام عليها البطولة ولم تكن التوقعات في صالحها تماما عندما بدأت البطولة.


  وفي الوقت الذي كانت فيه اللاعبات تستعد للبطولة بخوض مباريات على الملاعب الرملية في اوروبا حصلت دافنبورت على عطلة أربعة اسابيع قبل الحضور للعاصمة الفرنسية باريس. وتضمن اعدادها ايضا عطلة في المكسيك مع زوجها.


  وبالرغم من عدم ظهورها بالمستوى المطلوب خلال البطولة إلا أن اللاعبة البالغة من العمر 28 عاما رفضت الاستسلام امام كليسترز التي فازت بالمجموعة الاولى في 20 دقيقة فقط.


  وكانت كليسترز تسعى للفوز بالمباراة, ولكنها لم تضع في حسبانها أعصابها التي خانتها لتخسر المباراة في 95 دقيقة مرتكبة 11 خطأ مزدوجا.


  وكانت أفضل نتيجة لدافنبورت في البطولة من قبل الوصول للدور قبل النهائي عام 1998.


  وحافظت ماري بيرس على امال الفرنسيين في الاستمرار في المنافسة لقب بطولة فرنسا المفتوحة للتنس عندما فازت على السويسرية باتي شنايدر المصنفة الثامنة 6-1 و1-6 و6-4.


  وتعد بيرس اللاعبة الفرنسية الوحيدة التي ما زالت تلعب في منافسات فردي السيدات وتمكنت من الفوز على شنايدر في مباراة متكافئة المستوى.


  وبعد تقدمها 5-2 في المجموعة الثالثة كافحت بيرس لانهاء المباراة واحتاجت الى 11 فرصة قبل ان تفوز اخيرا باللقاء بعد اكثر من ساعتين من اللعب.


  وتلتقي بيرس التي احرزت اللقب عام 2000 مع الامريكية لينزي دافنبورت المصنفة الاولى في دور الثمانية. وتسعى بيرس الى بلوغ الدور قبل النهائي في البطولة لاول مرة منذ فوزها باللقب.


  وخرجت الروسية ايلينا ديمنتييفا المصنفة رابعة ووصيفة بطلة الموسم الماضي من الدور الرابع (ثمن النهائي)  بخسارتها امام مواطنتها ايلينا ليخوفتسيفا السادسة عشرة 6-7 (3-7) و7-5 و5-7 .


  وتلتقي ليخوفتسيفا في الدور المقبل مع البلغارية سيسيل كاراتانتشيفا التي تغلبت على السويسرية ايمانويللي غالياردي 7-5 و6-3.


  وتابعت الشابة البلغارية سيسيل كاراتانتشيفا (15 عاما) مغامرتها وبلغت ربع النهائي اثر فوزها على السويسرية ايمانويللي غالياردي 7-5 و6-3.


  وتلتقي كاراتانتشيفا في الدور المقبل مع الروسية ايلينا ليخوفتسيفا السادسة عشرة التي اوقفت المشوار الناجح لمواطنتها ايلينا ديمنتييفا الرابعة ووصيفة بطلة العام الماضي، عندما تغلبت عليها 7-6 (7-3) و5-7 و7-5.


  وكانت كاراتانتشيفا، بطلة فئة الشابات في رولان غاروس الموسم الماضي والتي تتلمذت على يد صانع الابطال الاميركي نيك بوليتييري، حققت مفاجأة كبيرة في الدور الثالث بفوزها على الاميركية الخبيرة فينوس وليامس المصنفة في المركز الحادي عشر، وفازت قبل ذلك على اليابانية شينوبو اساغوي التاسعة عشرة.


  ولدى الرجال بلغ السويسري روجيه فيدرر المصنف اول الدور ربع النهائي  بفوزه على الاسباني كارلوس مويا الرابع عشر 6-1 و6-4 و6-3 في الدور الرابع .


  ويواجه فيدرر في ربع النهائي الروماني فيكتور هانيسكو الفائز على الارجنتيني دافيد نالبانديان المصنف عاشرا 6-3 و4-6 و5-7 و6-1 و6-2.


  ولم يجد فيدرر اي صعوبة للتغلب على مويا حامل اللقب بطل 1998 واحتاج الى ساعة و40 دقيقة فقط للتغلب على الاسباني الذي استدعى الطبيب أكثر من مرة بسبب الام في كتفه الايمن كان يعاني منها لاسابيع عدة.


  وهي المرة الثانية التي يبلغ فيها فيدرر الدور ربع النهائي لرولان غاروس بعد عام 2001 علما بانهما افضل نتيجتين له في البطولة الفرنسية التي يسعى الى احراز لقبها ليصبح سادس لاعب في التاريخ يتوج بطلا للبطولات الاربع الكبرى (الغران شيليم).


  وقال فيدرر، الذي لم يخسر اي مجموعة حتى الان، “بصراحة، لم أكن أتوقع هذا الفوز السهل”.


  وبخصوص مباراته المقبلة ضد هانيسكو، قال “انه منافس خطير، لقد تغلب على نالبانديان وهذا يدل على ما أقوله، وبالتالي لن يكون الفوز عليه سهلا”.


  وهو الفوز السادس لفيدرر على مويا في 6 مواجهات جمعت بينهما حتى الان.


  وكسر فيدرر ارسال مويا في الشوط الثاني وتقدم 2-صفر ثم 3-صفر قبل ان ينهيها في صالحه 6-1 في 27 دقيقة.


  ونجح فيدرر في كسر ارسال مويا في الشوط الثالث من المجموعة الثانية قبل ان ينهيها في صالحه 6-4 في 32 دقيقة.


  وتابع السويسري افضليته في المجموعة الثالثة وتقدم 4-صفر قبل ان يكسبها 6-3 في 43 دقيقة.


  وفي المباراة الثانية، فجر هانيسكو مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على نالبانديان 6-3 و4-6 و5-7 و6-1 و6-2.



  وهي المرة الاولى التي يبلغ فيها هانيسكو (23 عاما) الدور ربع النهائي لاحدى البطولات الاربع الكبرى، وتبقى افضل نتيجة له في رولان غاروس الدور الثالث عام 2003.


  وقال هانيسكو “انه حلم بالنسبة لي”، مضيفا “عندما بدأت ممارسة لعبة كرة المضرب كنت أحلم باللعب على ملعب مثل هذا الملعب وأمام جمهور غفير، لم يكن الامر سهلا لتحقيق ذلك كوني من عائلة فقيرة في رومانيا، لكنني عملت جاهدا للوصول الى هذا المستوى”.


  اما نالبانديان، الذي بلغ دور الاربعة العام الماضي وحل وصيفا لبطل ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الاربع الكبرى، عام 2002، فقال “لقد قدم هانيسكو مباراة رائعة ويستحق الفوز”.


  وبلغ الالماني نيكولاس كيفر الثامن والعشرون الدور ثمن النهائي بتغلبه على الروسي ايغور اندرييف 6-4 و7-6 (9-7) و3-6 و6-4.


  وكانت المباراة توقفت مساء أمس الاول السبت بسبب الظلام والنتيجة 6-4 و7-6 (9-7) و3-6 و4-4.


  ويلتقي كفير في الدور المقبل مع الارجنتيني غييرمو كاناس التاسع والعشرين الذي تغلب على الفرنسي بول هنري ماتيو 6-3 و7-6 (7-4) و2-6 و6-7 (5-7) و8-6.


  وكانت المباراة توقفت بدورها أمس الاول بسبب الظلام والنتيجة 6-3 و7-6 (7-4) و2-2.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock