آخر الأخبارالغد الاردني

توجه للاستثمار السياحي في سد”الكرامة” بعد فشله بري المزروعات

إيمان الفارس

عمان – تتجه وزارة المياه والري- سلطة وادي الأردن لاستثمار سد الكرامة سياحيا، بعد أن فشل في خدمة المزارعين بري مزروعاتهم، آملة بنجاحه في غاية أخرى غير التي أنشئ من أجلها.


وجاء إعلان السلطة أول من أمس، ليعزز من العمل على إنهاء دراساتها الأولية لاطلاق مشروع استثماري شامل في منطقة السد، البالغة سعته التخزينية 55 مليون م3، وجعلها منطقة جاذبة للاستثمار، في سعي لتجديد الآمال بإعادة إحياء مياه السد الذي عانى ركودا لسنوات طويلة، من دون أي استغلال له.


وقالت السلطة، إن الدراسات شملت جمع فحوصات لمياه السد، وكميات التخزين في بحيرته لعدد من السنوات، وعمل فحوصات للتربة المحيطة له، مضيفة أنها حددت 4 مناطق تتمتع بميزات يمكن استغلالها في أغراض سياحية وترفيهية، وتطويرها وإنشاء مرافق سياحية وترفيهية فيها على مساحة 3600 دونم، قابلة للتوسع.


وقد قلبت غايات استغلال بحيرة السد لأغراض سياحية واستثمارية بدلا من غاية استخدامه في الري، وإمكانية الاستفادة من مياهه للشرب، عقب التوجه لإقامة محطة تحلية لمياهه، ما دفع لوصمه بأنه ولد ميتا.


ويصل حجم كميات المياه المخزنة حاليا في السد الذي بلغت كلفة إنشائه 56 مليون دينار، إلى 22 مليون م3، بينما باتت مياهه راكدة خلال السنوات الماضية، للارتفاع القياسي في ملوحتها، والتي تطغى عليها صفات تربة بحيرة السد، ما غيب إمكانية الاستفادة منها.
وبموجب الدراسات التي فرغت منها الوزارة مؤخرا، قد تعاد حسابات استغلال مياه السد والاستفادة منها.


وبحسب الدراسات، عينت منطقتان لإقامة مطاعم مأكولات بحرية في نطاق السد، ومواقع ألعاب أطفال ومساحات سياحة وأنشطة مغامرات مائية خارج البحيرة، ومواقف سيارات وتأجير دراجات هوائية، وملاعب جولف صغيرة، ومشاتل زراعية، اما المنطقة ثالثة فلتربية الأسماك خارج بحيرة السد، والمنطقة الرابعة، لدعم تلك المشاريع ولتوفير مصدر مياه مناسب لذلك.


كما ستتوافر كميات مناسبة من المياه لتخضير المنطقة المحيطة بالسد، لتسهم بانجاح تلك المشاريع، وتوفير بيئة جاذبة للسياحة والاستثمار طويل الأمد.


وأوضحت السلطة، أنها وبالتعاون مع وزارة الاستثمار ووحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ستحضر وثائق المشروع وتطرحها للقطاع الخاص للاستثمار، مشيرة إلى أنه جرى التنسيب لرئاسة الوزراء للموافقة على السير في الإجراءات التعاقدية، استنادا على قانون تطوير وادي الأردن النافذ.


وكان مجلس الوزراء وافق في جلسته المنعقد أول من أمس، برئاسة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، على قرار مجلس إدارة السلطة، المتضمن طرح الأراضي المستملكة لسد الكرامة للاستثمار في المشاريع السياحية و/أو الزراعية، وذلك بطريقة الإعلان المفتوح، وبحسب الشروط التي حددتها السلطة.


ويأتي القرار، لتشجيع الاستثمار في الأغوار، بالشراكة مع القطاع الخاص، وتشغيل الأيدي العاملة، وتحسين الواقع الاقتصادي والتنموي في المنطقة.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock