المفرق

توتر واشتباكات في المفرق بعد مسيرة إصلاحية للحركة الإسلامية

المفرق- نظمت الحركة الاسلامية في المفرق اليوم بعد صلاة الجمعة مسيرة تطالب بالاصلاح ومحاربة الفساد، على الرغم من رفض أبناء المدينة المتكرر لإقامة هذه المسيرة.
وتخلل المسيرة توتر شديد بين مواطنين من المدينة وعدد من المشاركين فيها الذين تراوح عددهم بين 150 – 200 شخص، ادى الى اندلاع مواجهات بين الجانبين استخدمت فيها العصي والحجارة، الامر الذي حدا بتكثيف التواجد الامني للفصل بين الطرفين لتلافي حدوث اشكالات بينهما ، وتطور الى استخدام قوات الامن للغاز المسيل للدموع للتفريق بينهما.
وتصاعدت السنة الدخان من مقر حزب جبهة العمل الاسلامي في مدينة المفرق اثر حريق شب فيه، مما دفع قوات الامن الى ابعاد المواطنين، قبل ان تتدخل كوادر الدفاع المدني لاخماد السنة النيران التي تصاعدت من اروقة المقر.
واكد مصدر طبي في مستشفى المفرق الحكومي ادخال 8 اصابات للمستشفى، حيث اكد شهود عيان اصابة ما يقارب اربعة من افراد الامن العام، في حين اصيب اربعة اخرون من المدنيين.
وكان مدير الامن العام الفريق الركن حسين هزاع المجالي تواجد هذا اليوم في مدينة المفرق للاطلاع على الاوضاع التي تشهدها المدينة جراء التوتر الذي شهدته في اعقاب اعلان الحركة الاسلامية عن تنظيم مسيرة في المدينة والتي جوبهت باعتراضات من ابناء المدينة.-(بترا)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock