حياتنافنون

“تواصل 2”.. بيت نجم الدين يزهو بلوحات فنية باحتفالية “إربد عاصمة الثقافة”

عزيزة علي
عمان- بألوان زاهية ولوحات تحمل الكثير من الفرح والبهجة، احتضن جاليري بيت نجم الدين للثقافة والفنون، مجموعة من التجارب الفنية المختلفة “الأردنية والعربية والأجنبية” في المعرض التشكيلي “تواصل 2″، وذلك ضمن فعاليات احتفالية بـ”إربد عاصمة الثقافة العربية”، في محافظة إربد.
أقيم “تواصل 2” برعاية الدكتور النحات كرام النمري، وقد اشتمل على زهاء 200 عمل فني، بمشاركة 105 فنانات وفنانين يمثلون الأردن وكلا من العراق، السعودية، مصر، فلسطين، اسبانيا، كوبا، روسيا، ليبيا، والسودان، وجاءت هذه اللوحات من مدارس فنية تشكيلية مختلفة، بين الواقعية، الكلاسيكية، الرمزية، والنحت على الخشب والحجر، الى جانب التطريز، والرسم بالأبيض والأسود، واحتضنت جدران بيت نجم الدين، هذه اللوحات المختلفة.
ونقلت بعض من الأعمال الفنية المشاركة بالمعرض فنون التطريز، مع إضافة قصائد شعرية مثل قصيدة محمود درويش “أمي تضيء نجوم كنعان الأخيرة، حول مرآتي، وترمي في قصيدتي الأخيرة شالها”، فيما جاءت لوحات أخرى بعنوان “إربد 2022 العاصمة العربية للثقافة”، الى جانب العديد من الوجوه التي تم رسمها بالأبيض والأسود.
وقال الدكتور النمري، في افتتاح المعرض “المهم في هذا المعرض هو تشجيع كل من يرسم، لأن الرسم هو عمل فني ثقافي، وبالتالي ينتج وعي ثقافي مهم جدا، سواء كان هذا الرسم من طالب مدرسة أو أستاذ فن”، لافتا الى أن اللوحات الموجودة في هذا المعرض تشتمل على تجارب ومستويات فنية مختلفة، فهناك مستويات مرتفعة وأخرى متقدمة، ومستويات مبتدئة، وهناك أعمال لمحترفين.
وأشار النمري إلى أن التشكيلية نعمت الناصر المشرفة على هذا المعرض، عملت على صراع بين المبدأ والمصلحة، وقد فاز المبدأ، فهي من مؤيدي المبدأ، لذلك يعد هذا المعرض ناجحا.
وقالت التشكيلية الناصر “يشارك في تواصل 105 فنانين، وقد حصلت على الأعمال من أصدقاء فنانين شاركتهم معارض وملتقيات فنية خلال 45 عاما، لهذا هناك أعمال قديمة جدا وبعضها حديث، إضافة الى بعض الأعمال التي اقتنيتها من أصدقائي زملاء الدراسة عندما أقاموا معارضهم في عمان، في العام 2014؛ حيث اكتشفت أن لدي أعمالا كثيرة لأصدقائي، بعد أن رممت بيت نجم الدين، فقررت عرضها بمعرض تواصل الأول، وأضفت لها أعمال تلاميذي الشباب”.
وأضافت الناصر “أنه بعد تسعة أعوام من إنشاء جاليري بيت نجم ازداد عدد الأصدقاء، وبالتالي ازداد عدد المقتنيات والإهداءات، وجاءت في العام 2022، مناسبة “إربد العاصمة العربية للثقافة”، ليتوج بمعرض “تواصل2″، الذي جمع الأعمال الموجودة لدي سابقا، ولما حصلت عليه لاحقا من أصدقائي الفنانين ولأعلن عن افتتاح متحف فنون تشكيلية دائم يضم كل الجنسيات والأساليب والاتجاهات الفنية وكل الأعمار، ليتعلم منها كل محب للفنون في مدينتي إربد”.
وأشارت الناصر إلى أن هذه هي التجربة الثانية لمعرض تواصل بعدما ازداد عدد المشاركين سواء كانوا عربا أو أردنيين أو شبابا، لافتة إلى أن المعرض الأول كان في العام 2014، والمعرض اليوم هو فسحة من التواصل بين كبار الفنانين العرب والأردنيين وتجارب فنية شابة.
وقد حضر المعرض الذي أقيم في بيت الدين للثقافة الذي تأسس في العام 2013‎، جمهور من الفنانين والفنانات من محافظة إربد، ويعد هذا المعرض الأول الذي يجمع هذا العدد من الفنانين الرواد والعرب والفنانين الشباب في آن واحد؛ حيث جمعهم الإبداع والفن الأصيل.
والأعمال التي تم عرضها في هذا المعرض هي للفنانين الآتية أسماؤهم، العرب هم: من العراق بلاسم محمد، بشار الكاظم، مهنذ الداوود، كفاح آل شبيب، حسين الركابي، منقذ سعيد، عقيل الهاجر، صادق كويش، رمزي ناري، وإسراء عصام، ومن فلسطين عبد الحي مسلم، زهيرة زقطان، ماجد شلا، كامل قلالوة، محمد الفرا، وسامي الشولي، ومن سورية حمود شنتوت، ربيع الأخرس، عبد السلام العبود، مطيعة الحريري، أمير حمدان، ولين حسينو، ومن مصر وحيد البلقاسي وريهام الشامي، ومن السوادن تاج السر أحمد، ومن السعودية منى النزهة، ومن ليبيا وائل الوريث، ومن الدول الأجنبية من اسبانيا فاطمة افونسو، ومن كوبا مانويل لانتينجوا، ومن روسيا لاريسا النجار وشهد عصام.
أما الأعمال الفنية الأردنية فكانت للفنانين الآتية أسماؤهم: كرام النمري، ياسر الدويك، محمود طه، رفيق اللحام، محمد الجالوس، خالد خريس، حسني أبو كريم، صالح أبو شندي، نجاح عبيدات، محمد خير ديباجة، مها محيسن، محمود أسعد، رندة سعدون، انصاف الربضي، آمال جلوقة، عبدالمجيد حلاوة، عصام السيلاوي، هيلدا الحياري، نعمت الناصر، سهيل بقاعين، حازم النمراوي، فادية عابودي، جمان النمري، خلدون الداوود، رندة المصري، جمال بداوي، إبراهيم الخطيب، سعاد حلمي، تميم سناجلة، قاسم الدويري، فردوس الشبار، رائد قطناني، خولة القيام، عمر عطيات، هالة أبو ليلى، خالد البدور، ربى أحمد، كمال أبو الحلاوة، خيري حرزالله، أسمهان حنا، ريما فرنسيس، لبنى السعدي، رحاب مراد، فراس العدوان، وحسن أبو حماد.
ومن الفنانين الشباب: دينا عقل، سارة راجي، سلمى زكريا، آلاء نادر، ليندا الخوري، إسلام اللبون، خلود أبو حجلة، نسرين صبح، مهند القسوس، راكان طلفاح، علاء الرشدان، هبة مسعد، سند دلقموني، يزن مقداد، رنا حتاملة، ميرفت النواس، رامي مهداوي، ومحمد أبو زميرو.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock