آخر الأخبارالغد الاردني

تنويه من جماعة عمان للحوارات حول لقاء النسور

الأستاذ رئيس تجرير “الغد” المحترم
بعد التحية..
في إشارة إلى الخبر الذي نشر أمس بجريدة الغد حول اللقاء مع رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبد الله النسور الذي جرى أول من أمس الثلاثاء، فنرجو نشر التصحيح الآتي لما ورد بالخبر.
أولاً: أن حكومة الدكتور النسور لم توقع أي اتفاقية مع صندوق النقد الدولي طيلة خدمتها، وإنما تسلمت مهامها الرسمية في شهر تشرين الأول (اكتوبر) 2012 ووجدت أمامها اتفاقية رسمية وموقعة. وقد قامت بتنفيذ الاتفاقية وأنجزتها رغم صعوبة المرحلة في عز الربيع العربي. وأفاد الدكتور النسور أنه يعتقد ان الحكومة التي سبقته فعلت الشيء الصحيح بكل شجاعة ومسؤولية وشفافية.
ثانياً: إن مهام حكومة الدكتور النسور انتهت في أيار (مايو) 2016، واتفاقية الغاز وقعت في أيلول (سبتمبر) 2016 أي بعد استقالته بأربعة أشهر.
وفي معرض تحليله لوضع التزود بالطاقة شرح الظروف السائدة حين إبرام الاتفاقية:

  • العراق والسعودية والإمارات وعمان كلها تستورد الغاز.
  • سورية آبارها كانت بأيدي العصابات.
  • مصر كانت تستورد من شركة اسرائيلية ولم تكن قد نجحت باكتشاف الغاز في البحر المتوسط.
  • الجزائر كان كل إنتاجها متعاقداً عليه.
  • قطر غازها متعاقد عليه مع شركة بريتيش بيتروليوم (BP).
    لذا اقتضى التنويه.

جماعة عمان لحوارات المستقبل

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock