آخر الأخبارالغد الاردني

توضيح من دائرة الآثار العامة

سعادة السيد رئيس تحرير جريدة “الغد” المحترم
تحية وبعد،،
عملاً بحرية الرد وإشارة لما نشر في جريدتكم الغراء التي نكن لها كل الاحترام والتقدير وذلك يوم الخميس 29/7/2021، وعلى موقع الجريدة الالكتروني بعنوان (اللاهثون وراء الدفائن يعبثون بآثار جرش تحت ظلال كورونا)، أرجو التكرم ولغايات بيان الحقيقة نشر ما يلي على نفس الصفحة التي نشر بها هذا الخبر، مقدرين لكم جهودكم الداعمة لخدمة أردننا الغالي.
بداية، نؤكد لكم بأن التصريحات المنسوبة لمديرية آثار جرش، بأنها غير دقيقة، وانه كان من الاولى استقاء المعلومة من مصدرها الموثوق، وبالتالي فإن نسب الخبر لمصدر مجهول في مديرية آثار جرش، من شأنه تشتيت المعلومة وعدم دقتها، علماً بأننا لا نخفي عن الصحافة أي معلومة ونتوخى الدقة والمعلومة العلمية، وبعيداً عن أي تضخيم كذلك، فإن حجم الاعتداء على الآثار في محافظة جرش، قد يحصل احياناً في مناطق نائية وبعيدة عن التجمعات السكانية، ولم يلاحظ أي زيادة ولم تسجل اعتداءات تذكر خلال الفترات الماضية، وان المواقع الأثرية المستملكة والمزودة بحراس، لا توجد عليها أي اعتداءات اطلاقاً، وكذلك فإن موقع المدينة الأثرية محمي بشكل فعال بعدد من الحراس والمراقبين والشرطة السياحية، ودعم من كل الجهات الامنية، وهناك تنسيق تام مع الحاكم الاداري والجهات ذات الصلة في متابعة اي اعتداء أو إخبارية، وكذلك انشطة البناء واعمال البنية التحتية في جرش، تحسباً لظهور أي آثار اثناء تنفيذ الأعمال.
شاكرين لكم اهتمامكم وحرصكم على رسالتكم الإعلامية في صون وحماية إرث الأردن الحضاري، وإننا بدائرة الآثار العامة، على استعداد تام ودائم مع الإعلام بكافة المواضيع لبيان الحقيقة دوماً.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
المستشار هشام عبد الله العبادي
مدير عام دائرة الآثار العامة بالوكالة

زر الذهاب إلى الأعلى