أخبار محلية

توقيع أكبر اتفاقية لتمويل الصخر الزيتي بقيمة 1.6 مليار دولار

عمان – وقعت اتفاقية تمويل مشروع الحرق المباشر للصخر الزيتي لتوليد الكهرباء أمس بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور.
ووقع الاتفاقية الائتلاف الاستوني الماليزي الصيني بقيمة 1.6 مليار دولار، وبموجبها سيتم انشاء محطة توليد للطاقة الكهربائية من خلال الحرق المباشر للصخر الزيتي في منطقة العطارات، وباستطاعة اجمالية مقدارها 470 ميجا واط.
واكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور اهمية هذا المشروع الذي عملت الحكومة خلال سنوات على تحويله الى واقع لاستغلال الصخر الزيتي وتحويل الصخور الموجودة في باديتنا الى ثروة كبيرة جدا لتوليد الطاقة الكهربائية.
كما اكد رئيس الوزراء ان “هذا المشروع الذي تبلغ كلفة انجازه اكثر من ملياري دولار اميركي سيسهم في تحقيق امن الطاقة للمملكة وتنويع مصادرها”، لافتا الى ان “العمل سيبدأ لتوليد الطاقة الكهربائية ولاول مرة من الصخر الزيتي في شهر تموز (يوليو) من عام 2019”.
ولفت الى التزام الحكومة بايلاء هذا المشروع الاستراتيجي كل العناية والمتابعة لضمان نجاح هذا المشروع بكل شفافية وفاعلية.
وتم توقيع الاتفاقية بين المساهمين والبنوك الممولة، وهي بنك الصين والبنك الصناعي والتجاري في الصين، ومن طرف شركة العطارات ممثلو ائتلاف الشركات الاستونية والماليزية والصينية.
وللمشروع اهداف عامة تتلخص في تنويع مصادر الطاقة الاولية، وزيادة الاعتماد على المصادر المحلية للطاقة والتخفيف من اعباء استيراد الوقود ومناولته، فضلا عن تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال وتوفير التمويل المطلوب لهذه المشروعات.
ومن النواحي الاجتماعية سيسهم المشروع في توفير فرص العمل في بناء وتشغيل المنجم والمصنع والذي تقدره الشركة بحوالي 3 الاف فرصة عمل مباشرة خلال عملية التنفيذ، والف فرصة عمل خلال عملية التشغيل، بالاضافة الى المنافع الاخرى غير المباشرة على الاقتصاد الاردني.
وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ان “الاتفاقية الاولية تم توقيعها اثناء زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى الصين، حيث وقعت الاتفاقية بالاحرف الاولى، واليوم يشهد رئيس الوزراء توقيع الاتفاقية التمويلية التي تعتبر الخطوة المحورية الثانية لتنفيذ هذا المشروع”.
واكد ان هذا المشروع هو احد المشروعات الرائدة في مجال استغلال الثروات المعدنية في المملكة، الذي يقوم على مبدا الحرق المباشر للصخر الزيتي لتوليد الكهرباء.
ولفت الى الاتفاقية التي تم توقيعها سابقا بين شركة الكهرباء الوطنية والائتلاف المنفذ لهذا المشروع، والتي تتعهد بموجبها شركة الكهرباء الوطنية بتوليد 470 ميجا واط من الطاقة الكهربائية.
واكد ان الاتئلاف الذي سينفذ المشروع سيستخدم التكنولوجيا الاستونية من خلال شركة “انفت”، لافتا الى ان ملكية المشروع تتوزع بين شركة يودن الصينية وشركة انفت الاستونية وشركة “واي تي ال” الماليزية.
كما اكد وزير الطاقة والثروة المعدنية ان “هذا المشروع ربما يكون الاكبر في تاريخ المملكة من ناحية التمويل الذي تتجاوز كلفته ملياري دولار مع نهاية التنفيذ”، قائلا: “اليوم كانت خطوة مهمة جدا في تعهد البنوك الصينية بشكل اساسي ضمن شراكة استراتيجية”.
من جهته، اكد ممثل البنك الصناعي والتجاري في الصين اهمية هذا المشروع الذي يعكس مستوى العلاقات بين الاردن والصين، معربا عن الامل بان يسهم المشروع في تعزيز التنمية في الاردن.
وقال ممثل الشركة الماليزية: “نحن سعداء ان نعمل على هذا المشروع منذ 5 سنوات”، لافتا الى ان “هذا الاستثمار هو الاول للشركة في الشرق الاوسط” .
وكانت الحكومة وقعت اتفاقيات المشروع مع الائتلاف في 1/ 10 / 2014 مثلما وافق مجلس الوزراء امس على تمديد مدة الاغلاق المالي لمشروع الحرق المباشر للصخر الزيتي من قبل الائتلاف الاستوني الماليزي الصيني حتى تاريخ 30 نيسان (إبريل) المقبل.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock