السلايدر الرئيسيعجلونمحافظات

توقيع اتفاقية مشروع تلفريك منطقة الصوان التنموية بعجلون

عمان- الغد- وقعت المجموعة الاردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية اتفاقية تنفيذ مشروع تلفريك منطقة الصوان التنموية (علجون) مع شركة دوبليماير جافينتا النمساوية التي تم احالة عطاء مشروع التلفريك عليها ليصار الى البدء الفعلي بتنفيذ المشروع خلال مدة 18 شهراً من تاريخ التوقيع وبكلفة اجمالية للمشروع كاملاً 10 ملايين دينار اردني منها 7.24 مليون يورو قيمة مشروع النظام للتفلريك.

وصرح رئيس مجلس ادارة المجموعة الدكتور خلف الهميسات ان توقيع اتفاقية اليوم يتضمن اعمال تصميم وتركيب وتشغيل نظام التلفريك وفق مراح التنفيذ التالية (تصنيع عناصر نظام التلفريك في بلد المنشأ، تجهيز مواقع واساسات الابراج الحاملة لخط التلفريك من قِبل مصم ومقاول محليين، تجهيز المباني في الموقع من قِبل مصمم ومقاول محليين، ترطيب النظام في الموقوع ومن ثمة فحصة وتشغيله).

واوضح الهميسات ان مشروع تلفريك عجلون هو واحد من اهم المشاريع الاستراتيجية والاقتصادية التي تعمل المجموعة على تنفيذه ويهدف الى تنشيط الحركة السياحية في محافظة عجلون كما سيوفر المشروع ما يقارب 50 فرصة عمل في حين ستوفر مشاريع الفرص الاستثمارية في المنطقة التنموية الصوان (عجلون) حوالي 700 فرصة عمل.

واضاف الهميسات ان مشروع تلفريك عجلون يمتد بطول خط التلفريك بمسافة 2.85 كيلومترات هوائية تبدأ المحطة الأولى من القطعة المخصصة للشركة ضمن أراضي منطقة الصوان التنموية (عجلون) قطعة رقم 36 فيما ستكون المحطة الثانية للخروج بالقرب من قلعة عجلون في القطعة رقم 43 وسيشمل المشروع على 40 عربة قابلة للزيادة بسعه 8 اشخاص للعربة الواحدة .

واشار الهميسات الى ان مشروع منطقة الصوان التنموية يتكون بشكل رئيسي من ثلاث قطع اراضي بمساحة اجمالية تبلغ ما يقاربا 294 دونم مقسمة على النحو التالي القطعة رقم 36 بمساحة 142 دونم وتمتاز القطعة باطلالة رائعة على قلة عجلون والمناطق المحيطة وتحتوي هذه القطعة على محطة انطلاق التلفريك، وفنادق 4-5 نجوم ومركز للمؤتمرات وحلات تجارية ومقاهي، اما القطعة رقم 43 بمساحة 26 دونم وهي قطعة جميلة مغطاة بالأشجار الحرجية تقع مقابل القلعة وتطل عليها من الجهة الغربية، وتتصل بطريق مباشر مع موقع القلعة، ومركز الزوار وستحوي القطعة على محطة نزول التلفريك والمتربطة بالقطعة السابقة، بالاضافة الى مطاعم سياحية وجلسات عائلية اما القطعة الثالثة رقم 86 ومساحتها 126 وهي قطعة متميزة لكونها ربوة متكاملة مغطاة بالأشجار تطل على القلعة وتشرف على الأحراج المحيطة بشكل بانورامي جميل وستحوي القطعة على مطعم ومقهى مطلان مع جلسات متدرجة ومشرفة بين الأشجار، وحدات بيئية تتصل ببعضها بواسطة ممرات متعرجة بين الأشجار إضافة إلى مناطق تنزه حرجية ونشاطات خارجية مرتبطة بالأحراج مثل مسارات لركوب خيل أو مسارات للرحلات بيئية ومناطق تنزه بين الشجر ،

وبين الهميسات أن المجموعة ستبدأ قريباً بطرح الاراضي الاستثمارية المحيطة للشراكة مع القطاع الخاص لتطويرها حيث توفر المجموعة في منطقة الصوان التنموية (عجلون) العديد من الفرص الاستثمارية بمساحات مختلفة منها : فنادق ومراكز مؤتمرات وشاليهات بيئية ومحال تجارية ومطاعم سياحية وغيرها وعلى صعيد ذلك بين الهميسات أن المجموعة قامت بوضع خطة ترويجية متكاملة لترويج منطقة الصوان التنموية (عجلون) تهدف لجذب رؤوس الاموال ورجال الاعمال والمستثمرين المحليين والاقلييمن والدوليين للاستثمار في المنطقة للنهوض في الاقتصاد الوطني في مختلف القطاعات الاقتصادية والسياحية وجذب السياح العرب والاجانب وتشغيل الايدي العاملة للمساهمة من مشكلة البطالة.

واكد الهميسات على ان المشروع جاء تحقيقاً لرؤيا جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم ، حيث تعمل شركة المجموعة الأردنية للمناطق الحرة والمناطق التنموية على تطوير موقع (الصوان) عجلون الذي يمتاز بموقع مرتفع ومطل على جبال عجلون، ووجود مراكز الجذب السياحي الهامة والقريبة مثل قلعة الربض ومركز الزوار والفعاليات المحيطة مثل غابات اشتفينا والموقع السياحي البيئي لمحمية غابات عجلون، والاتصال مع الطريق المؤدي إلى غابات برقش؛ فإنه من المخطط له أن يؤدي هذا إلى إيجاد ممر تنموي نشط يمكن تعزيزه والتأكيد عليه بربطه مع مشاريع قريبة ترفد المنطقة المحيطة ومحافظة عجلون بفعاليات التكامل الاقتصادي التنموي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock