رياضة عربية وعالمية

تنس حول العالم : نادال وهينان هاردين وشارابوفا يحولون أنظارهم لبطولة ويمبلدون

مدن – بعد فوزه ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس يحول الاسباني رافائيل نادال أنظاره إلى بطولة ويمبلدون بعد أن قدم أدلة كافية على انه ليس مجرد لاعب اسباني آخر يجيد اللعب من عند الخط الخلفي للملعب.


وتشير موهبة اللاعب البالغ من العمر 19 عاما وقوته ولياقته الملفتة للنظر وقوته الذهنية الهائلة إلى أنه قادر على التألق على أي نوعية من ملاعب التنس .. وبعد فوزه ببطولة باريس المفتوحة على الملاعب الرملية يتحول الآن إلى الملاعب الخضراء.


وقال نادال في إشارة إلى بطولة هاله التي بدأت في المانيا امس الاثنين حيث سيستعد لبطولة ويمبلدون “علي أن أسافر لهاله. سأحاول أن أحسن طريقة لعبي على الملاعب الخضراء للاستعداد لويمبلدون.”


ووصف نجم التنس الاميركي جون ماكنرو اللاعب الاسباني بأنه أكثر اللاعبين الجدد امتاعا منذ الالماني بوريس بيكر الذي فاز ببطولة ويمبلدون في أول مرة شارك فيها في البطولة منذ عشرين عاما لكن نادال لا يتوقع أن يفوز بلقب ويمبلدون العام الحالي.


وقال نادال “لا أتوقع أن أنافس على اللقب. أود أن أحسن طريقة لعبي على الملاعب الخضراء ولهذا سأشارك في بطولة هاله. أحب أن ألعب على الملاعب الخضراء كثيرا. علي تحسين ضربات ارسالي وكراتي المرفوعة.”


وحقق نادال 24 فوزا على الملاعب الرملية ليؤكد تربعه على عرش هذا النوع من الملاعب.


وأوضح نادال أن بامكانه أن يصبح لاعبا خطيرا على الملاعب الصلبة عندما وصل للدور النهائي في بطولة ميامي للاساتذة العام الحالي حيث خاض مباراة صعبة أمام السويسري روجيه فيدريه اللاعب الأول على العالم.


وشارك نادال اللاعب الأعسر في بطولة ويمبلدون مرة واحدة فقط من قبل منذ عامين وخسر في الدور الثالث أمام الامريكي اندي روديك المتخصص على الملاعب الخضراء.


وأثبت نادال في باريس أنه مقاتل حقيقي إذ دائما ما يحتفظ بهدوء أعصابه ولا يسمح لمنافسه بالحصول على نقطة سهلة منه كما أن سرعته لا تهدأ ومثل هذه الصفات يمكن أن تجعله منافسا خطيرا على أي نوع من الملاعب.


وقال الأرجنتيني ماريانو بويرتا الذي هزم من نادال في نهائي فرنسا المفتوحة إنه يتحتم على عالم التنس الاستعداد لمزيد من الانتصارات للاعب الاسباني.


وتابع “أعتقد أننا نتحدث عن لاعب سيكتب صفحة جديدة في تاريخ التنس. أعتقد انه سيقدم اشياء جميلة للتنس مثل (لاعب التنس الامريكي) اندريه اجاسي.. سيصبح (نادال) اسطورة في التنس. في رأيي يتمتع بقوة ذهنية لكسر الأرقام القياسية. أعتقد أنه إذا كان هدفه الفوز ببطولة ويمبلدون فسيحققه.”


بويرتا اوفى بالعهد


 تعهد لاعب التنس الأرجنتيني ماريانو بويرتا بأن يشهد نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس معركة بينه وبين الاسباني رافائيل نادال والتزم بوعده رغم هزيمته في النهاية بعد مباراة استمرت أربع مجموعات أمس الاول الأحد.


وتغلب نادال على بويرتا في نهائي البطولة أمس بنتيجة 6-7 و6-3 و6-1 و7-5 .


ولو تمكن بويرتا من الفوز بنقطة من النقاط الثلاث التي أتيحت له وكانت ستمنحه الفوز بالمجموعة الرابعة كان يمكن أن يستيقظ اليوم الاثنين وهو بطل قومي ولكنه هزم ليندم على الفرص الضائعة.


وقال بويرتا الذي كان يقضي عقوبة الايقاف تسعة شهور لتعاطيه عقار محظور رياضيا في مثل هذا الوقت من العام الماضي للصحفيين “كان يمكن أن أسحب المباراة لمجموعة خامسة ولكن لسوء الحظ لم يحدث ذلك.


“كنت مستعدا لخوض مجموعة خامسة. كان يمكن أن أكون أكثر حظا فقد كانت واحدة من النقاط التي أتيحت لي على بعد سنتيمترين فقط مني.”


وتابع “لو فزت بالمجموعة الرابعة كانت ستكون فرص الفوز باللقاء متساوية. شعرت بقشعريرة عندما سمعت المشجعين يهتفون باسمي. كان الملعب الرئيسي ممتعا في هذه اللحظة وأراد المشجعون أن يستمر اللقاء مجموعة خامسة.”


وكان بويرتا يشير إلى النقطة الثانية من النقاط الثلاث التي كانت ستمنحه الفوز بالمجموعة الرابعة والتي كانت متاحة أمامه عندما كان متقدما 5-4 . وبعد تبادل للكرة بين اللاعبين وجه بويرتا ضربة أمامية ولكنها اصطدمت بالشباك.


إلا أن بويرتا أضاف “كانت المباراة على أي حال ممتعة. لم يسحب أي لاعب نادال لمجموعة خامسة وكنت أنا على بعد نقطة واحدة فقط من تحقيق ذلك.”


واستطرد “بذلت قصارى جهدي وفي النهاية هزمت أمام أفضل لاعب في العالم على الملاعب الرملية. أنا آخر من خرج من البطولة من اللاعبين الأرجنتينيين وهذا يجعلني فخور بنفسي للغاية.”


ويأمل بويرتا أن يعود للبطولة ويفوز بها العام المقبل. ويعتبر الأرجنتينيون بطولة فرنسا المفتوحة أكبر جائزة في التنس.


وقال بويرتا “سأعمل بجد من أجل الفوز بهذه البطولة. أتمنى أن تتاح لي فرصة ثانية للفوز بها إذ أنه بالطريقة التي لعبت بها اليوم كان يمكن أن أفوز باللقب إن كنت ألعب أمام منافس آخر.”


هينان هاردين تستعد لبطولة ويمبلدون .. بالراحة


 واصلت البلجيكية جوستين هينان هاردين انتصاراتها ودخلت من أوسع أبوابها إثر فوزه االسبت الماضي بلقب بطلة دورة رولان غاروس الفرنسية.


وحصلت هينان هاردين على لقبها الفرنسي الثاني في ثلاثة أعوام بعد غياب استمر أكثر من عام بسبب المرض وتعرضها إلى سلسلة من الاصابات المختلفة وذلك بفضل اكتساحها للفرنسية ماري بيرس 6-1 و6-1 في المباراة النهائية للبطولة.


وعادت هينان هاردين إلى الملاعب في شهر آذار- مارس الماضي وفازت بالدورات الاربع التي اشتركت فيها على الملاعب الرملية.


وتسعى اللاعبة البلجيكية البالغة من العمر 23 عاما إلى استعادة أمجادها التي حققتها قبل الازمة الصحية التي مرت بها والعودة إلى قمة التصنيف العالمي الذي سبق لها أن تربعت على عرشه طويلا بعد أن تمكنت بفضل فوزها ببطولة رولان غاروس من الصعود إلى المركز السابع على اللائحة.


ورأت هينان هاردين أن تستعد لبطولة ويمبلدون الانجليزية المقرر إقامتها بعد نحو شهر بأخذ مزيد من الراحة البدنية والذهنية ولذا قررت الانسحاب من دورة استوريل التي تنطلق في 13 من الشهر الجاري.


وقالت: “خطتي تتضمن الانسحاب من دورة استوريل لان ذلك يمنحني عشرة أيام إضافية لاراحة ظهري المصاب كما أن هذه الفترة ستساعدني على التركيز على دورة ويمبلدون التي أتمنى أن أفوز بلقبها حتى أواصل مسيرتي نحو قمة التصنيف العالمي”.


وأضافت ” لقد لعبت مباريات كثيرة في الاسابيع الماضية ولا أريد أن أكرر أخطاء الماضي”.


وتستعد هينان هاردين لبدء موسمها على الملاعب العشبية في دورة ويمبلدون على طريقتها الخاصة مركزة على اللياقة البدنية.


وأوضحت “ستمثل اللياقة البدنية عنصرا رئيسيا في تحديد الفائزين بألقاب البطولات المقبلة في الاشهر القليلة المقبلة ولذا سأسعى إلى رفع معدلاتها إلى أعلى درجة ممكنة إلى جانب العمل الكبير الذي قمت به أخيرا من أجل تحسين مستواي الفني”.


وأضافت “عملت طول الوقت ولم أتوقف قط. لقد تفاهمت مع مدربي ومع أطبائي على أنني لا ارغب في تكرار أخطاء الماضي مجددا. سأحصل على الراحة التي احتاج إليها لانها الشيء الاهم الان. إذا كانت صحتي جيدة سألعب أفضل حتما وبالتالي سنصبح جميعا سعداء”.


وشددت هينان هاردين على أن الاهتمام بصحتها يأتي في المقام الاول.. وقالت: “يجب أن يكون المرء واقعي. اشتراكي في كل البطولات التي أعقبت فوزي بلقب رولان جاروس قبل عامين كان نوعا من الجنون”.


وأضافت ” في السنوات القليلة الماضية لم أتوقف عن اللعب في كل البطولات ولان بنياني الجسدي ليس قويا فقدت كثير من طاقتي في الملاعب. الاطباء أكدوا لي أنني سأسترد كامل عافيتي بعد عدة أشهر”.


شارابوفا في انجلترا لاستعادة أمجاد الويمبلدون


تعود نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا إلى البطولة التي مهدت الطريق أمامها للفوز ببطولة ويمبلدون العام الماضي إذ تبدأ الأسبوع الحالي الدفاع عن لقبها في بطولة ادجباستون الدولية لتنس السيدات المقامة في برمنجهام.


وبعد خروجها من دور الثمانية في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس أمام البلجيكية جوستين هينان هاردين التي فازت بلقب البطولة يوم السبت تبدأ شارابوفا البالغة من العمر 18 عاما حملتها على الملاعب الخضراء.


وقالت شارابوفا في مؤتمر صحفي “ما حدث لي العام الماضي كان رائعا. كنت ألعب بشكل جيد بحق هنا وانطلقت من هذه البطولة للفوز ببطولة ويمبلدون. هذه البطولة تعيد لي ذكريات جميلة. لا أصدق أن عاما بأكمله مر.


“بطولة ادجباستون اعداد جيد بحق لويمبلدون… استمتع دائما باللعب هنا.”


ولم تكن شارابوفا مرشحة للفوز عندما حصلت على لقبي الفردي والزوجي في برمنجهام العام الماضي وواصلت مسيرتها إلى أن وصلت لنهائي ويمبلدون وتغلبت على الاميركية سيرينا وليامز لتحصل على لقب البطولة.


ولكن على النقيض تماما فان شارابوفا هي المصنفة الاولى في بطولة ادجباستون العام الحالي وتعلم تماما أن الضغط سيزيد عليها مع اقتراب بطولة ويمبلدون التي تبدأ في 20 يونيو حزيران.


وقالت شارابوفا “بصفتي حاملة لقب البطولة هنا وبطولة ويمبلدون سيكون الضغط أكبر علي ولكن الضغط يزودني بالدافع.”


وبالرغم من الأحوال الجوية المطيرة في بعض الأحيان في انجلترا إلا أن شارابوفا سعيدة بعودتها للملاعب الخضراء بعد انتهاء بطولة فرنسا المفتوحة التي تقام على الملاعب الرملية.


وقالت عن الملاعب الخضراء “أستمتع بها بحق. تعطيني شعورا رائعا… ترسم الابتسامة على وجهي. الكرة تقفز بشكل غريب وهذا يجعلني أضحك. تدفعني إلى اللعب بجدية أكبر وزيادة الجهد. هذه الملاعب لها خصوصية عندي بحق.


“أعتقد أن فرصي تكون أفضل أمام الجميع على الملاعب الخضراء فهي النوعية المفضلة لي وتناسب لعبي بحق. كل لقب من القاب بطولات ويمبلدون سيعني لي شيئا. هذه هي أفضل بطولة في العالم. أشعر بتقدير لكل بطولة من البطولات الأربع الكبرى ولكن مع ويمبلدون تكون هناك رغبة ملحة في الفوز.”


والبطولات الأربع الكبرى هي استراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة وويمبلدون وامريكا المفتوحة.


هاردين الى المركز السابع



صعدت البلجيكية جوستين هينان هاردين 5 مراكز وصارت سابعة على لائحة التصنيف العالمي الجديد للاعبات كرة المضرب المحترفات الصادر امس الاثنين.


وباتت جوستين هينان تملك 3067 نقطة بعد فوزها السبت الماضي على الفرنسية ماري بيرس في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الاربع الكبرى.


واحتفظت الاميركية ليندساي ديفنبورت بمركز الصدارة برصيد 5247 نقطة بالرغم من خسارتها في الدور ربع النهائي وبقيت متقدمة على الروسية الاخرى ماريا شارابوفا الثانية بفارق 261 نقطة.


وصعدت الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا الى المركز الخامس وبيرس الى المركز الثالث عشر.


– ترتيب العشر الاوليات


1- الاميركية ليندساي ديفنبورت 5247 نقطة


2- الروسية ماريا شارابوفا 4986


3- الفرنسية اميلي موريسمو 4285


4- الاميركية سيرينا وليامس 3781


5- الروسية سفتلانا كوزنيتسوفا 3212


6- الروسية ايلينا ديمنتييفا 3087


7- البلجيكية جوستين هينان هاردين 3067


8- الروسية ناديا بتروفا 2610


9- الاسترالية اليسيا موليك 2469


10- الروسية اناستازيا ميسكينا 2287


فيدريه  يواصل تربعه على عرش تنس الرجال


 واصل السويسري روجيه فيدريه تربعه على عرش تنس الرجال في قائمة اللاعبين التي أعلنها اتحاد لاعبي التنس المحترفين امس الاثنين.


ويتصدر فيدريه القائمة برصيد 6980 نقطة.


وجاء الاسترالي ليتون هيويت في المركز الثاني برصيد 3685 نقطة يليه الاسباني رافائيل نادال في المركز الثالث برصيد 3600 نقطة ثم الامريكي اندي روديك في المركز الرابع برصيد 3590 نقطة يليه الروسي مارات سافين في المركز الخامس برصيد 3065 نقطة.


ويعتمد الترتيب على نتائج اللاعبين على مدار 12 شهرا ويستخدم هذا الترتيب في تحديد تصنيفهم في كل بطولة يشاركون بها.


اما القائمة التي يشارك اللاعبون الثمانية الاوائل بها في بطولة كأس الاستاذة للتنس فتقاسم صدارتها فيدريه ونادال برصيد 665 نقطة.


وجاء الروسي نيكولاي دافيدينكو في المركز الثالث برصيد 314 نقطة ثم سافين في المركز الرابع برصيد 275 نقطة يليه الأرجنتيني جويرمو كوريا في المركز الخامس برصيد 266 نقطة.


ويجرى ترتيب اللاعبين وفقا للنقاط التي يحصلون عليها في البطولات الاربع الكبرى وهي استراليا المفتوحة وفرنسا المفتوحة وويمبلدون وامريكا المفتوحة وفي بطولات الاساتذة التسعة إضافة إلى أفضل خمس نتائج يحققونها في البطولات الدولية.


 


سافين وكاناس الى الدور الثاني في هالة


تأهل الروسي مارات سافين والارجنتيني غييرمو كاناس المصنفين ثانيا ورابعا على التوالي امس الاثنين الى الدور الثاني من دورة هاله الالمانية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 680 الف يورو.


وفاز سافين على الالماني الكسندر بوب 6-3 و6-2، وكاناس على الاسباني فرناندو فرداسكو 6-4 و6-4.


وفي الدور الاول ايضا، فاز الاسباني فيليسيانو لوبيز الثامن على الدنماركي كينيث كارلسن 7-6 (7-3) و7-6 (7-5)، والنمسوي يورغن ميلتسر على الاسباني البرتو مارتن 7-5 و6-7 (3-7) و7-6 (7-3)، والالماني فلوريان ماير على الروسي ميخائيل يوجني 6-4 و7-6 (7-4)، والبلجيكي اوليفييه روشو على الفرنسي سيريل سولنييه 6-4 و6-4.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock