آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

توقعات بشتاء أشد برودة وفرص كبيرة لتساقط الثلوج

إيمان الفارس

عمان – فيما شهدت مختلف مناطق المملكة هطلا مطريا متفرقا وغزيرا إثر تأثرها بحالة من عدم الاستقرار الجوي منذ أول من أمس، توقع مركز التنبؤات الجوية “طقس العرب” أن يستقبل الأردنيون شتاء أشد برودة من المعتاد، مع فرص كبيرة لتساقط الثلوج في المرتفعات، ومن ضمنها العاصمة.
وبشّرت هذه التوقعات الجوية التي تنبأت بمنخفضات جوية قوية ومتباعدة بعد 15 كانون الثاني (يناير) وشباط (فبراير) المقبلين، بحسب مدير العمليات الجوية في “طقس العرب” أسامة الطريفي، برفع كميات المياه المخزنة في كافة سدود المملكة، والتي ما تزال بحاجة لتدفقات مائية كبيرة لرفع مخازينها وصولا لمرحلة مريحة لجميع الاستخدامات.
وأكد الطريفي في تصريحات لـ”الغد”، أن الفائدة المرجوة من توقعات الحالة الجوية خلال الفترة المقبلة من الموسم الشتوي الحالي تكمن في التشاركية مع مختلف القطاعات المحلية ذات العلاقة حول التخطيط المبكر والتعامل مع معطيات فصل الشتاء الحالي.
وقال إن التوقعات الفصلية تختلف عن نظيرتها اليومية، كونها تكون أقل تفصيلا وأكثر شمولية والعمل على تحديثها يكون بشكل دوري، كما أن دقتها أحيانا لا تكون بالمستوى المأمول منها، مشيرا إلى انشغال العديد من علماء الأرصاد في العالم، بمحاولة فك لغز توقعات إحراز توقعات فصلية دقيقة.
وبين الطريفي أن التوقعات الفصلية لفصل الشتاء الحالي تتمثل بـ”درجات حرارة أشد برودة من المعدلات المعتادة، إلى جانب تنبؤات بهطل كميات متباينة من الأمطار مع فترة مطرية نشطة خلال فترة زمنية معينة، وتباين في النظام الجوي بين تأثير لمنخفضات البحر الأحمر والمرتفع السيبيري البارد ومنخفضات أوروبية، فضلا عن توقعات بحصول منخفضات جوية قوية متباعدة خلال النصف الثاني من الموسم الشتوي”.
وانعكس الهطل المطري المتفرق الذي شهدته مختلف مناطق المملكة الشهر الحالي، إيجابا على انتظام الهطل المطري وعدم حصول تباعد زمني بين الهطل وهو بحد ذاته ميزة مهمة للموسم.
من جهتها أوعزت وزارة المياه والري باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لاستقبال الموسم المطري الحالي من حيث التأكد من سلامة السدود وجاهزيتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock