العقبة

تواصل إضراب موظفي “مياه العقبة” يكبد مشاريع خسائر بآلاف الدنانير

أحمد الرواشدة

العقبة – تسبب تواصل إضراب موظفي مياه العقبة عن العمل لمدة أسبوعين على التوالي، بخسائر مالية لعدد من الشركات قدرت بالآلاف، نتيجة عدم وصول المياه إليها، واضطرار أصحابها الى شراء المياه من الصهاريج.
وقال مستثمرون وأصحاب شركات إن إضراب الموظفين الحق بهم الخسائر واضطرهم الى شراء المياه من الصهاريج الخاصة بكلف عالية.  
ويأتي إضراب الموظفين للمطالبة بالعودة عن القرارات التي اتخذتها هيئة المديرين لشركة المياه والتي اعتبروها “جائرة”.
وقال الناطق باسم اللجنة النقابية للموظفين احمد السوالقة إن القرارات جاءت “لتصفية الحسابات الشخصية على حساب المصلحة العامة”، مؤكداً أن من بين القرارات الجائرة  قيام رئيس هيئة المديرين بإلغاء إدارة الشؤون المالية والإدارية وفصل أحد زملائهم بدون سابق إنذار أو سبب مقنع.
ونفى السوالقة أي انقطاعات مبرمجة للمياه عن العقبة قام بها الموظفون، مؤكداً أن الوضع المائي في العقبة جيد لكن الوضع التشغيلي يزداد سوءا، محملاً المسؤولية الى هيئة المديرين في الشركة التي لم تنفذ مطالب الموظفون المضربين.
وشكا العديد من أصحاب شركات المشاريع الكبرى والمقاولين المنفذين من تعرضهم لخسائر تصل الى الآلاف، نتيجة عدم وصول المياه للمشاريع والتي تورد عن طريق الصهاريج من آبار شركة مياه العقبة.
وأكد صاحب كسارات في منطقة تتن أحمد السعودي عدم وصول المياه الى كسارته ما أثر سلبا على الإنتاجية تبعه إلغاء العديد من الطلبيات، فيما استهجن  المستثمر إياد الطراونة هذا الإضراب والذي أثر بشكل كبير على تعاقدات مبرمة بدون مياه.
وكان اجتماع جرى مساء السبت الماضي مع اللجنة النقابية ووزير المياه والري دون التوصل الى حلول او نتائج ايجابية مملوسة بخصوص مطالب الموظفين والمضربين عن العمل منذ (12) يوماً حسب السوالقة.
وأشار الى أن الموظفين سيصعدون من إضرابهم بإغلاق تام لكافة مرافق الشركة وعدم تشغيل فرق الصيانة والطوارئ وصولاً الى قطع المياه عن مدينة العقبة بالكامل لحين الاستجابة لكافة المطالب التي تقدمت بها اللجنة النقابية مؤخراً.
من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة مياه العقبة بالوكالة نعيم صالح في تصريحات سابقة إن قرارات عودة الموظفين وتنقلاتهم هو في يد هيئة المديرين، وما زلنا ننتظر رد بخصوص مطالب الموظفين المضربين عن العمل.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock