أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

توقع ارتفاع أسعار المحروقات بنسب تصل 3 %

رهام زيدان

عمان- توقع خبراء ومطلعون في شؤون النفط، زيادة أسعار المشتقات النفطية محليا في تسعيرة الشهر المقبل، متأثرة من زيادة أسعار هذه الأصناف عالميا منذ بداية الشهر الحالي.
وقال الخبراء، إن أسعار النفط شهدت زيادة صاروخية في الأسواق العالمية منذ نحو 9 أشهر بسبب النقص في ذلك الوقت بسبب تبعات جائحة كورونا، إلا أن الأسعار لا بد أن تنخفض ما يحتم عكس هذا الانخفاض محليا.
وفي هذا الخصوص، قال الخبير في شؤون النفط عامر الشوبكي، إنه من المتوقع أن تقوم الحكومة برفع أسعار المشتقات النفطية نهاية شهر تموز (يوليو) الحالي، وبواقع قرشين إلى ثلاثة قروش على كل لتر من البنزين 90 والبنزين 95 ، وارتفاع سعر السولار والكاز بواقع قرش على كل لتر وفي الحد الأدنى 5 فلسات.
وفي حال تم ذلك، قال الشوبكي إن هذا سيكون الارتفاع السادس خلال العام الحالي على سعر المشتقات النفطية.
وبين الشوبكي أن لأسعار النفط تقلبات مختلفة وحالة دوران بين ارتفاع وانخفاض نتيجة اختلال توازنات العرض والطلب بسبب انتشار متحور دلتا الذي يضعف آمال النشاط الاقتصادي، واتفاق اوبك+ الذي ما زال يقيد 5 ملايين برميل نفط، في حين توقعات المؤسسات الدولية بزيادة الطلب على النفط حتى نهاية العام الحالي.
من جهته، قال الخبير في شؤون النفط هاشم عقل، إن الأسعار مرشحة للزيادة محليا بنسب تتراوح ما بين 1.5 % إلى 3 %، متوقعا ان تطرأ زيادة على سعر لتر البنزين 90 مقدارها نحو 25 فلسا، وبمقدار 30 فلسا على سعر لتر البنزين 95، وعلى لتر الكاز والديزل 1.5 فلس.
وأرجع عقل السبب في ذلك إلى ارتفاع معدل السعر عالميا، حيث شهدت الأسعار خلال الأسبوعين الأول والثاني زيادة قبل أن تنخفض ليومين أو ثلاثة خلال الأسبوع الثالث لتعاود بعدها الى الارتفاع.
وبين أن السبب في ذلك يعود إلى تحسن شروط تعافي الطلب عالميا والقدرة على التحكم بالإنتاج من قبل دول أوبك+.
إلى ذلك، قدر الخبير في الأسواق المالية سامر ارشيدات، أن تعود مستويات أسعار النفط عالميا إلى الانخفاض إلى مستوياتها قبل الزيادة الأخيرة التي طرأت منذ عدة أشهر.
وقال إن أسعار النفط شهدت زيادة صاروخية في الأسواق العالمية منذ نحو 9 أشهر بسبب النقص في ذلك الوقت بسبب تبعات جائحة كورونا، إلا أن الأسعار لا بد ان تنخفض ما يحتم عكس ها الانخفاض محليا.
يذكر أن الحكومة رفعت أسعار المشتقات النفطية الأساسية للشهر الحالي ما بين 2.5 % إلى 4.3 % عن مستوياتها خلال الشهر الماضي، وذلك للمرة الخامسة منذ بداية العام الحالي، مع الاستمرار في تثبيت قيمة بند الوقود على فواتير الكهرباء.
وبحسب قرار لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية، فقد ارتفع سعر البنزين أوكتان 90 بنسبة 2.5 % إلى 810 فلسات للتر(16.2 دينار للصفيحة) من 790 فلسا للتر(15.8 دينار للصفيحة) الشهر الماضي.
كما ارتفع سعر البنزين 95 إلى 1040 فلسا(20.8 دينار للصفيحة) من 1010 فلسات للتر( 20.2 دينار للصفيحة) في تسعيرة الشهر الماضي وبنسبة 2.9 %.
كما ارتفع سعر اللتر من مادتي الكاز والسولار بنسبة 4.3 % إلى 605 فلسات للتر من 580 فلسا في تسعيرة الشهر الماضي مع الإبقاء على سعر أسطوانة الغاز عند سعر 7 دنانير/اسطوانة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock